أخبار عاجلة
"ناسا" تحقق بشأن تعاطي المخدرات في "سبايس إكس" -
جدوى‭ ‬وقوف‭ ‬أمريكا‭ ‬وحدها‭ ‬ضد‭ ‬إيران -
السفير السوري: زيارة الأسد إلى روسيا قيد النظر -

جنبلاط: إيران تعاقبنا بتأخير الحكومة وحل العقدة السنية لدى حزب الله الذي لا أفهم خطته

جنبلاط: إيران تعاقبنا بتأخير الحكومة وحل العقدة السنية لدى حزب الله الذي لا أفهم خطته
جنبلاط: إيران تعاقبنا بتأخير الحكومة وحل العقدة السنية لدى حزب الله الذي لا أفهم خطته

أكّد رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" النائب السابق ​وليد جنبلاط​، أنّ "​لبنان​ يدفع حاليًّا ثمن العقاب المزدوج، الأميركي وال​إيران​ي، بعدما أصبح عالقًا على خط التماس الدولي - الإقليمي بين ​الولايات المتحدة الأميركية​ وإيران"، لافتًا إلى أنّ "عرقلة ​تشكيل الحكومة​ من باب افتعال العقدة السنية تأتي في إطار ردّ فعل إيران و"​حزب الله​" على ​العقوبات الأميركية​ الاخيرة. وبالتالي، فإنّ عملية تأليف الحكومة أصبحت ورقة ضمن إطار النزاع الأميركي الإيراني".

if(isMobile){ googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-news-under-image-m'); });}

ونوّه في حديث صحافي، إلى أنّ "العقوبات الأميركية على "حزب الله" ستطال أفرادًا أبرياء ومؤسسات بريئة، ونحن نعارضها. وإذا كان البعض يعتقد أنّ مجيء مستشار الأمن القومي الأميركي ​جون بولتون​ هو "مزحة"، فهو غير مدرك لخطورة الأمر. لكن في الوقت ذاته، يجب علينا ألّا نقطع جسور التعاون مع واشنطن، لأنّ هناك مصالح حيوية لنا ينبغي أن نراعيها"، شاكرًا السفيرة الأميركية في بيروت الّتي "نجحت في تشكيل نوع من "لوبي" ممتاز داعم للبنان في مجال مواصلة تسليح ​الجيش اللبناني​، ومساعدتنا على تحمّل أعباء ​النازحين السوريين​، وأنا بصراحة أعارض مَدّ الجيش بسلاح غير السلاح الأميركي، فمصادر سلاح الجيش تاريخيًّا هي غربية، وبالأخصّ أميركية بنسبة 80 بالمئة تقريبًا".

وأوضح جنبلاط أنّ "تدريب الجيش هو تدريب أميركي بشكل أساسي، وقد اتّضحَت فعاليّته في الحرب الّتي قادها الجيش ضدّ تنظيم "داعش" في معركة "​فجر الجرود​". كما أنّ القيادة الأميركية أُعجبت بإنجازات هذا الجيش بانتصاره على الإرهاب، فلماذا التخلّي عن هذه المساندة؟"، مُذكّرًا أنّ "أميركا هي من بين أوائل الدول الّتي تمنح مساعدات للنازح السوري في لبنان، يليها بريطانيا وألمانيا إلى حدّ ما. فماذا سيفعل لبنان إذا أوقفت الولايات المتحدة تلك المساعدات؟".

وركّز على أنّ "إيران تعاقبنا أيضًا من خلال التأخير في الإفراج عن الحكومة، في إطار المواجهة مع الولايات المتحدة، وأخشى ما أخشاه هو أن يؤدّي استمرار الأزمة الحالية إلى تدهور الليرة وخراب اقتصادي، لأنّه ليس بسيطًا أن يكون حجم الدين المُترتّب على دولة صغيرة كلبنان قد أصبح يلامس الـ100 مليار دولار"، متسائلًا "هل يظنّ "حزب الله" أنّ الإنهيار الإقتصادي، إذا حصل، ستتوقّف مفاعيله عند حدود ​الضاحية الجنوبية​ ولن تتأثّر به بيئته الشعبية؟ الجميع سيدفع الثمن. لسنا أفضل من ​اليونان​."، مشيدًا بـ"الجهود الجبّارة الّتي يبذلها حاكم "​مصرف لبنان​" ​رياض سلامة​".

ورأى بموضوع الحل المفترض للعقدة السنية، أنّ "الحل موجود عند "حزب الله""، متمنيًا أن "يتفهّم "الحزب" دقّة الوضع ويتخلّى عن مطلب توزير النواب السنّة الستة، خصوصًا أنّ وزيرًا بالزائد أو بالناقص لا يقدّم ولا يؤخّر بالنسبة إلى "الحزب" الّذي يملك النفوذ الأقوى والقدرات الأكبر، وكذلك قصة الثلث المعطّل كلّها صارت وراءنا... "كلّ هَيدا ما بيفيد هَلّق""، لافتًا إلى أنّ "هناك رأيًا عامًّا يضع عليه المَلامة في مسألة تأخير تشكيل الحكومة، بينما وطأة الأزمة الإقتصادية تشتد".

وتوجّه جنبلاط إلى "حزب الله" بالقول: "أنا بصراحة مطلقة لا أفهم خطة "حزب الله" أو استراتيجيته لأنّني حتّى اللحظة لم أفهم قصة العقدة السنّية في ظلّ تراكم التحديات، من ​أزمة الكهرباء​ العالقة منذ سنوات، إلى الإستحقاق المهم الّذي من الممكن أن يساعد في تخفيف وطأة الدين (أي "مؤتمر سيدر") لكنّه مهدّد بأن يطير أيضًا"، مؤكّدًا أنّه "إذا تابعنا على هذا المنوال من تضخّم الدين، فإنّه سيصبح بعد سنتين 100 مليار".

وردًّا على أنّ "الفرنسي أتى ليقول لنا إنّه سيساعدنا إنّما يجب عليكم مساعدة أنفسكم"، سأل ضاحكًا "نجيب الفرنسيين: عذرًا، نحن لا نستطيع تشكيل حكومة لأنّنا ننتظر "السنّي المُستقلّ؟". وعمّا إذا كان يتوقّع عودة الإغتيالات تحت وطأة احتدام الصراع بين المحاور الخارجية فوق الساحة اللبنانية، أشار إلى أنّ "لا حاجة لأحداث أو أزمات أمنية، فنحن في صلبها. الجوع هو اغتيال".

ورفض جنبلاط بشدّة "منح مقعد وزاري لمجموعة النواب السنّة من خارج "تيار المستقبل"، مبيّنًا "أنّه يختلف مع "حزب الله" في هذا الشأن"، متسائلًا "هل المطلوب أن يكون هناك تمثيل وزاري للواء علي المملوك في الحكومة اللبنانية، لاسيما أنّه يوجد بين هؤلاء النواب من هو مُقرّب جدًّا إلى المملوك الّذي صدرت بحقّه أخيرًا مذكرة توقيف فرنسية؟ علمًا أنّ باريس تأخرت كثيرًا في هذا الإجراء "بَعد شو؟""، ناصحًا المملوك ووزرائه بـ"عدم السفر حاليًّا".

ووجد أنّ "لبنان بات معطّلًا بفِعل سياسات الرئيس السوري بشار الأسد وإيران وأميركا"، داعيًا إلى "الفصل بين ضرورات تشكيل الحكومة لمعالجة هموم اللبنانيين، المتعلّقة بالمياه والكهرباء والنفايات والفساد، وبين الصراع الأممي الكبير والحسابات الإقليمية والدولية المعقّدة"، معلنًا "أنّه كان يفضّل أساسًا عدم منح وزارة الصحة العامة الحسّاسة إلى "حزب الله" الّذي يواجه مشكلات مع المجتمع الدولي"، مُحبّذًا "لو تَولّتها شخصية حيادية، أمّا وأنّ "حزب الله" أصَرّ على نيلها، فما أخاف منه هو أن يتسّبب ذلك في دفع الأميركيين إلى فرض عقوبات إضافية على وزارة الصحة".

وأفاد بأنّ "على رغم مخاوفنا من التداعيات المحتملة لاستلام الحزب حقيبة الصحة، سكتنا عن الأمر وقبلنا به، وافترضنا أنّنا أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة، لنفاجَأ بخروج "جِن" النواب المستقلين من الفانوس السحري، وصادَف هذه المرّة أنّه سنّي"، مشيرًا إلى أنّ "بعض الحريصين على المصلحة إتهموني بأنّني أجريتُ تسويات وزارية معينة، بينما أنا كنتُ أقدّم تسهيلات للتسريع في تأليف الحكومة والتفرّغ لمواجهة التحديات الإقتصادية الداهمة".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر جنبلاط: إيران تعاقبنا بتأخير الحكومة وحل العقدة السنية لدى حزب الله الذي لا أفهم خطته برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : النشرة (لبنان)

السابق المنصب باوزير في زيارة تفقدية لمخيم الاعتصام المغدور بازياد بالديس الشرقية
التالى شبيب: الاستقلال ينبع من استقلال المواطن الحقيقي والمواطنة بعيدا عن الطائفية