بوادر أزمة بين الدوحة وأنقرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر بوادر أزمة بين الدوحة وأنقرة

تأكيداً لما نشرته «الخليج»، أمس الأول الاثنين، عن مقتل ضابط قطري كبير برصاص تركي، أكدت مواقع قطرية الخبر، وقالت إن الضابط المقتول هو نائب قائد قوات لخويا، اللواء محمد بن عبد العزيز بن ناصر العطية، البالغ من العمر 60 عاماً؛ حيث قتل عندما أصر على دخول الديوان الأميري بينما كانت قوة تركية ترفض ذلك.
ويبدو أن الحادث الذي تتكتم عليه السلطات القطرية، أثار أزمة بين الدوحة وأنقرة، بعد نفي مصادر تركية عسكرية لوسائل الإعلام الرسمية التركية، مقتل الجنرال القطري على يد ضابط من القوات التركية.
ونشرت الصحف القطرية خبر وفاة اللواء العطية دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل، ولم تتطرق إلى الأسباب التي أدت إلى مقتل نائب رئيس قوات لخويا. وكانت صحيفة «العرب» القطرية، نشرت نبأ وفاة اللواء القطري، وكذلك وكالة الأنباء القطرية الرسمية دون التطرق إلى سبب الوفاة، وهو الأمر الذي أثار غضب المتابعين، خاصة وسط صمت السلطات القطرية.
يُذكر أن القوات التركية تتواجد في قطر بموجب اتفاق بين البلدين داخل قاعدة عسكرية تابعة لأنقرة.
وانتشر «هاشتاج تركي يقتل ضابطاً قطرياً» على وسائل التواصل الاجتماعي، وطالب المغردون بالكشف عن سبب الوفاة، خصوصاً مع تعمد السلطات القطرية تجاهل التعليق على الواقعة، كما طالبت أسرة اللواء محمد بن عبدالعزيز العطية، بفتح تحقيق حول ملابسات الوفاة بعد وصول تسجيل صوتي للعائلة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بوادر أزمة بين الدوحة وأنقرة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق