كتالوج لإصلاح الخطاب الدينى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر كتالوج لإصلاح الخطاب الدينى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

(عزيزى نيوتن..

كل عام وأنت وشركاؤك بخير، قصدت أقول شركاء وليس قراء، لأنك الكاتب الأكثر سماحًا وتسامحًا مع من يشاركونك الكتابة، فكل قارئ لك كاتب محتمل في عمودك، وهذه سُنة حسنة أتمنى أن يحفظها الله لك.

مصادفة لطيفة أننى شاهدت فيلم البابوان مؤخرا، ليلة عيد الميلاد وفق الكاثوليكية التي يمثلها البابوان في الفيلم، وكنت أتمنى لو كانت لى مساحة كتابة أن أقول كلمة في هذا العمل. لكن للأسف لم تتح لى الفرصة. إلى أن تصادف أن كتبت أنت، وبالنسبة لى تلك كانت المصادفة الألطف!.

أردت أن أقول إننى شاهدت في الفيلم كتالوجًا لإصلاح الخطاب الدينى (لا أزعم أن صناعه قصدوا ذلك، ولكن ربما لأن هذه القضية تلحّ على عقلى فلم أستطع مشاهدته إلا هكذا) الفيلم درس بليغ يبين الفارق بين الوسواس الذي يصور لرجل الدين اجتهاده تنازلاً، وبين إيمان رجل دين آخر بأن اجتهاده وإصلاح خطابه الدينى إنما هو التغير الصحى المواكب لتغير الزمن والثقة أن صلب الدين لا يعارض التطور. كم مرة أراد البابا بنديكت السادس عشر حصار البابا فرانسيس في حوارهما بأنه تنازل عن آراء متحفظة كان ينادى بها، وكم مرة يؤكد له البابا فرنسيس أنه لم يتنازل وإنما تغير، ويؤكد له بحسم قائلا (نحن أصبحنا خارج الدنيا)، وفى النهاية (الفيلم والواقع) انتصر الإصلاح، ليس لأن البابا بنديكت أصابته عدوى الانفتاح فتناول البيتزا مع البابا فرنسيس وشربا الفانتا وصرخا معًا في كل هجمة سواء لمنتخب ألمانيا (بلد البابا بنديكت) أو الأرجنتين بلد (البابا فرنسيس) وهما يشاهدان مباراة نهائى كأس العالم، وإنما انتصار الإصلاح يتمثل في استقالة البابا بنديكت وهو مطمئن أن من سيخلفه هو ذلك القس جورجى الأرجنتينى صاحب الجماهيرية الكبيرة والآراء الدينية الرحبة، الذي لن يصل التزامه بالأعراف إلى أن يرتدى حذاء أحمر ككل سابقيه!

بالفعل أصبح جورجى هو البابا التالى ولقبه البابوى فرنسيس، وهو صاحب مبادرات السلام والتعايش والذى جاء إلى مصر وطاف العالم يرسخ للحوار والسلم.

أمر آخر وأخير أرجو تأمله بعناية، وهو عدم الخجل من إعلان أن الكنيسة في عهد بنديكت كانت تواجه اتهامات بفساد داخلى والكل واجهه ولم يخجل من الاعتراف به وإصلاحه.

محمد الحفناوى)

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر كتالوج لإصلاح الخطاب الدينى برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج