أخبار عاجلة
بسبب الشبورة.. إغلاق طريق الإسكندرية الصحراوي -
تجديد حبس 3 عاطلين بتهمة السرقة بالإكراه في السلام -
اليوم.. نظر محاكمة 3 متهمين في رشوة البترول -
مريم حسن تشارك أفيش «نص جوازة».. وتصنيفه +12 -
ضبط ١٨ متهمًا بحوزتهم ٢٠ قطعة سلاح ناري في قنا -

غدا.. مكتبة الإسكندرية تنظم معرضا بعنوان "إضاءات مؤتلفة"

غدا.. مكتبة الإسكندرية تنظم معرضا بعنوان "إضاءات مؤتلفة"
غدا.. مكتبة الإسكندرية تنظم معرضا بعنوان "إضاءات مؤتلفة"
تفتتح إدارة المعارض والمقتنيات الفنية بمكتبة الإسكندرية، غدا الثلاثاء، معرض الفن التشكيلي "إضاءات مؤتلفة"، والذي تنطلق فكرته من فرضية تنويرية وتبصيرية من خلال تجارب طويلة لثلاثة فنانين اختلفت رؤاهم وتوحدت أهدافهم، وهم الفنان إسماعيل عبداللــه والفنان فاروق وهبة والفنان مصطفى عبد المعطي.

وينطوي هذا المعرض، الذي يقام بقاعة المعارض الشرقية بمركز المؤتمرات بالمكتبة، ويستمر حتى يوم الأحد 24 ديسمبر الجاري، على مضمون كبير الأثر حول العلاقة بين التطوير والاستقرار معًا، مما سيكون له كبير الأثر في الوسط الأكاديمي والإبداعي عبر بصيرة تحليلية واتساع معرفي.

يُذكر أن الفنان والكاتب إسماعيل عبد الله هو أستاذ الدراسات النقدية بجامعة دبلن بأيرلندا، شارك في معارض وبيناليات دولية عديدة، وكان قوميسير مصر في بينالي دول البحر الأبيض المتوسط في دورته الحادية والعشرين، وعضوًا في لجنته العليا، وهو عضو لجنة تصنيف الأعمال الفنية وتقييمها بمتحف الفن المصري الحديث، وله مقتنيات فنية في كثير من المؤسسات، مثل متحف الفن الحديث بالقاهرة، ودار الأوبرا المصرية، والقاعة الدولية للمؤتمرات بالقاهرة، وقصر رئاسة الجمهورية بالخرطوم بالسودان.

بينما يعمل الفنان فاروق وهبة أستاذًا للتصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، وقد شارك في عديد من المعارض والبيناليات الدولية بمصر والخارج، وأقام أكثر من 35 معرضًا خاصًّا على مدار 40 عامًا، وحاز على العديد من الجوائز المحلية والدولية، منها الجائزة الأولى لفن الملصق من وزارة الثقافة عام 1983، وجائزة النيل الكبرى من بينالي القاهرة الدولي الخامس عام 1994، والجائزة الأولى لبينالي دوبرفنيك الدولي، يوغوسلافيا عام 1997، ووسام الدولة للعلوم والفنون من الطبقة الأولى من رئيس جمهورية النمسا عام 2001.

كذلك يعمل الفنان مصطفى عبدالمعطي أستاذًا للتصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، وقد أسس المركز القومي للفنون – "قطاع الفنون" الآن − ومتحف الفن المصري الحديث، ومجمع محمود سعيد بالإسكندرية، كما أسس بينالي القاهرة الدولي، وحصل على مقر نقابة التشكيليين الحالي من وزارة الثقافة، وترأس الأكاديمية المصرية للفنون بروما، تم تكريمه في بينالي الإسكندرية لدول البحر الأبيض المتوسط كأحد المؤثرين في الحركة الفنية المعاصرة، وحصل على جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2001.