أخبار عاجلة
نرصد أسعار الطوب في أسواق مواد البناء اليوم -
اليوم.. قمة بين السيسى والبشير فى الخرطوم -
إصابة 3 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة بالمنوفية -

رئيس «جنرال إلكتريك» لخدمات الطاقة: خطة مصر لتنويع المصادر تحقق التوازن المطلوب (حوار)

 

- التوربينات الغازية والبخارية تولد15.5 جيجاواط من الطاقة الكهربائية فى مصر

 

- كهرباء النوبارية الأولى أفريقيا فى استخدام «تقنية المسار المحسّن للغاز» وتوربينات 9FA GE   

 

 

أكد سكوت سترازيك، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال الكتريك لخدمات الطاقة محورية مصر فى المنطقة، خاصة تجاه مشروعات الشركة التى تنفذها فى الشرق الأوسط، وقال: «نفخر بالعمل مع عملائنا وشركائنا عبر مختلف القطاعات الاقتصادية لإيجاد فرص مجزية تحقق الفائدة للجميع وتؤثر إيجاباً على حياة المصريين».

 

وأشار سكوت سترازيك فى حواره مع «صوت الأمة»، أن الشركة تعتبر جهود مصر لتنويع مصادرها من الطاقة لتشمل مزيجاً أوسع من الطاقة الأحفورية وغير الأحفورية، خطوةً جيدة لتعزيز موثوقية مصادرها من الطاقة والوقود، وكذلك خفض تكاليف توليد الطاقة، فعلى سبيل المثال، بينما تتطلع مصر إلى تعزيز مزيجها من مصادر الطاقة المتجددة عبر زيادة استثماراتها فى طاقة الرياح والطاقة المائية والطاقة الشمسية، فإنه يمكن لتوليد الطاقة المعتمد على الغاز والفحم أن يسهم فى معالجة مشكلة تقطُّع إمدادات الطاقة المتجددة- وبالتالى تكون بمثابة مكمل للاستثمارات فى الطاقة المتجددة لتوفير الاستقرار اللازم فى الشبكة.

 

سكوت سترازيك (5)

 

سكوت سترازيك فى لقاءه مع صوت الأمة

 

وإلى نص الحوار.. 


- ما هي الأهمية الإستراتيجية لمصر كشريك تجاري لشركة جنرال إلكتريك؟
 

تعتبر مصر من الدول المحورية بالنسبة لشركة «جنرال إلكتريك» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وقد أكد على ذلك كل من جون فلانرى، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك»؛ وأليكس ديميتريف، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة «جنرال إلكتريك للتنمية العالمية»، خلال لقائهما الرئيس عبد الفتاح السيسى بالقاهرة فى وقت سابق من العام الجارى. 

 

ونفخر بالعمل مع عملائنا وشركائنا عبر مختلف القطاعات الاقتصادية لإيجاد فرص مجزية تحقق الفائدة للجميع وتؤثر إيجاباً على حياة المصريين، ويشرفنا التعاون مع القطاعين العام والخاص للمساعدة على الارتقاء بقطاعات الطاقة والرعاية الصحية والطيران لدفع عجلة النمو الاقتصادى والصناعى فى البلاد، ونعوّل بشكل كبير على حضورنا المحلى والإمكانات العالمية التى تملكها الشركة لدعم رؤية مصر وأهدافها، ويتم اليوم توليد ما يصل إلى 15.5 جيجاواط من الطاقة الكهربائية في مصر بواسطة توربينات غازية وبخارية من «جنرال إلكتريك»، وكل 9 دقائق تقلع من مطارات البلاد طائرة مزودة بمحركات من إنتاجنا، بالإضافة إلى وجود أكثر من 15 ألف تقنية من «جنرال إلكتريك للرعاية الصحية» في مستشفيات مصر؛ وهذا إرث كبير نعتز به ونلتزم بدعمه.

 

- حفز النمو الصناعى والسكانى الطلب على الطاقة فى مصر.. كيف يمكن لشركتكم المساعدة في تلبية احتياجات البلاد؟

 

نحن فى «جنرال إلكتريك» نقدّم أحدث تقنيات توليد الطاقة فى العالم؛ وتعمل منتجاتنا على مختلف مصادر الوقود، وتغطى كامل شبكة القيمة لقطاع الكهرباء، بدءاً من توليد الطاقة مروراً بنقلها وتوزيعها ووصولاً إلى استهلاكها، كما نعزز حضورنا على الأرض من خلال الاستثمار فى المرافق المحلية والموظفين المصريين، ولدينا القدرة على التعامل مع شبكة واسعة من البنوك التجارية ووكالات ائتمان الصادرات وغيرها من المؤسسات المالية الدولية الأخرى للمساعدة فى تأمين التمويل لعملائنا؛ وتمكننا هذه العوامل مجتمعةً من تقديم قيمة كبيرة للعملاء، بمعنى آخر، نحن أشبه بمنصة شاملة ومتكاملة توفر للعملاء مستوى فريداً من وفورات الحجم.

 

ونساهم فى دعم تطور قطاع الطاقة المصرى منذ أكثر من 40 عاماً، بالإضافة إلى حضورنا القوى على الأرض من خلال مكاتبنا وكوادرنا المحلية المتمرسة، وبالتالى، فإن تأثيرنا لا يقتصر على تقديم تقنيات رائدة عالمياً فى المنطقة، ولكن يمكننا أيضاً التعاون مع عملائنا على نطاق أوسع لتطوير حلول مصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتهم المتغيرة بشكل أفضل.

 

سكوت سترازيك (1)

سكوت سترازيك خلال حواره مع صوت الأمة

 

 

- هناك تركيز متزايد على كفاءة استهلاك الطاقة فى مصر.. كيف تواكب «جنرال إلكتريك» هذا التوجه؟

 

ندرك تماماً مدى الحاجة إلى التركيز على كفاءة استهلاك الطاقة من قبل عملائنا وشركائنا، وهذا يدفعنا إلى تقديم حلول تزيد من إنتاجية وكفاءة وموثوقية محطات توليد الطاقة، على سبيل المثال، يمكن لحلول تحديث المنتجات والتطبيقات الرقمية أن تساعد منتجى الطاقة على تحسين استخدام أصولهم الحالية؛ كما يمكن تحويل محطات الطاقة العاملة بنظام الدورة البسيطة إلى نظام الدورة المركبة لزيادة إنتاج الطاقة، ويمكن أيضاً استبدال المعدات القديمة بتقنيات أكثر كفاءة لزيادة العمر التشغيلى للمحطات وتحسين آليات عملها، ولا يقتصر ذلك على محطات التوليد فحسب، حيث أن اختيار حلول الشبكات المناسبة- مثل أنظمة إدارة التوزيع المتطورة وتقنيات القياس الذكية- يساهم فى إدارة الكهرباء بكفاءة أكبر من مرحلة التوليد وصولاً إلى الاستهلاك.

 

- ما الذي تقوم به «جنرال إلكتريك» لتعزيز كفاءة محطات توليد الطاقة العاملة بالغاز؟

 

تواصل «جنرال إلكتريك» تطوير تقنيات الطاقة الغازية الحالية بهدف تحقيق نتائج أفضل لعملائنا، حيث نقدم عدداً من الحلول لتعزيز كفاءة محطات توليد الطاقة الكهربائية الجديدة والقائمة العاملة بالغاز، ولدينا محطات جديدة تعتمد على التكنولوجيا الأكثر كفاءةً على مستوى العالم، حيث تتوفر توربينات HA  الغازية بمعدل كفاءة يزيد على 64% فى محطات توليد الطاقة العاملة بنظام الدورة المركبة، متفوقةً بذلك على أى تقنيات منافسة اليوم، وقد ساهمت هذه التكنولوجيا بتسجيل رقمين قياسيين عالميين لناحية الكفاءة، الأول عن تشغيل المجمع رقم 1 فى محطة «تشوبو نيشى- ناجويا» لتوليد الطاقة الكهربائية فى اليابان، والتى تعد واحدة من أكفأ محطات الطاقة العاملة بنظام الدورة المركبة فى العالم مع تحقيق معدل كفاءة نسبته 63,08% من الكفاءة الكلية، كما سجلت توربينات HA رقمها القياسى العالمى الثانى بتحقيق أعلى مستوى كفاءة للتشغيل بالدورة المركبة فى «محطة بوشان» التابعة لشركة الكهرباء الفرنسية (EDF) بمعدل كفاءة 62,22%، ومن خلال هذين الإنجازين، تفوقت توربينات HA  الغازية من «جنرال إلكتريك» فى تشغيل أكثر محطات الطاقة كفاءة في العالم ضمن فئتى 60 و50 هرتز.

 

وبالنسبة للمحطات القائمة حالياً، فيمكن لحل تحديث تقنية «المسار المحسّن للغاز» (AGP) من «جنرال إلكتريك» أن يساعد فى زيادة الإنتاج وتحسين كفاءة استهلاك الوقود وتعزيز توافره، مما يتيح للعملاء الاستفادة بشكل أكبر من أصولهم الحالية، وقد تم استخدام هذه التقنية في محطة كهرباء النجيبية بمدينة البصرة العراقية، والتى يتم تشغيلها بواسطة 4 توربينات غازية من طراز 9E؛ وتساعد تقنية «المسار المحسّن للغاز» على تشغيل كل توربين لمدة إضافية تصل إلى 3 أشهر سنوياً عندما يتم تشغيل المحطة بواسطة زيت الوقود الثقيل.

 

ويعتبر حل 9EMax  لتحديث التوربينات الغازية من «جنرال إلكتريك» من الأدوات الفعالة من حيث التكلفة لتعزيز الكفاءة التشغيلية، حيث ساهم بزيادة كفاءة محطات التوليد العاملة بنظام الدورة البسيطة بنسبة تصل إلى 37%، ولمحطات الدورة المركبة بنسبة تصل إلى 53,5%. ويمكن لهذا الحل أيضاً مساعدة مستخدمي توربينات 9E من «جنرال إلكتريك» على خفض تكاليف الوقود السنوية بقيمة تصل إلى 5 ملايين دولار أمريكي مع إمكانية توليد إيرادات إضافية تصل إلى 6 ملايين دولار.

 

أما التحويل من نظام الدورة البسيطة إلى نظام الدورة المركبة، فتمتلك «جنرال إلكتريك» القدرة على تحويل محطات توليد الكهرباء العاملة بنظام الدورة البسيطة- سواءً كانت مزودة بتوربينات من إنتاج «جنرال إلكتريك» أو غيرها- إلى نظام الدورة المركبة، مما يتيح زيادة القدرة الإنتاجية للمحطات بنسبة تصل إلى 50%.

 

وفيما يتعلق بالمحطات الجديدة والقائمة حالياً، فأننا نعتمد على التطبيقات الرقمية، حيث يشكّل الترابط بين القطاع الرقمي وقطاع توليد الطاقة فرصة بالغة الأهمية، حيث يتوقع المنتدى الاقتصادي العالمي أن يؤدي تطبيق الحلول الرقمية عبر شبكة القيمة لقطاع الكهرباء إلى توفير ما يصل إلى 1,3 تريليون دولار في القطاع بين عامي 2016 – 2025، ويتم حالياً استخدام التطبيقات المرتكزة على منصة Predix من «جنرال إلكتريك» على نطاق واسع من قبل عملائنا حول العالم بهدف تعزيز الموثوقية والكفاءة وخفض التكاليف، على سبيل المثال، فإن تطبيقنا البرمجي لإدارة أداء الأصول (APM) ساعد عملائنا على تحسين موثوقية معدات توليد الطاقة، والحد من فترات التوقف غير المخطط لها بنسبة تصل إلى 5%، وتقليل التحذيرات الإيجابية الخاطئة بنسبة تصل إلى 75%، وتخفيض تكاليف العمليات والصيانة بنسبة تصل إلى 25%.


- شهدت تقنية «المسار المحسّن للغاز» انتشاراً واسعاً في منطقة الشرق الأوسط بينها مصر.. ما هى الفوائد التى تقدمها هذه التقنية؟
 

يعيش عالمنا اليوم حالة من انعدام اليقين ومحدودية الموارد - بفعل فرض رسوم جمركية جديدة، وتقلب أسعار الوقود، وعدم الاستقرار السياسي- ولهذا يبحث عملاؤنا عن وسائل مجدية للتعامل مع هذه التغييرات وتجاوزها بأفضل صورة ممكنة، فضلاً عن إيجاد الحلول الفعالة لناحية التكلفة، وتعتبر تقنية «المسار المحسّن للغاز» (AGP) حلاً ممتازاً لمساعدة العملاء على تحسين أداء أصولهم الحالية ورفع قدراتهم التنافسية.

 

ويتم اليوم استخدام هذه التقنية عالية الكفاءة فى أكثر من 435 توربيناً محققةً فوائد بقيمة 775 مليون دولار سنوياً لمنتجى الطاقة والأسواق التى تخدمها فى 39 دولة، كما حققت تقنية «المسار المحسّن للغاز» فوائد سوقية كبيرة حول العالم، ومنها زيادة القدرة الإنتاجية لتوليد الطاقة بنحو 7 جيجاواط، وتوليد ما يقارب 19,4 مليون ميجاواط ساعى إضافية من الكهرباء سنوياً وهذا يكفى لتزويد حوالى مليونى منزل بالكهرباء. 

 

وتوفر تقنية «المسار المحسّن للغاز» العديد من المزايا عبر مختلف التوربينات الغازية التى ننتجها، وبإمكان توربينات الغاز 9F  من «جنرال إلكتريك» زيادة الإنتاجية بمعدل 8% والكفاءة بمعدل 2%.، ويمكن لتوربينات الغاز طراز 6F زيادة الإنتاجية بنسبة تصل إلى 4.2% والكفاءة بنسبة 1,2%، كما حققت توربينات 9E  زيادة الإنتاجية بنسبة 6,2% والكفاءة بنسبة 1.7%.، ويظهر تأثير تقنية «المسار المحسّن للغاز» جليّاً فى قطاع الطاقة فى المنطقة.

 

ففي مصر، اختارت شركة «وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء» اعتماد أحدث حلول «جنرال إلكتريك» فى مجال الاحتراق من بينها تقنية «المسار المحسّن للغاز»، وموسِّعات الاحتراق المتقدمة وأنظمة التحكم بانبعاثات أكاسيد النيتروجين (المعروفة أيضا باسم 2.6+ DLN) فى اثنين من التوربينات الغازية من طراز 9FA GE  فى محطة توليد كهرباء النوبارية، ويعتبر هذا التحديث هو الأول من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وقد ساهم فى تحسين معدل حرارة المحطة بنسبة 3% وإنتاجها الإجمالى بنسبة 6.7%.

 

ووقعت «جنرال إلكتريك» مؤخراً اتفاقية بقيمة 192.7 مليون دولار مع «هيئة كهرباء ومياه دبى» (ديوا) فى دولة الإمارات لتركيب تقنية «المسار المحسّن للغاز» على 3 توربينات غاز من طراز 9E  فى المحطة (إى E) ضمن «مجمع محطات جبل على لإنتاج الطاقة وتحلية المياه»، وسيسهم ذلك فى تمديد دورة حياة تلك التوربينات لمدة 12 عاماً إضافية، وزيادة إنتاجيتها، وتحسين كفاءتها، وخفض الانبعاثات الكربونية التى تسببها.

 

أمّا في المملكة العربية السعودية، فتتعاون «جنرال إلكتريك» مع «الأسمنت السعودية» لتزويد 3 توربينات غاز طراز 6B  فى مصنع الهفوف بتقنية «المسار المحسّن للغاز»، التى من شأنها زيادة القدرة الإنتاجية لهذه التوربينات مجتمعةً من 95 ميجاواط إلى 120 ميجاواط، وهى المرة الأول التى يتم فيها تطبيق هذه التقنية فى قطاع الإسمنت على مستوى العالم. 

 

تم توسيع نطاق استخدام حلول توربينات الغاز من «جنرال إلكتريك» لتشمل طرازَى  SGT6-5000F و SGT-800 من سيمنز، وتقنية 501F  من «ميتسوبيشى هيتاشى باور سيستمز»، ما هى الفوائد المرتقبة التى قد تنتج عن هذه الخطوة؟

 

بوصفنا شركة مُصنّعة أصلية للمعدات، فإننا نوفر مجموعة من الإمكانات التى من شأنها أن تساهم فى تحسين أداء وموثوقية التوربينات الغازية الأخرى فى أسطولنا، ونستفيد من المعلومات التى جرى جمعها من معدات من فئة F-class على مدى أكثر من 50 مليون ساعة تشغيل، لتحسين أداء التوربينات الغازية الأخرى فى أسطولنا وتقليل مدة التعطل عن العمل، ونعمل اليوم على تطبيق هذه الإمكانات عبر مختلف أصول المعدات من طراز GT، وذلك عبر اعتماد وحدات المصنّعين الأصليين الأخرين فى أسطولنا وتوفير خدمات دعم طويلة الأجل.

 

لقد وقعنا على طلبيات من جميع أنحاء العالم بقيمة تفوق 200 مليون دولار، كما نجحنا بتنفيذ عمليات إغلاق متعددة لمعدات «سيمنز» و«ميتسوبيشى»، بهدف إجراء عمليات فحص ودمج وتطوير واسعة النطاق، وتساعد تقنيات «جنرال إلكتريك» الحاصلة على براءات اختراع، مثل حلول الطلاء المتطورة والسبائك المتينة وتقنيات التبريد المحسّنة في التوربينات وأجزاء أنظمة الاحتراق، فى إطالة الفترات الفاصلة بين عمليات الصيانة وزيادة إنتاجية مختلف معداتنا لتوليد الطاقة. 

وتساعد حلول «جنرال إلكتريك»، لا سيما لتوربينات الغاز من فئة 501F، محطات توليد الطاقة على الاستفادة بشكل أكبر من الآلات وتحسين عمليات المصنع عموماً، بما فى ذلك إطالة الفترات الفاصلة بين عمليات الصيانة حتى 32 ألف ساعة/ 1.250مرة تشغيل (من أجل تقليل عمليات فحص الاحتراق)، وزيادة الإنتاجية وتعزيز كفاءة عمليات المحطات العاملة بنظام الدورة المركبة والبسيطة، وخفض الانبعاثات وتقليل مدة التعطل عن العمل وتعزيز كفاءة استهلاك الوقو ، كما تساعد محفظتنا المخصصة من حلول الخدمات لنماذج SGT-800 محطات توليد الطاقة فى إطالة الفترات الفاصلة بين عمليات الصيانة بشكل ملحوظ لتصل إلى 40 ألف ساعة/ 900 مرة تشغيل، وزيادة الإنتاجية بنسبة تصل إلى 6% والكفاءة إلى 1.5%.

 

- كيف يمكن لمصر تنويع مصادر توليد الطاقة لتعزيز أمن الطاقة لديها برأيكم؟ 

 

إننا نعتبر جهود مصر لتنويع مصادرها من الطاقة لتشمل مزيجاً أوسع من الطاقة الأحفورية وغير الأحفورية، خطوةً جيدة لتعزيز موثوقية مصادرها من الطاقة والوقود، وكذلك خفض تكاليف توليد الطاقة، فعلى سبيل المثال، بينما تتطلع مصر إلى تعزيز مزيجها من مصادر الطاقة المتجددة عبر زيادة استثماراتها فى طاقة الرياح والطاقة المائية والطاقة الشمسية، فإنه يمكن لتوليد الطاقة المعتمد على الغاز والفحم أن يسهم فى معالجة مشكلة تقطُّع إمدادات الطاقة المتجددة- وبالتالى تكون بمثابة مكمل للاستثمارات فى الطاقة المتجددة لتوفير الاستقرار اللازم فى الشبكة.

 

ستلعب جميع مصادر الطاقة، من الغاز إلى الفحم والنفط والطاقة الشمسية وطاقة الرياح، دوراً مهماً فى مستقبل الطاقة فى مصر، وسيكون الهدف الرئيسى تحقيق توازن يتناسب مع احتياجات البلاد المتنامية من الكهرباء.

 

- ماهي الإمكانيات التي سيوفرها التحول الرقمي بمجال الطاقة لمصر؟

 

يعتبر تحديث قطاع الطاقة من خلال دمج البرمجيات وتحليل البيانات عبر شبكة القيمة لقطاع الكهرباء، من أهم الفرص المتاحة اليوم لتعزيز مستويات الكفاءة والإنتاجية بمجال الطاقة داخل مصر وعالمياً، ولطالما كانت «جنرال إلكتريك» في طليعة المساهمين برقمنة قطاع توليد الطاقة على مستوى العالم، وقد لمسنا اهتماماً حقيقاً من دول الشرق الأوسط بتلك الحلول، حيث يعتبر رواد القطاع في المنطقة أول من اعتمد هذه الابتكارات الجديدة، كما أن أوائل عملائنا فى مجال الحلول الصناعية الرقمية فى قطاع توليد الطاقة كانوا من هذه المنطقة أيضاً.

 

وتعتبر «الشركة السعودية للكهرباء» من أبرز الشركات العالمية التى تعاونت مع «جنرال إلكتريك للطاقة»، كما أنها تتعاون معنا اليوم من أجل تطوير البنية التحتية الرقمية عبر شبكة الكهرباء فى جميع أنحاء المملكة، ويرتبط «مركز تحسين إنتاج الطاقة» فى «الشركة السعودية للكهرباء» بـ 25 محطة لتوليد الطاقة تقريباً، والتى تسهم بإنتاج ما يزيد عن 40 جيجاواط من الطاقة فى المملكة، ويحصل المركز على بيانات آنية عبر مؤشرات لاستهلاك الوقود والإنتاج ومعدلات الحرارة، مما يتيح لـ «الشركة السعودية للكهرباء» تحديد المشاكل المحتملة فى الأداء والموثوقية، والاطلاع فى الوقت الحقيقى على تكلفة توليد الكهرباء فى كل محطة، وتمكن هذه المعلومات «الشركة السعودية للكهرباء» من تشغيل الشبكة على مستوى الأسطول بشكل أفضل، وسنعمل من خلال مذكرة التفاهم الجديدة على تطبيق الحلول الصناعية الرقمية في محطات أخرى لتوليد الطاقة عبر المملكة، والتى يصل إنتاجها إلى حوالى 25 جيجاواط من الكهرباء، وسنقوم بتشكيل فريق مشترك لضمان المزيد من الموثوقية والأداء العالى فى جميع تلك المواقع، كما ستشمل الحلول أيضاً تطبيق حلول الأمن الإلكترونى الخاصة بمحطات توليد الطاقة.

 

وتستخدم محطة الصبية لتوليد الطاقة فى الكويت الحلول الرقمية من «جنرال إلكتريك» لتعزيز الموثوقية التشغيلية وتحسين الأداء بتكاليف مادية أقل، كما تساعد الحلول الرقمية فى اثنتين من محطات «هابكو» لتوليد الطاقة فى باكستان على تقليل مدة التعطل عن العمل وتعزيز الكفاءة بنسبة تصل إلى 3.5%.

 

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رئيس «جنرال إلكتريك» لخدمات الطاقة: خطة مصر لتنويع المصادر تحقق التوازن المطلوب (حوار) برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صوت الامة

السابق نائب سابق: قادة الكتل رفضوا طلب معصوم القبول بنتائج الانتخابات بعد العد اليدوي
التالى السيسي يتعهد بكشف قتلة الإيطالي ريجيني