أخبار عاجلة

بالصور.. بوابة المواطن في قرية "الأمين رضا".. شهيد الواجب أمام كنيسة مارمينا

بالصور.. بوابة المواطن في قرية "الأمين رضا".. شهيد الواجب أمام كنيسة مارمينا
بالصور.. بوابة المواطن في قرية "الأمين رضا".. شهيد الواجب أمام كنيسة مارمينا

"إحنا ناس بنأدي مهمتنا وشغلنا.. بيقتلونا ليه".. سؤال تردد كثيرًا على لسان أمين الشرطة رضا عبد الرحمن، بين أصدقائه ومعارفه في قرية المنيرة، ولكنه لحق بربه قبل أن يجد الإجابة التي تريح عقله، ليترك وراؤه السؤال الحائر، بأي ذنب قتلت؟.

في "المنيرة" تلك القرية التي ربما لا يعلم عنها الكثيرون شيئًا ولد "رضا" لأب مزارع بسيط، وأم أبسط، ورث منهما الكفاح من أجل العيش فقط، نشأ وكبر لا يعرف معنى "الانتماء السياسي" ولا "شهوة الالحكم والسلطة"، حتى عندما التحق بالعمل كفرد شرطة في وزارة الداخلية لم يفكر سوا في توفير راتب ثابت يكفيه ويكفي أسرته.

شيرين، أسماء، عبد الرحمن، بسمة، ندى، حبيبة، محمد، 7 أبناء ورثوا عن أبيهم نفس السؤال، "بيقتلونا ليه"، وهم يرون اسم أبيهم على شاشات التلفاز مقرونًا بدفاعه عن كنيسة مارمينا في حلوان، ليتساءلوا هل قتلوه لأنه يؤدى واجبه، ولا يزالون يبحثون عن الإجابة ليعلموا ويعلم الجميع العدو المتربص بهذا البلد، ويسعى وراء خرابه وقتل أهله وتشريد أبنائه.

صلاح.. أحد أصدقاء "رضا" لا يزال هو الأخر يردد سؤال صديقه، حينما جلس يراجع ذكرياته القريبة معه فيقول عنه، "رضا كان معروفا بحسن الخلق، وكان مكافحا جدا ومن بيته لشغله ومن شغله للبيت، كان في حاله ومابيحبش المشاكل".

وتزداد ذكريات صلاح الساعي ألما حين يقول "في الأيام الأخيرة كان بيتكلم كتير عن حالة الطوارئ وعدم قدرته على الحصول على إجازة بسبب العمليات الإرهابية، وأعياد رأس السنة والميلاد"، وعادة ما كان يردد جملة: "إحنا ناس بنأدي مهمتنا ورسالتنا بيقتلونا ليه؟".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بالصور.. بوابة المواطن في قرية "الأمين رضا".. شهيد الواجب أمام كنيسة مارمينا برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : المواطن