وزير الخارجية الباكستاني يتحدى رئيس الوزراء الهندي أن يجري استفتاءً عامًا في إقليم كشمير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي أنه يتحدى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أن يجري استفتاء عاما في إقليم كشمير للإطلاع على ردود أفعال سكانه بخصوص قرار الهند بإلغاء "الوضع الخاص للإقليم".

وقال قريشي - خلال مؤتمر صحفي، نقلته صحيفة "إكسبرس تريبيون" الباكستانية اليوم الإثنين - إن "مودي لم يف بعهد الأمم المتحدة، ولكن إذا أراد أن يختبر مدى شعبية قراره بتجريد الإقليم من وضعه الخاص، فيجب أن يجري استفتاء وسيتضح له كل شيء".

وأشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قال - في وقت سابق - إن المنظمة تعتبر إقليم كشمير منطقة متنازع عليها وأن حل هذا النزاع يكمن في ميثاق الأمم المتحدة والقرارات الأممية والالتزام بالقوانين الدولية.

ولفت قريشي إلى أن تصريحات جوتيريش تعد انتصارًا دبلوماسيًا ضخمًا لباكستان، غير أنه تساءل عن سبب إصرار المجتمع الدولي على إجراء محادثات بين الهند وباكستان، مؤكدًا أن إسلام أباد لم تعترض قط على إجراء حوار ثنائي .

وأوضح أن هناك ثلاثة أطراف منغمسون في النزاع على الإقليم وهم الهند وباكستان والشعب الكشميري، مشيرًا إلى أن إسلام أباد ونيودلهي لا تشاركان على الإطلاق في قرارات مجلس الأمن، بينما يخضع الكشميريون لقيود وحظر تجول من جانب الهند.

وأكد أن الكشميريين يتعرضون لمعاناة هائلة، وذلك مع استمرار إطلاق النار على خط المراقبة الذي يفصل بين شطري كشمير، في حين تتحلى باكستان بالصبر وتتعهد بمواصلة مساندة كشمير. 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر وزير الخارجية الباكستاني يتحدى رئيس الوزراء الهندي أن يجري استفتاءً عامًا في إقليم كشمير برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الهلال اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج