الصدر يحذر من «حرب أهلية» والحكومة: حريق «الصناديق» متعمد

الصدر يحذر من «حرب أهلية» والحكومة: حريق «الصناديق» متعمد
الصدر يحذر من «حرب أهلية» والحكومة: حريق «الصناديق» متعمد

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر الصدر يحذر من «حرب أهلية» والحكومة: حريق «الصناديق» متعمد

حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، من خطورة الوضع في العراق ومن إمكانية «بداية حرب أهلية» وذلك بعد إحراق عدد من صناديق الاقتراع في المخازن المخصصة، بمنطقة الرصافة في العاصمة بغداد، وهو ما اعتبرته وزارة الداخلية متعمدا.

ودعا الصدر الذي حلت كتلته أولا في الانتخابات، العراقيين إلى الكف عن التناحر من أجل المقاعد والمناصب والمكاسب والنفوذ.

كما أوضح أنه آن الأوان للوقوف صفا واحدا بدلا من حرق صناديق الاقتراع أو إعادة الانتخابات، منوها مرة أخرى بضرورة نزع السلاح وتسليمه للدولة.

ووجه الصدر رسالة للعراقيين تحت عنوان «العراق في خطر»، قال فيها إن «العراق الآن، بلا ماء ولا كهرباء ولا زراعة ولا صناعة ولا مال ولا بنى تحتية ولا خدمات ولا بيئة صالحة ولا حدود أمينة، وإن الأعداء تتكالب عليه من كل حدب وصوب».

وتابع تساؤلاته قائلا: «أما آن الأوان لأن ننزع السلاح ونسلمه بيد الدولة بدل أن نخزنه في المساجد والحسينيات فينفجر ويحصد أرواح الأبرياء؟ أما آن الأوان لأن نحرص على أموالنا وحقوقنا، ونقوم بواجباتنا إزاء الوطن وحب الوطن من الإيمان؟».

وختم الصدر بيانه متسائلا أيضا: «إلى متى يبقى البعض خاضعا ذليلا أمام إرادة الأجنبي ومن هم خلف الحدود؟»

وفي السياق، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، إن المحكمة الاتحادية العليا في العراق هي الكيان الوحيد الذي له الحق في اتخاذ قرار بشأن الحاجة لإعادة الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو.

وقال سعد الحديثي لدى سؤاله عن تعليق رئيس الوزراء على دعوة رئيس البرلمان المنتهية ولايته لإجراء انتخابات أخرى «هذا أمر تختص به المحكمة الاتحادية وليس السلطة التنفيذية أو أي جهة أخرى».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الصدر يحذر من «حرب أهلية» والحكومة: حريق «الصناديق» متعمد برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريد الأنباء الكويتية

السابق مصرع طفلة وإصابة شقيقتها إثر سقوطهما من علو شمال قطاع غزة
التالى تونس تؤكد حرصها على تعزيز التعاون مع جميع الدول الأفريقية لصالح شعوب القارة