بريد الوطن| الشجرة الغبية والحكاية الإيرانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

بريد الوطن| الشجرة الغبية والحكاية الإيرانية

فى أثناء دراستى للماجستير كنت أجلس مع د. أحمد عامر، رحمه الله، أستاذ العلوم السياسية، وسألته عن الشأن الإيرانى وعن قدرة إيران العسكرية، التى تتنامى يوماً بعد يوم، فسألنى رحمه الله: هل تعرف قصة الشجرة الغبية؟ فأجبته بالنفى، قال: يحكى أنه فى الأساطير كانت هناك شجرة كثيرة الثمار، وكانت تضن بثمارها عن الناس فكانت كل يوم عندما يجن الليل تلقى بثمارها على الأرض فيأتى الناس فى الصباح ليجدوا الثمار وقد ألقيت على الأرض وتلوثت، كل يوم والناس فى حيرة إلى أن اهتدوا لحيلة ليحصلوا على تلك الثمار، فجاءوا بغطاء كبير ووضعوه حول الشجرة التى جاءت لتلقى الثمار على الأرض فوقعت على الغطاء، فجاء الفلاحون وجمعوا الثمار وفشلت حيلة الشجرة لغبائها، وصور د. أحمد عامر الشجرة الغبية بالعالم الذى غض الطرف عن إيران إلى أن تمكنت من الوقوف على أعتاب تصنيع القنبلة النووية، والآن تحاول أمريكا الضغط على إيران من أجل إثنائها عن مشروعها النووى، ولكن ووجهة نظرى الضعيفة أنه لن تستطيع أمريكا ولا غيرها أن تثنى إيران عن مشروعها، ومحاولات أمريكا هى محاولات للضغط على دول المنطقة بزعم الحماية فى محاولة مستمرة لابتزاز تلك الدول التى أصبحت بين براثن دولة تحاول السيطرة على الخليج أقصد بها إيران، ودولة وجدتها فرصة لجلب أكبر منفعة من بعض دول المنطقة، والسؤال هل ستظل أمتنا فى صف المشاهد الذى يحاسب على المشاريب؟!

                                                   محمد الطرابيلى - المنصورة

يتشرف باب "نبض الشارع" باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. "الوطن" تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي

[email protected]

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بريد الوطن| الشجرة الغبية والحكاية الإيرانية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق