بعد أحداث الجبل .. وزير الدفاع اللبناني : الجيش قادر على حفظ الأمن وبسط سلطته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

بعد أحداث الجبل .. وزير الدفاع اللبناني : الجيش قادر على حفظ الأمن وبسط سلطته


أكد وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب، أن القوات المسلحة قادرة على حفظ الأمن والاستقرار وبسط سلطتها على الأرض، مشيرا إلى أن اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الذي سينعقد غدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، سيبحث في خطط التأمين، وذلك عقب الاشتباكات المسلحة التي وقعت اليوم في الجبل.

وشهدت مناطق بمدينة (عاليه) في محافظة جبل لبنان، في وقت سابق من اليوم، أحداثا دموية واشتباكات مسلحة، على خلفية زيارة أجراها وزير الخارجية رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل إلى بعض مناطق الجبل، حيث قطع محتجون ينتمون للحزب التقدمي الاشتراكي (الممثل السياسي الأكبر للدروز في لبنان) الطرق لمنع باسيل من استكمال جولته، بعدما اعتبروا أن بعض التصريحات التي أدلى بها تستهدف الوقيعة وإشعال الفتنة الطائفية بين الدروز والمسيحيين من سكان الجبل.

وقُتل عنصران أمنيان من المرافقين لوزير شئون النازحين صالح الغريب، المنتمي للحزب الديمقراطي اللبناني الحليف للوزير باسيل، كما أُصيب آخرون جراء اشتباكات نارية متبادلة مع محتجين، وذلك أثناء مرور موكب الوزير الغريب للانضمام إلى جولة الوزير باسيل، وتبادل الحزب الديمقراطي اللبناني والحزب التقدمي الاشتراكي، إلقاء اللائمة والمسئولية على بعضهما البعض في وقوع الحادث.
ومن جانبها، أكدت وزيرة الداخلية ريا الحسن أن الأمن والاستقرار في لبنان "خط أحمر" لا يجب تجاوزه، مشيرة إلى أن القوى الأمنية بدأت عملها بالتحري وجمع المعلومات في سبيل الوقوف على ملابسات الحادث.

ودعت الوزيرة ريا الحسن القوى السياسية إلى الإيعاز لمناصريها بضرورة التهدئة وتجنب التشنجات، خاصة وأن "النفوس معبأة ومشحونة" مشددة على أن الجبل سيشهد تواجدا أمنيا بصورة أكبر لفرض الأمن والاستقرار.

وكانت تعزيزات من القوات المسلحة قد بدأت في الانتشار في المناطق التي شهدت توترا، واستطاعت وحدات الجيش – تباعا - فتح كافة الطرق السريعة المؤدية إلى العاصمة بيروت وإلى الجبل ومناطق الجنوب اللبناني، والتي كان قد أغلقها مناصرون للحزب الديمقراطي اللبناني باستخدام العوائق والإطارات المطاطية المشتعلة وعبر إطلاق النيران من البنادق الآلية في الهواء، احتجاجا على مقتل العنصرين الأمنيين المرافقين للوزير صالح الغريب.
ومن جانبه، دعا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، إلى إجراء تحقيق شفاف في الأحداث التي وقعت اليوم، وتبيان الأمور على حقيقتها حقنا للدماء، مشددا في نفس الوقت على ضرورة نبذ خطابات التفرقة والفتنة والحرص على الاستقرار في الجبل "الذي دفع أثمانا باهظة للخروج من مآس الحرب والاقتتال".
وبينما اعتبر وزير شئون النازحين صالح الغريب أنه تعرض لكمين مسلح ومحاولة اغتيال، أكد وزير الدفاع إلياس بو صعب أن موكب الوزير الغريب تعرض بالفعل لإطلاق النيران، ولكنه لن يستبق نتيجة التحقيقات في شأن طبيعة الحادث.
ودعا سياسيون من مختلف القوى السياسية إلى ضبط النفس والاحتكام إلى العقل حرصا على السلم الأهلي واستمرار مصالحة الجبل (مصالحة بين المسيحيين الموارنة والدروز عام 2001 أنهت الاقتتال بين الجانبين وأوقفت حرب الجبل التي تعد أحد أكثر الفصول الدموية في الحرب الأهلية اللبنانية) .

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بعد أحداث الجبل .. وزير الدفاع اللبناني : الجيش قادر على حفظ الأمن وبسط سلطته برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق