رحيل المخرج التونسي عمار الخليفي صاحب «الفجر»

رحيل المخرج التونسي عمار الخليفي صاحب «الفجر»
رحيل المخرج التونسي عمار الخليفي صاحب «الفجر»

عُرف عنه شغفه بتفاصيل التاريخ الوطني والملاحم النضالية ضد الاستعمار

فقدت الساحة الثقافية التونسية المخرج عمار الخليفي رائد السينما التونسية عن عمر ناهز 83 سنة، صاحب فيلم «الفجر» أول فيلم تونسي بعد الاستقلال وذلك في عام 1966، وقد تزامنت ولادة هذا الفيلم مع بعث أيام قرطاج السينمائية.

عرف عن الخليفي شغفه بتفاصيل التاريخ الوطني التونسي والملاحم النضالية التي خاضتها تونس ضد الاستعمار الفرنسي.

وتدور أحداث فيلم «الفجر»، خلال السنوات الأخيرة التي سبقت استقلال تونس عن فرنسا سنة 1956، ويصور الانتصار على الاستعمار، وعودة الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة في الأول من يونيو (حزيران) 1955.

يروي الفيلم، قصة ثلاثة شبان اجتمعوا على حب الوطن وانخرطوا في مقاومة المستعمر، مصطفى (بطل الفيلم) ينتمي إلى عائلة بسيطة في منطقة شعبية وهو يعمل في ورشة ميكانيك، وهادي شاب من عائلة ميسورة، لكنّه شعر بظلم المستعمر فانخرط بالنضال السياسي، قام بأداء دوره، الفنان أحمد حمزة صاحب أغنية «جاري يا حمودة» الشهيرة في تونس والعالم العربي، أمّا حسن فهو فلاح ملتزم بالقضية الوطنية وقد عمل بشتى الوسائل لفضح فظائع الاستعمار.

قاوم ثلاثتهم الاستعمار، وأفرجوا عن معتقلين تونسيين قبل تنفيذ أحكام الإعدام ضدهم من قبل الفرنسيين، وهاجموا مخازن أسلحتهم.

وعن ظروف إخراج أول فيلم تونسي على الإطلاق، قال عمار الخليفي خلال حفل تكريم له السنة الماضية بمناسبة الذكرى 60 للاستقلال، إنّ إنجاز أول فيلم تونسي مائة في المائة كان «رهانا وتحديا عظيما بالنسبة لتلك الفترة من حياة تونس المستقلة حديثا عن فرنسا».

وإلى جانب الإخراج السينمائي، كتب عمار الخليفي سيناريوهات مجموعة من الأفلام الروائية التونسية على غرار «المتمرد» سنة 1965، و«الفلاقة» في 1970، وقد فاز هذا الفيلم بالجائزة الذهبية في مهرجان موسكو السينمائي الدولي، علاوة على فيلم «صراخ» سنة 1972، و«التحدي» سنة 1986.

اهتم عمار الخليفي بتاريخ تونس، وألّف في هذا الباب، مجموعة من الكتب التاريخية الهامة على غرار «المنصف باي» و«بنزت... معركة بورقيبة»، كما ألّف كتاباً عن السيرة النضالية للزعيم التونسي صالح بن يوسف المعارض لبورقيبة وتعرض لأوّل عملية اغتيال سياسي في ألمانيا في بداية عقد الستينات من القرن الماضي.

يعد شغف الخليفي المخرج المختص في السينما بالذاكرة الوطنية، مسألة على غاية من الأهمية، فقد سعى إلى التعريف والتوثيق لفصول هامة من تاريخ البلاد، واجتهد في حفظها للأجيال المقبلة، ووصفها في كتاباته وأفلامه بصفة دقيقة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الشرق الأوسط

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رحيل المخرج التونسي عمار الخليفي صاحب «الفجر» برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : الشرق الأوسط