أنفاق "تحيا مصر" والكباري العائمة على قناة السويس ما بين الإنجاز والإعجاز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يأتي افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، لعدد من المشروعات التنموية الكبرى بوسط سيناء والإسماعلية تضمنت أنفاق "تحيا مصر" بشمال الإسماعلية أسفل قناة السويس، تأكيدا على أن الدولة المصرية وقيادتها السياسية تسير على الطريق الصحيح، محققة إعجازا في زمن غير مسبوق.

فطريق "تحيا مصر" بطول 4.5 كيلومتر وكوبري تقاطع طريق "تحيا مصر"مع طريق الإسماعلية بورسعيد، وطريق الجيش غرب بحيرة التمساح بطول 2.4 كم، وأربعة كباري دوران للخلف بمدينة الإسماعلية، وكباري مزلقان نفيشه أعلى السكك الحديدية، وسوق تجاري، ومحلات ببحيرة التمساح، وسوق السمك الجديد بطريق البلاجات بالإسماعلية، إضافة إلى مدينة الإسماعلية الجديدة شرق القناة، ومحطة ترشيح المياه بطاقة 70 ألف م3 / يوم، بمدينة الإسماعلية الجديدة ونادي الإسماعيلى الجديد بأرض النخيل والمرحلة الأولى من تطوير طريق الإسماعلية / العوجه، وكوبريين عائمين على قناة السويس، ونادي الواحة 6 أغسطس للعاملين بهيئة قناة السويس، كل تلك المشروعات تأتي في إطار خطط الدولة للتنمية ودعم المقومات الحضارية وإقامة شرايين مرورية جديدة تعزز فرص الاستثمار والتنمية وتخفف العبء عن كاهل المواطنين.

وبدأت المراسم بوصول الرئيس إلى منطقة الاحتفال على أرض سيناء بنادي الفيروز بمدينة الإسماعلية الجديدة على الضفة الشرقية لقناة السويس، حيث شاهد الرئيس فيلما تسجيلياً بعنوان "العبور إلى المستقبل" تناول المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة على أرض سيناء الحبيبة لتنمية هذه البقعة الغالية منها طرقٍ وجسور ، وكباري ثابتة وعائمة ، وأنفاقٍ ومشروعاتِ استزراعٍ سمكي كُبرى على مساحة آلاف الأفدنة، وتطهيرٍ للبحيرات بكراكاتٍ عملاقة ، وتوفيرِ مُناخ آمن للصيادين، مع شقٍ للطرقِ وسط الصحاري والجبال، ومعالجةٍ التربة الطينية لتكون أرضا راسخة للمشروعات والاستثمارات الكبرى بمنطقة شرق بورسعيد، حيث وضعت الدولة خطة شاملة لبعث حياة جديدة في سيناء ومدن القناة بإجمالي تكلفة قدرها 206 مليارات جنيه، كان منها لقطاع الإسماعيلية ووسط سيناء مشروعات متنوعة بتكلفة استثمارية تتجاوز (126) مليار جنيه حيث تم إنشاء المصانع الكبرى التي توفر فرص العمل والخامات اللازمة للبناء والتعمير مثل مصنع العريش للأسمنت بطاقة إنتاجية قدرها 7 ملايين طن سنويا ومصنع الرخام والجرانيت بالجفجافة بطاقة إنتاجية قدرها 3 ملايين متر مربع سنويا ومطار البردويل الدولي الذي يعمل على زيادة فرص الاستثمار والتجارة في سيناء وتيسير انتقال المواطنين ودعم أوجه التنمية ، كما تمت زراعة 1640 فدانا شرق مدينة الإسماعيلية الجديدة بأشجار المانجو المتنوعة وإنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة كاملة المرافق والخدمات.

ويشمل التطوير شبكاتِ طرقٍ ومواصلاتٍ عملاقة تمثلت في تطوير وتوسعة طريق الإسماعيلية العوجة وتطوير طريق بئر العبد ثمادة، بطول 154 كم ليصبح بعرض 49 مترا، اتجاهين، وتطوير طريق شرق بورسعيد / شرم الشيخ بطول 494 كم ليصبح بعرض 25 مترا اتجاهين، كما استعرض الفيلم آراء المواطنين والعاملين في المشروعات الجديدة التي تم افتتاحها ودورها في خدمة مشروعات التنمية بمنطقة قناة السويس وشمال ووسط سيناء.

وأكد المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن الافتتاحات الجديدة تؤكد إصرار الدولة على النهوض بالوطن لتحقيق التنمية من خلال رؤية شاملة للدولة تتضمن محاربة الإرهاب جنباً إلى جنب مع المضي قدماً في تنفيذ المشروعات العملاقة لتحقيق التنمية المستدامة من خلال رؤية الدولة الشاملة للتنمية.

وأشار إلى تنفيذ العديد من المشروعات بتكلفة تخطت 360 مليار جنيه في خمس محافظات في سيناء والقناة بالإضافة لتنفيذ عدة مشروعات أخرى بإجمالي  تكلفة 137 مليار جنيه ليصل إجمالي المشروعات المنفذة والمخطط تنفذها ألف مشروع بتكلفة تصل إلى 800 مليار، وأوضح أن إجمالي الاستثمارات في إقليم القناة وسيناء يبلغ 20 % من إجمالي استثمارات الدولة بما يؤكد رغبة الدولة في دفع التنمية في هذا الإقليم خلال المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن المشروعات تتنوع لتشمل مشروعات الإسكان الاجتماعي وتطوير العشوائيات من خلال تنفيذ 52 مشروعا بقيمة مالية 54 مليار جنيه لتطويرها ولإعلان إقليم القناة وسيناء خال من العشوائيات والمناطق غير الآمنة، وكذلك مشروعات معالجة المياه والصرف الصحي وتحلية مياه البحر بإجمالي 118 مشروعا بتكلفة 38 مليارا لاستصلاح العديد من الأفدنة الزراعية.

وتم استعراض المشروعات التي تنفذها الحكومة بإقليم القناة وسيناء التي من أهمها مشروعات التأمين الصحي والتعليم قبل الجامعي، وكذلك إنشاء العديد من الجامعات العالمية التي من أهمها جامعة الملك سليمان، وجامعة الجلالة والبترول ومشروعات الطاقة المتجددة والاستزراع السمكي بمنطقة شرق بورسعيد، وإنشاء مطار البردويل، وكذلك المجمعات الصناعية العملاقة بوسط وشمال سيناء في العديد من المجالات.

واستعرض وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، مختلف المشروعات الرياضية بما يساهم في تنمية روح الولاء والانتماء للوطن، مشيراً إلى الجهود المبذولة والاستعدادات التي تجرى على قدم وساق للانتهاء من تجهيز الملاعب والاستادات التي ستسضيف بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2019، بالشكل الذي يليق بمصر صاحبة الحضارة والتاريخ المجيد، وأنه جاري الانتهاء من تطوير الاستادات المختلفة في مدة زمنية لا تتعدى الثلاثة أشهر في تحد كبير تعاونت في تنفيذه الوزارات المختلفة.

كما استعرض جهود إنشاء نادي الإسماعيلي الاجتماعي الجديد بأرض النخيل، الذي أقيم على مساحة إجمالية قدرها 30 فدانا لخدمة أهالي الإسماعيلية، ويضم ملاعب لمختلف الألعاب وحمامات سباحة وقاعات متنوعة ومراكز تجارية، مشيراً إلى استعدادات مصر لاستضافة بطولة كأس العالم للدراجات 2020 وكأس العالم لكرة اليد 2021.

وافتتح الرئيس عبر "الفيديوكونفرانس" نادي الإسماعيلي الجديد بأرض النخيل.

وقام اللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعرض جهود الهيئة الهندسية في إنجاز العديد من المشروعات التي تضمنت إنشاء مدينة الإسماعلية الجديدة على مساحة 2828 فدانا بإجمالي 52 ألف وحدة سكنية متنوعة المساحات، حيث تشمل خمسة أحياء سكنية وحيا متميزا لتناسب جميع فئات المجتمع، ومن المخطط أن تستوعب المدينة حوالي 250 ألف نسمة بكثافة مبدئية 11.7 %، وبنسبة بنائية 20%، معلنا افتتاح المرحلة الأولى والثانية بإجمالي 32 ألف وحدة، وجاري العمل بالمرحلة الثالثة بإجمالي 20 ألف وحدة، بالإضافة إلى إنشاء ثلاث نوادي رياضية.

ولتأمين الإمداد لمدينة الإسماعلية الجديدة بالمياه تم إنشاء محطة ترشيح المياه بطاقه 70 ألف م3/ يوم، وقابلة للتوسع حتى 140م3/يوم، وتشمل على أحواض للتجفيف ومبنى لضخ المياه المنتجة وخزان مياه سعة 10 آلاف م3، ومرشحات ومبنى للمولدات والمحولات وغرف توزيع ومبنى إداري إضافة للمخازن والورش.

ولربط سيناء بباقي أنحاء الجمهورية وتسهيل حركة التجارة والانتقال من وإلى سيناء وتقليل زمن عبور قناة السويس تم التخطيط لإنشاء خمس أنفاق بكل من شمال الإسماعلية وجنوب بورسعيد والسويس.

وأشار اللواء أركان حرب إيهاب الفار إلى افتتاح أنفاق "تحيا مصر" شمال الإسماعلية التي تم اختيار موقعها بمنطقة شمال الإسماعلية وتطوير طريق القاهرة الإسماعلية الصحراوي إلى طريق الإسماعلية العوجة شرقاً وصولاً إلى منفذ العوجة البري.

ويبلغ طول النفق الواحد 5820 مترا منها 4830 مترا باستخدام ماكينات الحفر و990 مترا بالحفر المكشوف كما روعي تنفيذ كافة متطلبات الأمن والسلامة طبقا للمواصفات العالمية لتشمل شبكات إنذار وحريق ومخارج هروب وطوارئ ومراقبة بالكاميرات وهواتف طوارئ ولإحكام السيطرة الأمنية على مداخل ومخارج شرق وغرب الأنفاق فقد تم إنشاء منطقتين أمنيتين تشملان منشآت أمنية وبوبات " xray " لتفتيش العربات النقل والأتوبيس والملاكي بالإضافة إلى أسوار وأبراج حراسة.

ولتيسير الحركة من وإلى الانفاق فقد تم إنشاء وتطوير مجموعة من الطرق والكباري داخل سيناء ومدينة الإسماعلية، منها المرحلة الأولى من طريق الإسماعلية العوجة، حيث تم تطوير وتوسعة الطريق في المسافة من عرضي 1 وحتى مصنع أسمنت العريش كمرحلة أولى لخدمة حركة النقل والتجارة بوسط سيناء ليصبح طريقا مزدوجا بطول 156 كيلومترا وبعرض 12.6 كم بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه بالإضافة إلى جزيرة وسطى بعرض متغير.

كما تم إنشاء طريق تحيا مصر بطول 4.5 كيلو متر لربط أنفاق شمال الإسماعلية بطريق الإسماعلية بورسعيد، وذلك لتفادي زيادة الكثافات المرورية المتوقعة على الطريق الدائري بالإسماعلية بعد افتتاح الأنفاق ولتيسير الحركة المرورية بمدينة الإسماعلية وخلق تقاطعات حرة بالطرق للحد من الحوادث، تم إنشاء 8 كباري بمدينة الإسماعلية منها كوبري تحيا مصر لربط طريق تحيا مصر بطريق الإسماعلية بورسعيد بتقاطع حر، والكوبري بطول 300 متر وعرض 20 مترا، لجسم الكوبرى ويشمل 3 حارات مرورية، إضافة إلى إنشاء دوائر مرور بإجمالي أطوال 900 متر.

ولتنمية السياحة الداخلية وخلق متنفس حضاري جديد لأبناء المدينة، تم إنشاء كورنيش التمساح الجديد ويشمل طريق الجيش وهايبرماركت ومحلات تجارية ويمتد طريق الجيش بطول 2.4 كم في الجزء الغربي من بحيرة التمساح كمحور تبادلي لطريق البلاجات، كما يعتبر ممشى سياحيا وترفيهيا للسياحة الداخلية بالإضافة إلى طريق خدمة بواقع حارتين مروريتين وجزيرة وسطى وأرصفة مشاة وممشى سياحي يشمل على أعمال هاندريل ومسار درجات 6 حارات، ومسارات مشاة وأكشاك خشبية وأعمدة إنارة ديكورية ومقاعد رخام.

كما تم إنشاء مول تجاري على مساحة 7000 م2 بهدف إنشاء كيان استثماري جديد بمدينة الإسماعلية، والذي يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء 100 مول تجاري بمختلف محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى سوق السمك الجديد بطريق البلاجات الذي تم إنشاؤه بهدف إقامة سوق حضاري لتجارة الأسماك والتغلب على مشكلة المحلات العشوائية لبيع الأسماك أسوة بأسواق الأسماك العالمية، والمشروع على مساحة 12350 م2 ،بما يعادل 3 أفدنة، ويشمل على سوق السمك بمنتصف المبنى ومطاعم ومحلات بيع وطهي ومصنع للثلج والفوم ومصنع لفرم المخلفات وتحويلها إلى أعلاف وإنشاء كباري لخدمة الحركة المرورية وإنشاء كوبريين أعلى مزلقان سكك حديد نفيشة بالإضافة إلى عدد من كبارى الدوران للخلف بطريق الإسماعلية وتصميم وإنشاء 3 كباري عائمة لتيسير عبور قناة السويس.

وعبر شبكة "الفيديو كونفرانس"، قام الرئيس السيسي بإعطاء إشارة البدء لافتتاح المرحلة الأولى من طريق الإسماعلية العوجة، وطريق تحيا مصر و4 كباري دوران للخلف لربط طريقي أم كلثوم ومحمد علي، بالإسماعلية وكوبري الجيش وكباري مزلقان نفيشة أعلى سكك حديد الإسماعلية ومحطة ترشيح المياه بالإسماعلية الجديدة، واستكمالا لمنظومة الكباري العائمة التي تعملُ بتقنية عالية الدقة، وتنتشر على طول المجري الملاحي للقناة.

وتم افتتاح وتشغيلُ كوبري الشهيد اللواء طه زكي العائم بسرابيوم، لربط منطقةِ غربِ قناةِ السويس جنوبَ مدينة الإسماعيلية بسيناء بإجمالي أطوال بلغت 357.5 متر، كما تم إنشاء وافتتاح كوبري الشهيد الرائد أحمد عمر شبراوي العائم بمنطقة الشط الذي يربط مدينة السويس غربا بجنوب سيناء شرقا بإجمالي أطوال بلغ 299 مترا، حيث قامت أسرة الشهيدين بإزاحة الستار وافتتاح الكباري العائمة لتدخل الخدمة وتساهم في ربط سيناء بباقي أنحاء الوطن وتسهل حركة المرور من الشرق إلى الغرب والعكس حيث تتمثل أهميتها في التكامل مع مرفق المعديات والأنفاق التي تم تنفيذها أسفل قناة السويس.

وقام الرئيس السيسي يرافقه عدد من شباب الجامعات بتفقد وافتتاح نادي النرجس بمدينة الإسماعلية الجديدة، حيث استمع إلى شرح على ماكيت المشروع من اللواء أح / شفيع متولي مدير إدارة المشروعات تضمن مكونات المشروعات الذي يعد مجتمعاً عمرانياً وحضارياً متكاملاً.

وقام الرئيس السيسي بتفقد مدينة الإسماعلية الجديدة التي تُراعي جميع المستويات وتحتوي على كافة سبل الراحة والخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية، الترفيهية والرياضية، وتضم مدارس يابانية، وتتميز بمساجدَ وكنائس بنيت على نمطٍ فريد، ومول تجاري كبير بالإضافة إلى أرقى الفنادق والمنتجعات السياحية.

كما قام الرئيس السيسي بالمرور على المنطقة الترفيهية والأمنية لأنفاق تحيا مصر بشمال الإسماعلية وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع الذي يعد إنجازاً تاريخياً في زمن قياسي، وبمثابة عبور لمستقبل أفضل لسيناء الحبيبة، وحرص الرئيس على التقاط صورة تذكارية مع العاملين بالمشروع والسفراء والوزراء.

وقام الرئيس السيسي بالعبور من الشرق إلى الغرب عبر الانفاق إيذانا بافتتاحها ودخولها الخدمة لتفتح آفاقا جديدة من التنمية والاستثمار، كما قام بالمرور على طريق وكوبري تحيا مصر وكوبري أعلى ترعة الإسماعلية وتفقد منطقه كورنيش بحيرة التمساح.

كما قام الرئيس بإزاحة الستار وافتتاح نادي واحة 6 أغسطس بعد تطويره ورفع كفاءته ليضاهي أرقى مستويات الأندية الرياضية والاجتماعية في مصر لخدمة العاملين بهيئة قناه السويس وأهالي الإسماعيلية.

حضر الافتتاح الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة، وعدد من سفراء الدول الأجنبية، والملحقين العسكريين وشيوخ وعواقل سيناء والعاملين بالمشروعات من الشركات المدنية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أنفاق "تحيا مصر" والكباري العائمة على قناة السويس ما بين الإنجاز والإعجاز برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الهلال اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق