أخبار عاجلة
ارتفاع الأسهم الأوروبية بدعم شهادة باول -
وعد البحرى تحتفل بإطلاق ألبومها الجديد -

أول تعليق حوثي على إعلان الإمارات وقف العمليات العسكرية في الحديدة..!

20-03-16-846858838.jpg

نفى الناطق باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام، ان تكون الامارات قد اوقفت تقدمها نحو محافظة الحديدة، معتبرًا اعلانها وقف العملية العسكرية في الحديدة لتضليل الرأي الدولي ولمحاولة عرقلة الجهود الاممية.

وقال عبد السلام في تصريحات لقناة العالم الإيرانية، تابعها "ناس تايمز" :  المعارك لم تتوقف في الساحل الغربي في مدينة الحديدة وضواحيها وكذلك في مناطق مختلفة بامتداد الساحل الغربي، واعلان الامارات هو اعلان مشبوه، له أكثر من هدف، اولا التضليل على الرأي الدولي من التهرب من الاستحقاقات الانسانية الكبيرة التي كانت ستلتزم بها هذه المعركة العدوانية على مدينة الحديدة الساحلية وعلى الميناء الوحيد لأغلب السكان في الجمهورية اليمنية، بحسب تعبيره.

وتابع: اضافة الى ذلك هي محاولة لعرقلة جهود الامم المتحدة والترويج بأن هناك موافقة على تحركات المبعوث الدولي فيما يخص الحل السياسي الشامل، ونحن ندرك تماما ان المبعوث الاممي ومن خلال لقاءاتنا المتكررة معه هو لم يطرح موضوع الحديدة كما يطرحه الطرف الآخر سواء كان الاماراتي او من معه، وانما هو يطرح أن يكون هناك حلا سياسيا شاملا ولكن يختلف التفسير من حيث الاولويات فيما يخص الترتيبات الامنية.

واضاف عبد السلام: موقفنا نحن هو موقف واضح وصريح؛ لا يمكن ان نقبل اي نقاش جزئي لا في الحديدة ولا في غيرها بالمطلق، الذي يجب على الامم المتحدة ان تتحرك فيه بعد مرور ما يقارب 4 اعوام من هذا "العدوان" هو البحث عن حل سياسي، فالعالم يجمع ان الحل في اليمن هو سياسي ولا يجوز ان يتحرك المبعوث الى الحل العسكري وان يذهب الى الحديدة حيثما اتجه التحالف.

واردف: ولذلك نحن نعتقد ان محاولة قرقاش هي محاولة للدخول في معركة جديدة للتغطية على الفشل العسكري والسياسي والإعلامي الذي وقعوا فيه نتيجة اعلامهم الصريح والذي كانوا يطمئنون اليه بأنهم سيسيطرون على الحديدة وان صلاة العيد ستكون فيها، وعندما فشلوا عادوا الى هذه الالتفافات والخدع، فهم ما كانوا سيتوقفوا هم اعلنوا حربا لتدمير البلد والساحل الغربي خصوصا والذي اوقفهم هو صمود الشعب اليمني وتلاحمه وصمود ابناء الساحل الغربي من ابناء تهامة والحديدة في مواجهة مخطط قذر يستهدف تمزيقهم وتصنيفهم طائفيا ومناطقيا وساحليا وجبليا.

وقال القيادي الحوثي : نحن نعتقد ان هذا الإعلان المشبوه في هذه المرحلة انما هو محاولة لاستهداف جماهير الشعب اليمني والتضليل على المجتمع الدولي ومحاولة للضغط على الامم المتحدة ان تذهب الى الحل الجزئي بدلا من الحل الشامل، كما يروجون له.

 

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش قد أعلن الإيقاف المؤقت لمعركة الحديدة من أجل إتاحة الفرصة لجهود المبعوث الأممي الذي يسعى لإحياء المسار السياسي والدخول في مفاوضات بين الحكومة الشرعية، والحوثيين.

السابق اليمن العربي: العقيد "منصر" يتهم في رسالة لرئيس الجمهورية الجنيد بارتكب جرائم بحق الزرانيق
التالى اليمن العربي: الحدائق في صنعاء.. متنفس الأسر والأطفال في ظل الحرب