أخبار عاجلة

هنية و«الصابرون» على قائمة الإرهاب الأميركية

هنية و«الصابرون» على قائمة الإرهاب الأميركية

إسماعيل هنية أثناء إلقاء خطابه حول القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل (أ.ف.ب)

رام الله: كفاح زبون

أعلنت الولايات المتحدة، أمس، أنها أدرجت رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية على قائمتها الخاصة بالإرهاب، إلى جانب ثلاث منظمات، هي «حركة الصابرين» الفلسطينية، وهي حركة متشيعة تنشط في غزة وتتلقى دعماً مباشراً من إيران واصطدمت بحماس مرات عدة، و«لواء الثورة» الذي ظهر في مصر عام 2016، ومنظمة «حسم» المصرية التي نشأت عام 2015.

وقال وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون: إن «هنية يشكل تهديداً للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ويسعى إلى تقويض عملية السلام مع إسرائيل». وذكرت الخارجية الأميركية، أن هنية مرتبط بصلات وثيقة مع الجناح العسكري لـ«حماس»، ويؤيد العمل المسلح، بما في ذلك العمل الذي يستهدف المدنيين الإسرائيليين، كما أنه «يشتبه بضلوعه في هجمات إرهابية على إسرائيليين». وتابعت الخارجية الأميركية، إن «حماس» التي يتزعمها هنية «مسؤولة عن مقتل 17 أميركياً في هجمات إرهابية».

وهنية هو سابع مسؤول فلسطيني تدرجه واشنطن على قائمة الإرهاب العالمي، بعد الأمين العام لـ«الجهاد الإسلامي» رمضان شلح، ونائبه زياد النخالة، ومحمد الضيف قائد «كتائب القسام» والقياديين فيها يحيى السنوار وروحي مشتهى ووزير داخلية «حماس» السابق فتحي حماد. ووصفت «حماس» القرار الأميركي بأنه «يثير السخرية».