أخبار عاجلة

خضرا: لنبني معا كاعلاميين سلطة خدمة تحرّر الناس من كوابيس الخنوع

خضرا: لنبني معا كاعلاميين سلطة خدمة تحرّر الناس من كوابيس الخنوع
خضرا: لنبني معا كاعلاميين سلطة خدمة تحرّر الناس من كوابيس الخنوع

أكد رئيس جمعية "لابورا" ورئيس الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة في ​لبنان​ "​أوسيب​ لبنان" ​الأب طوني خضرا​ أنه "بمناسبة مرور 20 سنة على انطلاق الاتحاد، نلتقي هذا العام على دروب المحبة والتآخي، في فسحة لقاء وتواصل صودف تاريخها هذا العام قبل يومين من الاحتفال بعيد بشارة ​السيدة العذراء​ الذي تحول الى عيد وطني جامع بين المسحيين والمسلمين، ينشر رسالة السلام، رسالة حمل لواءها ايضاً ​اوسيب لبنان​ الذي يتميّز بالدفاع عن الحقيقة وخدمة قضايا الاعلام، ويسعى دوماً من خلال نشاطاته المتنوعة الى تعزيز ثقافة الحوار والحرية المسؤولة".

وخلال حفل العشاء السنوي الـ 19 للإتحاد في غزير بحضور وزير الإعلام ​جمال الجراح​ وممثل رئيس "​التيار الوطني الحر​" ​حبيب يونس​، لفت خضرا إلى أن "​البابا​ فرنسيس في رسالته يطلب منّا ألّا نكتفي بأن نكون جماعات او كروبات على شبكات التواصل الاجتماعي بل ان نصبح جماعة او اسرة بشريّة واحدة، منذ أن أصبح الانترنت والاعلام الرقمي متوفِّرًا للمليارات من البشر، في مقابل تراجع الوسائل الاعلامية الورقية التقليدية. ويشير البابا الى أن ​البيئة​ الإعلاميّة هي اليوم المسيطرة على حياة ​الانسان​ والجماعات البشرية لدرجة أنّه لا يمكن تمييزها عن إطار العيش اليومي. فالشبكة العنكبوتية هي اليوم مورد لزمننا. مصدر معرفة وعلاقات كانت متعذِّرة فيما مضى".

وشدّد الاب خضرا على أن "الاتحاد يريد ان يعمل مع الاعلاميين وأصحاب الإرادات الطيّبة من اجل ان يعيد الدور الحقيقي للإعلام والإعلاميين لأنّه دور ريادي ومؤثّر ومختلف ومقدّس وهو السلطة الأولى في مجتمع اليوم. فليس كل من كتب خبراً أو إلتقط صورة أصبح إعلامياً وخبره يستوفي الشروط الحقيقية. فلا يزال لدينا إعلام محترف وإعلاميين أكفاء"، مشيراً إلى أنه "نعم معكم نريد أن نعيد بعض الإعلام والإعلاميين إلى دورهم الحقيقي ورسالتهم المقدّسة، وقد جعلوا من السلطة تسلّطاً وتضليلاً وليس خدمة وتنويراً للنفس والعقل".

وأوضح "أننا نريد نهضة وثورة بيضاء وأنتم أيها الإعلاميون والإعلاميات أبطالها ونورها وصوتها وأثيرها، ولكن نحن بحاجة ماسة لان يلاقينا في ذلك القضاء والقضاة النزيهين والسياسيين ورجال الدين النظيفي الكف والمجتمع بكل مكوناته، لنصبح كلنا معاً سلطة خدمة نعرف الحق لنتحرّر ونعرّف الناس على حقهم ليتحرروا من كوابيس الخنوع والمساومة ويتحرروا من سلطات المجتمع وقضاة الظلم وإعلام التزوير وإستغلال الإنسان".

بدوره، شدد الجراح على أنه "على مدى سنوات وانا اتابع نشاطات الاتحاد، وما يعلنه من مواقف تصب كلها في خانة تعزيز دور الاعلام الملتزم، وهي مواقف نعتبرها عابرة للطوائف والمذاهب، لأني مؤمن، كما تؤمنون، بأن للاعلام أدواراً تتجاوز محدودية المكان والزمان، وتتخطى اللحظة المرهونة بظرفية التعاطي اليومي مع الأحداث والتطورات، التي غالباً ما تكون مبنية على خلفيات سياسية مرتبطة بمتغيرات عابرة تتحكّم بها في أغلب الأحيان المصالح الضيقة الرافضة قبول الإعتراف بالآخر، والقائمة على جدلية الأولويات، والتي تدخل في حيز أساسات التركيبة المجتمعية لمجموع مكونات الوطن، الأمر الذي يدخلنا في متاهات البحث عن الحقيقة المطلقة، التي تبقى نسبية تبعاً لما يكون قد أختُزن في ذاكرتنا الجماعية من رواسب الماضي، مع يرافق ذلك من محاولات التحرر مما علق في هذه الذاكرة من شوائب، على أن نعود جميعاً إلى ما يجمعنا من قواسم مشتركة، فنعرف الحق، وهو الذي يحررنا من عصبيتنا ومن تقوقعنا وإنغلاقنا على ذواتنا".

وشدد الجراح على "أننا نعترف بأن المهمة صعبة وشاقة، وهي تتطلب تضافر كل الجهود الخيّرة من أجل التصدي لكل محاولات إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، بإرادة صلبة وبإيمان الذين يتطلعون إلى المستقبل، الذي نراه واعداً على رغم كل الصعوبات، التي تحيط بنا من كل حدب وصوب".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر خضرا: لنبني معا كاعلاميين سلطة خدمة تحرّر الناس من كوابيس الخنوع برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : النشرة (لبنان)

السابق ابرز ردود الفعل الأمريكية على فيتو الأحمق “ترامب”
التالى سعر الذهب اليوم الإثنين 01-4-2019 في محلات الصاغة والأسواق المصرية