أخبار اليمن اليوم : هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها

أخبار اليمن اليوم : هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها
أخبار اليمن اليوم : هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها

اليكم تفاصيل هذا الخبر هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها

هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها

كشفت تقارير عن معلومات البندقية التي استخدمها إرهابي مسجدي “نيوزيلاندا” الذي أودى بحياة وإصابة نحو 60 شخصًا كانوا يؤدّون صلاة الجمعة اليوم، وهي الحادثة التي هزت العالم؛ حيث وضحت أنها من نوع “ايه-آر 15” نصف آلية، ويمكن اقتناؤها بسهولة من المتاجر وتعتبر السلاح المفضل لهواة الأسلحة؛ نظرًا لسهولة استخدامها.

وفي التفاصيل: أشارت التقارير إلى أن البندقية هي الأداة المفضلة لمرتكبي جرائم القتل الجماعي، وهي في متناول الجميع؛ إذ لا يتعدّى سعرها 500 دولار، وتطلق رصاصة مع كل عملية ضغط على الزناد، ويمكن أيضًا تعديلها لتطلق الرصاص بصورة آلية. وأوضحت التقارير أنه في العالم 1959م باعت شركة “ارمالايت” للأسلحة حقوق إنتاج هذه البندقية إلى شركة “كولت”، التي قامت بتطوير هذه البندقية بناء على طلب من الجيش الأميركي وحولت اسمها إلى “ام-16″، وكانت بندقية آلية بالكامل، وفي وقت لاحق طوّر “كولت” البندقية إلى نظام نصف آلي.

وبيّنت الرابطة الوطنية للبنادق، أن المفهوم الخاطئ الشائع حول السلاح هو أن “ايه-آر” من خلال اسمها تشير إلى “بندقية هجومية”، ويتمثل الاختلاف الرئيس بين “ام-16 و”ايه-آر 15” في أن البندقية الآلية تطلق الرصاص بشكل مستمر بمجرد الضغط على الزناد، في حين يجب على المستخدم سحب الزناد وإعادته بعد كل طلقة خلال استخدام بندقية نصف آلية. والمسلح الذي اقتحم كنيس “شجرة الحياة” في بيتسبرغ بالولايات المتحدة خريف العام الماضي، وتسبب في مقتل 11 شخصًا؛ كان مسلحًا ببندقية من نوع “ايه-آر 15″، ولم تكن تلك المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا السلاح خلال عملية إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أخبار اليمن اليوم : هذا هو سعر بندقية ارهابي مسجدي نيوزيلندا …ومن يحب اقتنائها برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : اليمن السعيد

السابق الشركة التونسية للكهرباء والغاز توضح الاخبار المتداولة بشان تخريب أعمدة كهرباء جهد عال
التالى نبيل الصوفي يكتب عن “جمعة الكرامة”: رفض هادي التنازل.. وبقي احمد علي محايدا، وظن الاحمران المعركة “تحريض”