سرقة رواية وراء حريق استوديو الرسوم المتحركة في اليابان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر سرقة رواية وراء حريق استوديو الرسوم المتحركة في اليابان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

علل رجلٌ أضرم النار فى استوديو للرسوم المتحركة فى كيوتو اليابانية- حيث قتل 33 شخصًا وأصيب 36 آخرون بحروق متفاوتة الشدة- فعلته بـ«سرقة رواية» له.

وفى صباح يوم الخميس، توجه الرجل إلى الطابق الأول من المبنى المكون من 3 طوابق لاستوديو الرسوم المتحركة «كيوتو أنيميشين»، وأطلق صرخة كراهية وصب البنزين على الأرض وأشعل النار فيه وبعد ذلك ببضع دقائق احتجزته الشرطة. وكتبت صحيفة «كيوتو» المحلية أن المهاجم أصيب بحروق شديدة فى ساقيه وصدره، ولم يتمكن من الإدلاء بشهادته بسبب هذه الحروق، لكنه اعترف بأنه هاجم الاستوديو لأنه «سرق رواية» منه وأنه استخدم ولاعة لإشعال مواقد الغاز لإضرام النار. وانتشر الحريق على الفور فى المبنى الذى احترق بالكامل، حيث قتل فى الحريق 33 شخصا، تفحمت جثثهم بحيث لا يزال من الصعب التعرف عليهم.

ووجد معظم القتلى فى الطابق الثالث على السلالم المؤدية إلى السطح، وعلى ما يبدو حاولوا الفرار من خلال الصعود إلى السطح، لكن لم يكن لديهم الوقت الكافى لذلك.

وأصبح هذا الحريق أحد أكثر الأحداث المأساوية فى تاريخ اليابان الحديث من حيث عدد الإصابات، وهو يأتى فى المرتبة الثانية بعد حريق منطقة شينجوكو بطوكيو عام 2001 عندما توفى 44 شخصا.

وتجمع عشاق الرسوم المتحركة، أمس، تحت المطر على حافة طوق فرضته الشرطة حول المبنى المتفحم، فى موقع أسوأ حادث قتل جماعى تشهده اليابان منذ 18 عاما ووضعوا الزهور وصلوا على أرواح الضحايا.

وقال يويتشى كومامى (27 عاما) أحد عشاق الرسوم المتحركة الذى استأذن من عمله فى أوساكا القريبة لوضع الزهور فى موقع الهجوم: «من الصعب أن أعبر عن مشاعرى».

وأضاف بصوت مفعم بالحزن «قد لا يتمكنون من إنتاج نفس النوع من الأعمال مرة أخرى، وأملى أن يكون هناك المزيد من الأعمال التى لا تنسى فى المستقبل، ولكن هذا قد يكون مستحيلا الآن وهذا أمر محزن بشدة».

والرسوم المتحركة أحد أعمدة الثقافة الشعبية اليابانية، وأصبحت منتجا ثقافيا أساسيا تصدره البلاد مما أكسبه جمهورا فى كل أنحاء العالم. ويلعب استوديو (كيوتو أنيميشن) دورا كبيرا فى هذه الصناعة ويتجاوز تأثيره قائمة الأعمال التى أنتجها. وذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون أن الشرطة اعتقلت، أمس الأول، رجلا عمره 41 عاما شوهد وهو يسكب البنزين على ما يبدو فى المبنى.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر سرقة رواية وراء حريق استوديو الرسوم المتحركة في اليابان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج