مطالب شركات الأدوية بالزيادة تثير غضب البرلمان والصيادلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر مطالب شركات الأدوية بالزيادة تثير غضب البرلمان والصيادلة

اشتعلت أزمة ارتفاع أسعار الأدوية للفترة القادمة مرة أخرى, وذلك من خلال الضغوط التي بدأت شركات الأدوية تمارسها على وزارة الصحة, وأثارت تصريحات الدكتور هاني مشعل المدير العام لشركة صن فارما للأدوية مخاوف عدد كبير من الصيادلة، حيث صرح مشعل أن عدم زيادة أسعار الأدوية التي وعد بها وزير الصحة ولم ينفذها قد تتسبب في وقف إنتاج بعض المستحضرات بسبب الخسائر وبالتالي نقص الدواء.

وأضاف في تصريحات صحفية أن 99% من صناعة الدواء في مصر تعتمد على الاستيراد لجميع الخامات، ومنها المطبوعات و الحبر وخامات المنتج, موضحًا أن وزارة الصحة وعدت بزيادة الدواء بنسبة 20% من المستحضرات في أغسطس الماضي، و لم توفِ بوعدها؛ مما يهدد بتوقف بعض أنواع الأدوية التي لم تغطِّ تكلفتها, مؤكدًا أن هذه السياسة ستشجع الصيدليات على المتاجرة في الأدوية المستوردة وخلق سوق سوداء؛ لعدم توافر الدواء المحلي.

وأبدى عدد من الصيادلة رفضهم لزيادة الدواء في الفترة القادمة كما تطالب بعض شركات الأدوية، وهو ما أوضحه الصيدلي هيثم راضي قائلاً: للأسف شركات الأدوية تحاول الضغط على وزارة الصحة لرفع أسعار الأدوية مرة أخرى, مضيفًا: أتوقع أن الفترة القادمة سوف تشهد اختفاء لعدد كبير من الأصناف الدوائية؛ حتى تستجيب الوزارة لمطالب الشركات.

وأشار راضي إلى أن أزمة الدواء تكمن في عدم وجود هيئة سلامة للدواء، مع ضرورة إعادة عمل شركات الدواء القومية؛ حتى تكون المسؤولة عن استيراد الأدوية والمواد الخام، ومن خلالها يتم ضبط السوق ووصول الدواء إلى مستحقيه, وتابع: أتوقع زيادة أسعار الأدوية مع دخول العام الجديد؛ استجابة لشركات الأدوية، ولكن هذا الأمر لا يأتي مطلقًا في مصلحة المريض.

وأوضح راضي أن زيادة أسعار الأدوية لن تعمل على توفير الدواء، ولكنها سوف تزيد من أزمته، فالمواطن الآن لا يستطيع شراء الأدوية بسبب ارتفاع أسعارها، وإذا زادت مرة أخرى فهي ضربة قاضية له.

وعلق مجدي مرشد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب قائلاً إن أزمة الدواء موجودة ومستمرة، ولا يمكن إنكارها، وللأسف ليس هناك أي تحرك من قبل الحكومة، وأضاف أن شركات الأدوية الأجنبية أصبحت متصدرة المشهد بصورة واضحة، واتهم مرشد الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة بتجاهل ملف الأدوية، وخاصة الشركات القومية التي لم يعد لها وجود فعلي، رغم أن هذه الشركات تنتج أدوية في متناول المواطن المصري البسيط.

وشدد على أنه ضد أي تنويه عن زيادة أسعار الأدوية؛ لأن الأزمة بالفعل قائمة، والمواطن أصبح غير قادر على توفير الدواء، رغم أن الدواء أمن قومي، ويجب على الدولة توفيره لكافة المواطنين؛ لسد احتياجاتهم من العلاج.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: البديل

0 تعليق