الباز يكشف سر تحول الكاتبة جويس ماير من طفلة مُغتصَبة لسفيرة السعادة حول العالم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر الباز يكشف سر تحول الكاتبة جويس ماير من طفلة مُغتصَبة لسفيرة السعادة حول العالم

تحدث الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، عن الكاتبة الأمريكية جويس ماير، خلال حلقة اليوم من برنامج "باب الله" المُذاع على شاشة "الغد"، وكيف تحولت من فتاة بائسة كانت تتعرض للاغتصاب من والدها بشكل مستمر، إلى سفيرة للسعادة حول العالم.

وقال "الباز"، خلال برنامجه "باب الله" المُذاع على شاشة "الغد"، إن جويس ماير ولدت عام 1943، وهي معلمة للإنجيل، وناشطة في مجال التنصير، مشيرا إلى أنها كرست حياتها لمساعة الناس وحل مشاكلهم، ونشر الإنجليل في العالم بطريقة علمية وعملية.

ولفت، إلى أن جويس ماير ألفت أكثر من 80 كتاب، ووزعت كتبها 12 مليون نسخة حول العالم، وتقوم بعمل 12 مؤتمرا في السنة، وفي هذه المؤتمرات تشجع الناس على الاستمتاع بحياتهم كل يوم.

وأوضح "الباز"، أن دكتور إبراهيم الفقي كان يقدم أفكاره ومواعظه من خلال الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، بينما كانت جويس ماير تنشر أفكارها مستعينة بآيات من الإنجيل، لافتا إلى أن "ماير" تطوعت الدين والإنجيل لإسعاد الناس.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الباز يكشف سر تحول الكاتبة جويس ماير من طفلة مُغتصَبة لسفيرة السعادة حول العالم برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الدستور

أخبار ذات صلة

0 تعليق