الشاعر مهدي سامي في ذمة الله

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر الشاعر مهدي سامي في ذمة الله

أعلن ليلة أمس عن وفاة الأديب الشاعر مهدي أمين سامي، وبهذا الحدث الجلل تكون مدينة تعز قد ودعت عامها المنصرم بفاجعة أليمة، فقد عرفته على مدى يزيد عن أربعة عقود شاعرا مجيدا مسكونا بحب الرسول الأكرم، متبتلا في محراب الابتهالات الربانية،  وإنسانا يفيض بمعاني اللطف والخير والجمال.

ولد الفقيد عام 1955 في عزلة بني حماد في مديرية المواسط، وفيها تلقى مبادئ القراءة والكتابة وحفظ شيئا من القرآن الكريم، ثم انتقل إلى مدينة عدن فالتحق في عدد من مدارسها ثم عاد إلى تعز فأكمل فيها التعليم النظامي، ليلتحق بعدها بكلية الآداب بجامعة صنعاء، وفيها تخرج عام 1981.

التحق بالعمل الإداري منذ فترة مبكرة، فقد عمل نائبا لمدير عام مديرية المقاطرة، ثم انتقل إلى ديوان محافظة تعز حيث شغل فيه عددا من الأعمال الإدارية كان آخرها مدير عام مكتب المحافظ.

كان لدراساته الأدبية دور كبير في ولوجه لعوالم الكتابة الأدبية بمختلف أجناسها لكن إعجابه الشديد بقصائد وأعلام المديح النبوي والحب الإلهي جعله يبرز في هذا المنحى منذ فترة مبكرة كتب خلالها نصوصا كثيرة تميزت بجودة السبك وغزارة المعنى، ويلحظ القارئ لهذه النصوص عميق تأثرها بالبوصيري وأحمد شوقي وغيرهم من الشعراء الذين مثلوا معالم مشرقة في هذا الجانب.

وخلال رحلته في أضواء الكلمة الشاعرة أصدر الفقيد عددا من المجموعات الشعرية مثلت إضافة مهمة في مكتبة الشعر الإسلامي ومنها: تراتيل الروح، تسابيح وابتهالات، أسماء الله الحسنى، نسج البردة في مدح الرسول الأعظم.

وله مجموعات أخرى ما تزال مخطوطة، وقصائدة منشورة في عدد من الصحف والمجلات المحلية والعربية.

من جميل شعره  معارضا الإمام محمد سعيد البوصيري في قصيدة الشهيرة التي مطلعها: أمن تذكّر جيرانٍ بذي سلَمِ مزجت دمعا جرى من مقلة بدمِ قوله:

يغالبُ الحبَّ.. يخفي لوعة الألمِ

من شوقِهِ وبحالٍ جد مكتتمِ

بكر العواطف عذري صبيُّ هوي

حرون حبٍّ ولم يألف على اللجمِ


وفيها يقول:

وإنما الحب كالأقدار إن نزلت

فما علينا سوى التسليم والسلَمِ

يسمو الهوى إنْ سمى المحبوب في عظم

وليس حبٌّ كحبِّ الله في العظمِ

وهل كحبِّ رسول الله في شرف

وحبه عين حبِّ الخالقِ الحَكَمِ؟

وماهوى جيرة الدنيا بزخرفها

في القدر مثل هوى من حلَّ في الحرمِ

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الشاعر مهدي سامي في ذمة الله برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الصحوة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج