أخبار عاجلة
هنا بدأت رحلة أغنى رجل في العالم -

في 11 بندًا : أردوغان يعلن البيان الانتخابي لـ “العدالة والتنمية”

في 11 بندًا : أردوغان يعلن البيان الانتخابي لـ “العدالة والتنمية”
في 11 بندًا : أردوغان يعلن البيان الانتخابي لـ “العدالة والتنمية”

أنقرة – الأناضول : أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، البيان الانتخابي لحزبه “العدالة والتنمية”، للانتخابات المحلية المزمعة في 31 مارس/ آذار المقبل، ضمن 11 بندًا.

وخلال الإعلان عن البيان في العاصمة أنقرة، قال أردوغان إن رؤساء بلديات حزب العدالة والتنمية “سيقومون بمهامهم انطلاقا من مبدأ الخادم وليس الحاكم”.

وأضاف أردوغان: “نطلق رؤية جديدة للمدن الحديثة تختلف تماما عن كل ما سبقها”.

وبحسب البيان فإن رؤساء البلديات المنتمين لحزب العدالة والتنمية سوف يقومون على خدمة المواطن في إطار المبادئ التالية:

“مخططات المدن” و”البنية التحتية والمواصلات”، و”التحول العمراني”، و”مدن لا مثيل لها”، و”المدن الذكية”، و”مدن تحترم البيئة”، و”الأنشطة الإجتماعية للبلديات”، و”العمران الأفقي”، و”الإدارة مع الشعب سويًّا”، و”التوفير والشفافية”، و”مدن تصنع القيم”.

تشكل “مخططات المدن” البند الأول من البيان، وبناء عليه سيتم إعداد مخططات المدن على المدى الطويل ووفقًا لحقوق المواطن، ولن يُسمح أبدًا بتغيير المخططات بهدف استغلال الأراضي.

البند الثاني “البنية التحتية والمواصلات” ينص على حل شامل لمشاكل البنى التحتية والمواصلات في كافة المدن.

البند الثالث “التحول العمراني” يشير إلى أن أعمال التحول ستجري وفق خصائص المنطقة واحتياجات السكان، وإلى وضع مشاريع لحماية المدن من أخطار الزلازل والبناء العشوائي.

البند الرابع “مدن لا مثيل لها” يشتمل على مبدأ تطوير المدن بموجب هذا المفهوم وبما يتوافق مع طبيعة المدن نفسها.

لن يُسمح بمشاريع لا تتوافق من الناحية الجمالية ولا تسهم في الثراء الثقافي للمدينة. ستصبح الأبنية والأمكنة التاريخية جزء من الحياة اليومية.

البند الخامس “المدن الذكية”، ينص على وضع كل التطبيقات والإمكانيات التكنولوجية في خدمة الإنسان والمدن.

البند السادس “مدن تحترم البيئة” يفرض الانسجام في خدمات البلدية مع جميع الكائنات الحية وغير الحية في هذه المدن، وفي هذا الإطار زيادة عدد منتزهات الشعب والحيلولة دون تلوث البيئة بالمخلفات الناجمة عن الاستهلاك.

البند السابع “الأنشطة الاجتماعية للبلديات” يتضمن زيادة الخدمات والمشاريع ذات العلاقة المباشرة مع الإنسان في عمل البلديات.

البند الثامن “العمران الأفقي” سيتم بموجبه تأسيس مناطق سكنية متناغمة مع الطبيعة وتحيي ثقافة الأسرة والحي والجوار.

البند التاسع “الإدارة مع الشعب سويًّا”، سيكون اتخاذ القرارات الهامة المتعلقة بالمدينة بالاشتراك مع سكانها.

البند العاشر “التوفير والشفافية”، وفق هذا البند فإن موارد البلديات ستُستخدم بشكل صحيح وعلني.

البند الحادي عشر “مدن تصنع القيم”، يهدف لوضع مقاربات ترفع جودة الحياة في كافة المجالات، وفي طليعتها الثقافة والاقتصاد.

السابق عمروسية للأحزاب الحاكمة : "الشعب باش يڤلّعكم ويتعمل فيكم أكثر مالطرابلسية"
التالى منزل بوزيان: عاطلون عن العمل يغلقون الطريق الرابطۃ بين قفصۃ وصفاقس