كندا تدعو مادورو إلى “التنحي الآن” لإتاحة حل سلمي للأزمة في فنزويلا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند خلال مؤتمر صحفي في مانيلا يوم 6 اغسطس آب 2017 - صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

دعت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الثلاثاء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى “التنحي الآن”، ذلك بعد أن أعلن خوان غوايدو، زعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيسا انتقاليا، انضمام عسكريين لحركته من أجل إطاحة الرئيس.

وقالت فريلاند في مؤتمر صحافي إن “الفنزويليين يعبرون اليوم في الشوارع عن رغبتهم بالعودة إلى الديموقراطية حتى في مواجهة القمع العنيف”. وأضافت أن “كندا تنوه بشجاعتهم وتدعو نظام مادورو للتنحي الآن وإتاحة التوصل لنهاية سلمية لهذه الأزمة وفقا للدستور الفنزويلي”. وتابعت “حان الوقت لكي تعود فنزويلا إلى الديموقراطية”.

ولفتت فريلاند إلى أن مؤتمرا طارئا عبر الهاتف سيعقد لاحقا مع وزراء خارجية دول مجموعة ليما لمناقشة التطورات في فنزويلا.

وكندا هي إحدى 14 دولة منضوية في مجموعة ليما التي شكلت لإيجاد حل للأزمة الفنزويلية، ولا تعترف دول هذه المجموعة بالولاية الثانية للرئيس مادورو. وأعلنت فريلاند أنها ستتواصل مع خوليو بروغيس، ممثل غوايدو في مجموعة ليما والموجود حاليا في كندا.

وكان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي، أطلق حملة لإطاحة مادورو وقد اعترفت به رئيسا انتقاليا أكثر من خمسين دولة، بينها الولايات المتحدة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

أخبار ذات صلة

0 تعليق