أخبار عاجلة
علي ماهر: أتمنى ضم ليونيل ميسي لسموحة -
منتخب الشباب يودّع «السلة العربية» -
600 لاعب يشاركون في «آسيوية القوة البدنية» -

تقرير أمريكي حذر منذ اسبوعين من تحركات إرهابية في مرتفعات خمس ولايات ''مهمشة''

تقرير أمريكي حذر منذ اسبوعين من تحركات إرهابية في مرتفعات خمس ولايات ''مهمشة''
تقرير أمريكي حذر منذ اسبوعين من تحركات إرهابية في مرتفعات خمس ولايات ''مهمشة''

وبين المركز أن الجماعات الإرهابية تتحرك في جبال خمس ولايات ''مهمشة''، وهي القصرين، جندوبة، الكاف، سيدي بوزيد و قفصة، ''والتي يبلغ عدد سكانها مجتمعة حوالي مليون و 800 ألفة نسمة، موضحا أن الولايات الخمس ''تشترك في محدودية الفرص الإقتصادية و الاجتماعية و تفاقم البطالة و ضعف فرص التعليم و الرعاية الصحية''.

وأشارت الدراسة إلى أن السكان في الولايات المذكورة ''صدموا لعدم تحقق مطالبهم بتحسن أوضاعهم بعد الثورة، وأصبحوا يشعرون بالاحباط لأن الحكومات المتعاقبة لم تفعل شيئا يذكر للنهوض بالاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية في تلك المناطق التي أصبح شبابها يشعرون بعزلة أكبر''، وفق الدراسة .

وأوضح المركز ان ''عددا قليلا من السكان في تلك الولايات دفعتهم الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية الصعبة إلى تأييد أو الالتحاق بكتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب الاسلامي، أو لمجموعة جند الخلافة الموالية لداعش الارهابي''، مشيرا إلى أن الجماعات المذكورة إستفادت في السابق من تدهور الاوضاع الاقتصادية في تونس و خاصة في الشمال الغربي، محذرا من ''إزدياد نسبة الملتحقين بالجماعات الارهابية إذا تدهور الوضع الاقتصادي و المعاش لسكان المرتفعات الغربية اكثر''.
وأكد المركز أن ''الجماعات الارهابية تمكنت من الصمود رغم قساوة العوامل الجوية صيفا و شتاء في تلك المناطق و رغم الضربات الامنية و العسكرية بفضل حصولها على الدعم من قبل بعض السكان مقابل إغراءات مالية''.

واعتبر المركز أن ''عدد المنتمين إلى المجموعتين الارهابيتين صغير و ليس لديه القدرة على السيطرة على قرية ريفية صغيرة، و أن العمليات الارهابية التي نفذتها محدودة و لن تؤثر على إستقرار تونس''. مؤكدا أنه ''لا وجود لحاضنة شعبية للارهاب في الشمال الغربي التونسي و السكان يقومون بدعم الجماعات لدوافع مالية لا غير''.

كما أوضحت الدراسة التي قام بها مركز ''كارنيغي'' بأن ''عدد المنتمين للجماعات الارهابية تضاعف منذ 2012 بأربع مرات، في حين تقدر السلطات التونسية أعدادهم بالعشرات''، مشيرا إلى أن ''أغلب عناصر الجماعات الارهابية تونسيون تم تجنيدهم من مختلف ولايات الجمهورية''.

وذكر المركز أن قوات الامن و الجيش التونسي قتل خلال السنوات الماضية 127 إرهابيا في المرتفعات الغربية، في حين أستشهد هناك 118 عسكريا و امنيا وأصيب أكثر من 200 آخرين''.

وأكد المركز، في نفس السياق، أن ''كتيبة عقبة بن نافع تعمل بشكل وثيق مع تنظيم القاعدة في الجزائر ما يفاقم التحديات الامنية التي تواجهها تونس و الجزائر خصوصا وقت الازمات''، داعيا السلطات التونسية و شركائها الدوليين إلى ''إعادة تقييمهم للبحث الاستراتيجي في ظروف و أسباب ظهور و استمرار الجماعات الارهابية في المرتفعات الغربية''.

ومن جهة أخرى ذكّر المركز بـ''حالة الفراغ الامني التي شهدتها تونس بعد الثورة مباشرة، و بزوال شبكات المخبرين على الحدود التي كانت تتعاون مع الوحدات الامنية و العسكرية في مراقبة تحركات الارهابيين، بالاضافة إلى تغيير قيادات الوحدات الامنية مما أعاق نجاعتها''، مستحضرا بالخصوص حل جهاز امن الدولة الذي كان يشرف على جمع المعلومات الاستراتيجية على الحدود''.

وبين المركز أن ''حالة الفوضى إبان الثورة أفقدت الوحدات الامنية قدرتها على المراقبة و التحكم في ما كان يحدث في الشمال الغربي وهو ما استغله تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ليحقق وجوده في المنطقة''.

ويذكر أن العملية الارهابية الاخيرة التي وقعت بمنطقة عين سلطان من معتمدية غار الدماء (ولاية جندوبة) و أسفرت عن إستشهاد 6 أعوان من الحرس الوطني و إصابة 3 آخرين، جدت بعد أقل من أسبوعين من صدور هذا التقرير الذي نبه من المخاطر الارهابية في تلك المنطقة و تضاعف أعداد العناصر الإرهابية و دعا إلى تدارك إستراتيجية فهم الظاهرة ككل.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر تقرير أمريكي حذر منذ اسبوعين من تحركات إرهابية في مرتفعات خمس ولايات ''مهمشة'' برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : nessma.tv

السابق الرياشي: الاتجاهات ايجابية ولكن تحتاج تشكيلة الحكومة الى بعض الجهود الاضافية
التالى مصر تقرر فتح معبر رفح مع غزة لمدة 3 أيام