جريمه بشعه هزت القناطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موضوع

جريمه بشعه هزت القناطر

أمرت نيابة شبين القناطر، بإشراف المستشار هيثم نصار، المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، بحبس "آية.ش.ا"، قاتلة زوجها بشبين القناطر، وإلقاء جثته في الشارع، 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة للمتهمة تهمة القتل العمد.
أدلت المتهمة باعترافات تفصيلية في تحقيقات النيابة، وأكدت أنها استلت سكين المطبخ وطعنته 11 طعنة نافذة حتى فارق الحياة ثم قامت بلف الجثة بملاءة السرير، وألقتها بمساعدة ابنة خالتها بجانب طريق قريب من المنزل، لتضليل رجال المباحث.
وأضافت المتهمة، أن زوجها كان يجبرها على العلاقة الزوجية والمعاشرة الجنسية رغما عنها وكان يضربها ضربا مبرحا إذا رفضت فقررت الانتقام منه، مؤكدة أنها طلبت منه الطلاق أكثر من مرة ولكن رفض و"مارس كل الطرق لإذلالي لأنني تزوجته على غير رغبتي".
وقالت المتهمة إن زواجها من المجني عليه كان رغما عنها وبالإجبار من أهلها، مضيفة، "مكنتش بحبه، وأنها حاولت المعيشة معه ولكنها لم تستطع فأعلنت له كرهها له وأنها لا تريد العيش معه ولم تجد إلا القتل وسيلة وحيدة للخلاص منه".
واستكملت المتهمة، "عقب خلود زوجي الي النوم فجر أمس، بعد المشاجرة بيننا قمت بإحضار سلاح أبيض (سكين مطبخ)، وأجهزت عليه بها بعدة طعنات بمنطقة الصدر والبطن حتى وافته المنية، وعقب ذلك قامت بالاتصال هاتفيا بابنة خالتي، لاستدعائها، والذي حضرت وحملناه وألقينا جثته على جانب طريق ترابي بالقرب من المنزل، وعدنا وقمنا بوضع بطانية على المرتبة الخاصة بغرفة النوم، لإخفاء آثار الدماء ثم قمنا بالتخلص من السلاح المستخدم (السكين) والحافظة الشخصية للمجني عليه بإلقائهما بجوار إحدى الترع المجاورة". 
تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، إخطارا بورود بلاغ لمركز شرطة شبين القناطر من عمليات النجده، بوجود جثة شخص ملقاة على جانب الطريق بمنطقة الطبالين ببندر شبين دائرة المركز.
انتقل العميد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، وتبين أن الجثة لـ"محمد.س.  ع"، 30 عاما نجار، مسجاة على جانب الطريق بالقرب من المنزل ملكه محل سكنه، مصابا بعدد من الطعنات بالبطن والصدر، فتم  نقل الجثة لمشرحة مستشفى شبين القناطر، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.
شُكّل فريق بحثي برئاسة العميد يحي راضي، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، وتبين وجود آثار دماء على مرتبة السرير الخاص بغرفة النوم، وبمناقشة أهل المجني عليه، ظهرت على زوجة المجني عليه "آية.ش.ا"، 23 عاما ربة منزل، علامات الارتباك والريبة، وبتضييق الخناق عليها وتطوير مناقشتها  أقرت بارتكاب الواقعة، حيث قررت زواجها من المجني عليه منذ فترة قصيرة قرابة الشهرين على غير رغبتها ورغما عنها، وفجر اليوم حدثت مشاده كلامية بينهما بسبب إفصاحها له بذلك.
تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط ابنة خالة المتهمة، 16 عاما طالبة، وبمواجهتها أقرت باشتراكها في ارتكاب الواقعة، وتم ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة، حُرر عن الواقعة المحضر رقم 4591 إداري مركز شبين القناطر لسنة 2019.
هذا الخبر منقول من : الوطن

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر جريمه بشعه هزت القناطر برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق