التفاصيل الكاملة لتقطيع ونقل مقبرة توتو الأثرية من سوهاج إلى القاهرة ..صور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

التفاصيل الكاملة لتقطيع ونقل مقبرة توتو الأثرية من سوهاج إلى القاهرة ..صور

كشف مصدر مطلع بوزارة الآثار عن تفاصيل عملية تقطيع مقبرة توتو التي أعلنت وزارة الآثار اكتشافها في منطقة الديابات بسوهاج 5 أبريل الماضي، موضحًا أنه سيتم تقطيع ونقل الطبقة المرسومة في المقبرة بعد تقطيعها لأجزاء متساوية، وذلك إلى أحد المتاحف الجديدة الجاري إنشاؤها في القاهرة.

وقال المصدر لـ"صدي البلد"، إن وزارة الآثار بدأت بالفعل في التقطيع، وتمت تقوية طبقة الملاط التي تغطي جدران المقبرة وعليها كتابات ورسومات، وتم تقسيم الأسطح المرسومة إلي مربعات، وسيبدأ بفصل طبقة الملاط طبقًا لهذه المربعات. 

وتابع المصدر "طبقة الملاط سيقطع معها جزء من الحجر، حيث أنه من المقرر تقوية المساحات بعد تقطيع المربعات لضعف الحالة الإنشائية للمقبرة،وسيتم إعداد براويز خشبية على نفس مساحة كل جزء من المربعات المقسمة لوضعها فيها".

وأضاف المصدر أنه سيتم تجميع يومي للقطع في المخزن المتحفي بالديابات، وبعد الانتهاء من عملية التقطيع التي وضعت وزارة الآثار حدًا زمنيًا للنقل حتى 20 أغسطس الحالي.

وكشف المصدر عن أن هناك عقبة ستواجع عملية التقطيع، وهي وجود جزء من المقبرة عليه نص كتابي مساحته حوالي متر* 90 سم ويقع يمين مدخل الصالة الثانية التي بها التابوت،وفي حال تم تقطيعه سيتم تدميره. 

وقال المصدر إنه كان لا بد من عملية توثيق للمقبرة، حيث إنه حتى الآن لم تتم دراسات كافية عليها، وطرح عدة تساؤلات حول إمكانية وجود تقارير تؤكد ضرورة النقل من عدمه، وهل هناك سبب ضروري ومنطقي للنقل، كأن تكون المقبرة موجودة في مكان معرضة فيه للخطر مثل مخر سيل او معرضة لخطر الرطوبة مثلًا.

وأوضح المصدر أن المنطقة لم تستقبل أي لجان الفترة الماضية لزيارة المقبرة في إطار الإعداد للنقل،وفقط قام غريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بالأثار بزيارة المقبرة،وحينها تم تحرير محضر معاينة كمقدمة للموافقة علي النقل،إلا أن الأثريين رفضوا التوقيع عليه وطلبوا الإحتكام للمتخصصين في الترميم.

وتساءل المصدر عن موافقة اللجنة الدائمة علي قرار التقطيع والنقل،ودراسة الحالة الجيولوجية للجبل والمقبرة قبل التقطيع والنقل،وهل وضع مسئولو الأثار في حسبانهم كيفية تقطيع ونقل الأجزاء التي تم ترميمها في المقبرة بإستكمالها بمواد قد تتعرض معها المقبرة لخطر في حال تقطيعها ونقلها،وهل سيتم نقل مومياوات الحيوانات التي تم العثور عليها قي المقبرة أم لا؟. 

يذكر أن وزارة الآثار أعلنت في أبريل الماضي اكتشاف المقبرة في منطقة الديابات بمدينة أخميم،وهي عبارة عن مقبرة مزدوجة من العصر البطلمي لشخص يدعي "توتو" و زوجته "تا شريت إيزيس" التي كانت تشغل منصب عازفة الصلاصل (الشخشيخة) الخاصة بالآلهة حتحور،بالاضافة الي بقايا آدمية و مجموعة من دفنات لطيور وحيوانات.

وتم العثور علي مكان هذه المقبرة و مدخلها أثناء عملية القبض علي أحد العصابات اثناء محاولتها الحفر خلسة في المنطقة الواقعة خارج التل الأثري بمنطقة الديابات، وفور انتهاء شرطة السياحة والآثار من التحقيقات تسلمت وزارة الآثار الموقع.

وتمت أعمال التنقيب الأثري والعلمي عن طريق بعثة أثرية مصرية برئاسة د. مصطفي وزيري، الأمين العام بالمجلس الأعلي للآثار، وأسفرت أعمال الحفائر العثور علي باقي أجزاء المقبرة بداخلها بقايا آدمية ومجموعة من دفنات الطيور والحيوانات.

والمقبرة كما أعلنت وزارة الآثار حينها في حالة جيدة من الحفظ، وتتميز بجمال نقوشها وألوانها الزاهية، حيث صور على جانبي مدخلها مشهدان يصوران للإله انوبيس يستقبل توتو مرة، وتا شريت إيزيس مرة أخرى، إضافة إلى منظر المحاكمة أمام الإله أوزوريس وخلفه الابنتان إيزيس ونفتيس.

كما تحمل النقوش أيضًا أسماء لبعض أفراد عائلة صاحبي المقبرة، ومنها أسماء كل من والدها ووالدتها، ووالد ووالدة زوجها، وتتكون المقبرة من غرفتين وزين مدخل الغرفة الثانية بالكورنيش المصري عليه قرص الشمس المجنح، أما العتب فزين بقرص شمس آخر مكتوب على جانبيه لقب حورس سيد السماء.

وأثناء أعمال الحفر الأثري عثرت البعثة على تابوتين من الحجر الجيري بداخلهما دفنات آدمية، إضافة إلى مجموعة من دفنات الطيور والحيوانات المحنطة مما يشير إلى أن المقبرة قد أعيد استخدامها في عصور لاحقة كجبانة للحيوانات والطيور، ومن أهم دفنات الحيوانات التي عثر عليها هي النسر والصقر وأبو منجل ومن الحيوانات الكلب والقطط والقوارض (الفئران).

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر التفاصيل الكاملة لتقطيع ونقل مقبرة توتو الأثرية من سوهاج إلى القاهرة ..صور برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج