بق الفراش... وسائل آمنة للقضاء عليه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

كائنات دقيقة تتسبب في التهابات جلدية واضطرابات نفسية

جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة

بق الفراش (Bedbugs) حشرات طفيلية صغيرة تتغذى حصراً على الدم وتفضل دم الإنسان. وهي حشرات تظل تحت السيطرة منذ 20 عاماً، رغم أنها تجدد انتشارها من وقت لآخر وتصل إلى السكان في وضع وبائي في العديد من مدن العالم. وقد وجد العلماء الآن أن البق ينجذب بطبيعة الحال إلى الملابس المتسخة، ويقاوم مبيدات الآفات العادية، ويتنقل مع حقائب السفر إلى جميع أنحاء العالم، مما يستوجب العمل على منع وصولها إلى المنازل من خلال الفحص الشامل للفنادق والشقق السكنية، وكذلك تفتيش المنازل بشكل روتيني للقضاء عليها مبكراً.
ويرتبط استخدام المبيدات لقتل البق مع مشاكل صحية وأعراض عصبية، وينصح بالخيارات الطبيعية مثل العلاج الحراري لها فهو الأكثر صحة وأماناً.
يبلغ حجم البق الناضج حجم بذور التفاح، ويكون جسمه بني اللون مفلطحاً. ومع ذلك، يتضخم جسمه ويتحول لونه للأحمر بعد أن يتغذى على الدم، ويتكاثر، ويتضاعف عدده بسرعة، مسبباً إزعاجاً وهلعاً كبيرين لأفراد الأسرة.
عادة، يختفي هذا البق مصاص الدماء خلال النهار في شقوق الفراش، الأريكة، الغسيل الوسخ أو أي فتحات صغيرة يصل إليها. إنه لا يبني أعشاشاً أو منازل صغيرة، ولكنه يتنقل في مجموعات، ويمكن العثور عليه في الفراش وإطار السرير وخلف ورق الحائط مثلاً.
ويمكن لأنثى البق أن تضع مئات من البيض في حياتها التي تصل بين 10 أشهر إلى سنة واحدة، ويحتاج البق في مرحلة «الحورية» لوجبة الدم على الأقل كل بضعة أسابيع كي ينمو، لكن الكبار منه يمكنها البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى خمسة أشهر دون وجبة، وفقاً للمؤسسة العالمية لمكافحة البق (Terminex).

خطر صحي
وقد تزايد عدد البق في الولايات المتحدة، بشكل سريع منذ عام 2004. وقد يكون لعودة ظهوره خلال السنوات 15 الماضية أسباب عديدة، مثل مقاومته لمبيدات الآفات أو صعوبة قتله، أو نتيجة سرعة انتشار البشر الحاملين لها في جميع أنحاء العالم.
إن انتقال الأمراض بواسطة البق مشكلة لم تدرس على نطاق واسع وكافٍ إلى الآن، فبعض الناس لديهم حساسية عالية للدغات البق والخدش المفرط من الحكة التي تسببها، وقد تؤدي إلى التهابات جلدية. صحيح أن البق يقوم أولاً بحقن مادة كيميائية تخدر المنطقة، بحيث لا يشعر الشخص باللدغة، لكن مجرد التفكير والقلق والإجهاد والخوف من الإصابة بلدغ البق يتسبب في ضرر نفسي على الصحة، مما يؤدي إلى أعراض جسدية. وقد سجل في إحدى الحالات، انتحار امرأة بعد إصاباتها بلدغ متكرر وفقاً لما نشر في مجلةAmerican Journal of Case Reports» » عام 2013. وخلص الباحثون الذين درسوا تلك القضية إلى أن الآثار النفسية كانت وراء إصابة المرأة بحالة نفسية سلبية أدت في النهاية إلى الانتحار. ونظراً للزيادة الأخيرة في الإصابات، فلا بد من اتخاذ إجراء سريع، ليس فقط في محاولة السيطرة على البق، ولكن أيضاً لتوفير الرعاية الكافية لأولئك المصابين بلدغات البق. وأظهرت عدد من الدراسات أن الناس الذين عاشوا مع البق كانوا أكثر عرضة من غيرهم للمعاناة من القلق، واضطرابات النوم، والانتحار، والضائقة المالية، وتقلب المزاج والسلوك الوهمي. وكانت الآثار النفسية والعاطفية المرتبطة باضطراب ما بعد الصدمة (Post - Traumatic Stress Disorder, PTSD) أكثر وضوحاً عند هذه الفئة من الناس (the American Psychiatric Association Annual Meeting 2011).
ومما يضاعف هذه المشكلة النفسية اعتبار وجود هذه الحشرات الصغيرة التي تتغذى على الدم في المنزل وصمة عار مضللة لأصحابه، تعكس عدم اهتمامهم بالنظافة، وتوحي للآخرين بالابتعاد عنهم، قدر الإمكان، مما يزيد عندهم مشاعر العزلة.
رصد البق

كيف يتم العثور على البق في المنزل أو عند السفر؟ وصف الموقع الطبي للدكتور ميركولا الوقاية من البق بأنها مفتاح الحفاظ على الصحة سليمة والمنزل خالياً من هذه الحشرات. وفي حين لا يمكنك إيقاف هذه المخلوقات في كل مكان توجد فيه، يمكنك تقليل مخاطر حملها إلى المنزل، وذلك إذا عرفت دورة حياتها، وكيف تحدد مكانها وتبحث عنها. فمثلاً:
- قبل إجراء حجز في أي فندق، تحقق من التقرير الخاص بخلوه من البق (bedbugreports.com)، فهذا الموقع عبارة عن قاعدة بيانات مجانية للفنادق والمجمعات السكنية في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا على الأقل.
- وعندما تصل إلى وجهتك، سواء كان ذلك فندقاً أو منزل صديق، هناك العديد من الطرق لتحديد ما إذا كان هناك بق في مكان الإقامة. لا تفك حقيبتك، بل اتركها على الأرض، وقم بفحص كيس المخدة وشرشف السرير بحثاً عن الحشرات الصغيرة وبرازها والبيض أو بقع دم صغيرة، وافحص أيضاً الزوايا الأربع للسرير وليس واحداً فقط.
- في صباح اليوم التالي، ابحث عن بقع الدم الحمراء الصغيرة التي يخلفها لدغ بق الفراش على الملابس والشرشف.
- وفي المنزل، إنها فكرة جيدة أن تقوم بشكل روتيني بالبحث عن بق الفراش، تحسباً لوصوله من خارج المنزل ملتصقاً بملابس أحد أفراد الأسرة. (www.wired.com/2014/06/how-to-search-your-hotel-room-for-bed-bugs).

وسائل المكافحة
> خطورة المبيدات. أفاد المركز الوطني لمعلومات المبيدات (NPIC) بالولايات المتحدة بزيادة هائلة في عدد التقارير عن الآثار الجانبية الخفيفة إلى الخطيرة، بما في ذلك حدوث وفاة واحدة، نتيجة استخدام المبيدات لقتل البق، مما دعا إلى توخي الحذر عند استخدامها على أفراد العائلة والحيوانات الأليفة بالمنزل (CDC Emergency Preparedness, Health Concerns About Misuse of Pesticide for Bed Bug Control).
وفي معظم الحالات، كانت الأمراض المسجلة مرتبطة بالإفراط في المبيدات المستخدمة، وعدم تغيير الفراش بعد رشه بالمبيدات، وعدم كفاية التبليغ عن المواد الكيميائية المستخدمة. وفي إحدى الحالات بولاية أوهايو، ذكر مكتب الـ«CDC» في تقريره أنها كانت نتيجة سوء استخدام غير قانوني لرش الأسقف والأرضيات بالمبيدات، وحتى الأسرة وفرش المراتب، لخمس مرات خلال 72 ساعة، أدى إلى تعريض أفراد الأسرة والأطفال الصغار لأعراض التسمم بالمبيدات، بما في ذلك الصداع والغثيان والقيء والإسهال والدوخة والرعشة العضلية.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هل هناك علاجات أخرى، غير المبيدات، فعالة وتكون صحية وغير سامة؟
إن تخليص المنزل من مثل هذه الحشرات يتطلب جهداً مركزاً ومتسقاً، فما لم يتم استخدام إحدى وسائل المعالجة الحرارية، فإن البق لن يموت بين عشية وضحاها، ويجب أن تكون يقظاً عند مغادرة المنزل بحيث لا تحمل البق معك إلى سيارتك ومكتبك، حتى لا تنقله مرة أخرى، وينقله الآخرون عند عودتكم إلى منازلكم.

من الوسائل الآمنة:
> العلاج الحراري. لحسن الحظ، البق يتأثر للغاية بالحرارة، فالمعالجة بالحرارة القصوى، لعدة ساعات، غالباً ما تكون كافية لقتل البق، بشرط إخلاء المنزل من البشر والحيوانات الأليفة والمواد البلاستيكية. إنها أكثر تكلفة من العلاج الكيميائي، ولكنها أكثر صحة وأماناً للجميع باستثناء البق.
> يمكن تعريض أغطية السرير والوسائد والبطانيات والمناشف، من خلال المجفف، لحرارة عالية لمدة 30 دقيقة على الأقل.
> الكحول. يمكن استخدامه للمساعدة في قتل بيض البق.
> رشاش محلول إيزوبروبيل (isopropyl) يمكن استخدامه للمناطق الرطبة التي يحتمل أن تحتوي على البيض، مثل الأثاث المنجد والمراتب.
> ومن الوسائل الطبيعية الأخرى لقتل البق استخدام تراب الدياتومي (Diatomaceous earth) الذي يعمل عن طريق قطع الغشاء الخارجي للحشرات، وهو لا يتبخر أو يختفي حتى يزال بالمكنسة الكهربائية.
> الزيوت الأساسية، مثل زيت شجرة الشاي، وزيت الخزامى وزيت النعناع، فهي طاردة فعالة.
> المبيدات الحيوية.

مبيدات حيوية
وماذا عن هذه المبيدات الحيوية الجديدة؟ أهي سالمة؟ تمت الموافقة، مؤخراً، على المبيد الحيوي «biopesticide» الجديد المسمى «أبريهند Aprehend»، الذي تم تطويره في ولاية بنسلفانيا، وهو يتكون من جراثيم فطرية تلتصق بسيقان مجموعة من حشرة البق، وفي غضون 20 ساعة من الاتصال، تنبت الجراثيم، وتستعمر جثة الحشرة، وتنتقل إلى المجموعات الأخرى من البق، مؤدية إلى قتلها على نحو فعال. في المختبر، تمكن العلماء من تحقيق نسبة 100 في المائة من القضاء على البق بهذه الطريقة. ويستمر هذا المبيد في العمل على مدى ثلاثة أشهر. سبق أن استخدم هذا الفطر على وجه الخصوص كمبيد للآفات في الماضي للسيطرة على الجنادب والجراد في أفريقيا، وها هو يستخدم مؤخراً كمبيد للبق. إلا أن الآثار طويلة الأجل لهذا المبيد لم تدرس بطريقة كافية، فربما يكون لها آثار بعيدة المدى تتجاوز قتل البق.

* استشاري طب المجتمع

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الشرق الأوسط

0 تعليق