أخبار عاجلة
تعرف على مواصفات المفاعيل النووية المصرية -
توجيه تهم للمشتبه به في تفجير مانهاتن -
السينما في السعودية.. «عين بعد أثر» -
الصحة تكشف موعد حل أزمة البنسلين نهائيًا -

شكراً محمود ولكن صوتى لمحمود

شكراً محمود ولكن صوتى لمحمود
شكراً محمود ولكن صوتى لمحمود

وإليكم تفاصيل الخبر شكراً محمود ولكن صوتى لمحمود

الخميس 11/30 هو اليوم المنتظر لأعضاء الجمعية العمومية للنادى الأهلى، مرت ٣ سنوات ونصف منذ أول مكالمة بينى وبين المهندس محمود طاهر، وكانت هذه المكالمة وقت انتخابات النادى الأهلى السابقة، محمود طاهر كان فيها منافسا لإبراهيم المعلم، وكانت أول مكالمة بينى وبين محمود طاهر أعلنت فيها له أننى أريد التغيير وأنى أدعمه بكل شدة لأنى أريد التغيير، ومرت سنة ونصف كانت صعبة جدا على محمود طاهر ومجلسه، ثم سنتان جيدتان استطاع فيهما مجلس النادى الأهلى السابق أن يقود سفينة الأهلى بشكل جيد وأن يكمل ما بدأته المجالس السابقة فى النادى الأهلى من إنجازات، وأن يطور من فروع النادى المختلفة، سواء فى الجزيرة أو مدينة نصر أو الشيخ زايد، استطاع أن يكمل انتصارات فريق الكرة بعدما تسلمه الأكثر تتويجا على العالم وأشياء أخرى استطاع هذا المجلس أن يفعلها، واليوم لن أذكر السلبيات لأن ما تعلمناه داخل النادى الأهلى أنه لا يتم ذكر السلبيات إلا فى حدود، ولكن أيضا لأن اليوم هو فرح لجمهور الأهلى وجمعيته العمومية. بدأت فرحة جمهور الأهلى منذ ٣ شهور تحديدا عندما أعلن الكابتن محمود الخطيب خوضه انتخابات النادى الأهلى ضد منافسه رئيس الأهلى الحالى، وتمنى الجميع أن تكون هذه الانتخابات هى الأفضل والأنزه طوال تاريخ النادى الأهلى (وإن شاء الله تكون).

الكابتن محمود الخطيب واحد من أفضل من أنجبتهم كرة القدم المصرية فى كرة القدم، أخلاقا ومهارة، وواحد من أفضل من أنجبهم النادى الأهلى فى الإدارة منذ أن كان لاعبا، مرورا بوجوده كمدير للكرة، ثم عضو مجلس إدارة، ثم أمينا للصندوق، وأخيرا نائبا لرئيس مجلس الإدارة ورئيسا للمكتب التنفيذى للنادى الأهلى، وفِى عهده وفِى عهد المجالس السابقة أيضا تم تطوير النادى الأهلى بفروعه المختلفة.. لأن التطوير ليس حكرا على مجلس إدارة واحد، ولكن تطوير أى نادٍ هو استكمال ما بدأه أى مجلس سابق له والكل يجتهد. برنامج محمود طاهر وقائمته برنامج جيد، وأيضاً برنامج الخطيب وقائمته برنامج طموح وجيد، وفِى النهاية هى برامج كلها لخدمة أعضاء الجمعية العمومية للنادى الأهلى، ولكن العبرة فيمن يستطيع تنفيذ برنامجه بعد عرضه على أفراد الجمعية العمومية. والحقيقة تعاملت بشكل شخصى مع كلا المرشحين للرئاسة، ولكل منهما مواقف شخصية معى لن أستطيع أن أذكرها، ولكنها تخص النادى الأهلى فى فترة وجودى مع الكابتن الخطيب عندما كنت لاعبا وفِى فترة ما بعد اعتزالى وتولى طاهر رئاسة الأهلى. وبعد دراسة متأنية لبرنامج كل مرشح ودراسة لهذه المواقف أجد نفسى قائلا: شكرا مجلس إدارة النادى الأهلى السابق برئاسة المهندس محمود طاهر على الجهد خلال ٣ سنوات ونصف ولكن صوتى ودعمى إلى الأسطورة محمود الخطيب لأنه يستحق أن يكون رئيساً للنادى الأهلى.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: المصرى اليوم

معلومات الكاتب