صدمة تاريخية.. مسجد أثري يتحول إلى وكر للخارجين عن القانون ومقلب قمامة.. صور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

صدمة تاريخية.. مسجد أثري يتحول إلى وكر للخارجين عن القانون ومقلب قمامة.. صور

لم نكن نعلم أن جولتنا لرصد كنوزنا التاريخية والكتابة عنها، ستصل بنا إلى هذا المكان الذي كانت صدمتنا لا توصف عندما رأيناه، رصدت كاميرا موقع صدى البلد أحد المساجد الأثرية وقد تحول إلى خرابة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

المسجد يقع أسفل القلعة من ناحية الطريق المؤدية إلى ميدان السيدة عائشة، ولأننا لم نجد أي شيء يدل على اسمه، بعد البحث عرفنا أنه مسجد الحاج محمد باشا عزت.

وظننا في البداية أنه غير أثري، لكن الكارثة أنه مسجل ضمن الآثار الإسلامية برقم 377، وله من التاريخ رصيد لا بأس به، حيث إن صاحبه هو عزت محمد باشا والي مصر سنة 1111هـ بعد رحيل إسماعيل باشا.

ومن خارج الطريق لم تكن هناك أي فتحة ندخل منها، حيث إن المكان محاط بسور حديدي وحجري بلا أي فتحات، مما يؤكد أنه سقط من حسابات مسئولي الآثار منذ زمن طويل.

وحتي نستطلع المكان، اضطررنا إلي تسلق السور، فقد وجدنا القمامة والمخلفات تملأه بشكل سيئ جدًا، والمشهد يؤكد أن المكان مهمل منذ سنوات طويلة وكأنه بلا صاحب أو مسئول عنه، كما أن سقف المسجد من الداخل وجدناه محترقا،و أثار الحريق تدل علي أنه كان قريبا وليس منذ سنوات.

القمامة وحدها لم تكن الصدمة الوحيدة، فقد وجدنا آثارا تدل بشكل قاطع علي أن المكان يلجأ له الخارجين علي القانون.. بطانية مفروشة وبقايا زجاجات مياه ومشروبات كحولية وأشياء أخري.

وبالعودة للتاريخ، فإن هذا المسجد أنشأه عزت محمد باشا عام 1111 هجري / 1699 ميلادي، وقد حكم مصر بين عامي 1699 - 1704، ومن أبرز أعماله تجديد ميدان الرميلة أسفل القلعة، وبني هذا المسجد وكان ملحق به بعض المنشآت الخيرية الأخرى لكنها اندثرت ولم تعد موجودة، وبعضها أطلال.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صدمة تاريخية.. مسجد أثري يتحول إلى وكر للخارجين عن القانون ومقلب قمامة.. صور برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج