أخبار عاجلة

التراث الثقافى لقبائل البادية المصرية بمعرض الكتاب

التراث الثقافى لقبائل البادية المصرية بمعرض الكتاب
التراث الثقافى لقبائل البادية المصرية بمعرض الكتاب

اليكم تفاصيل هذا الخبر التراث الثقافى لقبائل البادية المصرية بمعرض الكتاب

استمرارًا لفعاليات مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة بمعرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 49، أقيمت احتفالية غنائية ثقافية للقبائل البدوية، وذلك بالخيمة البدوية.

وبدأت الفعاليات بعقد ندوة بعنوان «التراث الثقافي لقبائل البادية المصرية»، شارك فيها محمد مدنى العطوانى، والدكتورة إيمان مهران أستاذ أكاديمية الفنون، أدارها أبو الفتوح البرعصى.

وقالت إيمان مهران إن النظر للتراث من منظور الفنون الشعبية والتشكيلية له شكل مختلف، حيث يحرص المجتمع الشلاتينى على توثيق حياتة اليومية من رعى غنم وزواج بالرقصات المعبرة عن طبيعة الحياة في البدو، موضحة أن من أبرز الفنانين التشكيلين الذين كان لهم السبق فى توثيق كل مظاهر الحياة فى المناطق الحدودية هو محمد ناجى.

وأوضحت مهران أن أرض حلايب وشلاتبن ينبت فيها 120 نوعًا من النباتات العطرية الفريدة، ولابد من الاهتمام بالتنمية المجتمعية والتسويق السياحى الجيد لها، أما العطوانى فأشار إلى أن أسوان بها مزيج فريد من الحضارات والتاريخ والأصالة بجعلها من أهم مناطق الجذب على كل المستويات، ويعتبر أهلها هم حراس الجنوب لأرض الوطن الحبيب، مشيراً إلى رقصاتها المشهورة وهى "الكف الأسوانى" وهي عبارة ضبط النغم بالكف دون الآلات موسيقية، ولابد أن يملك مؤديها ملكة الأرتجال دون الأخلال بوزن الكلمة.

وأعقب ذلك احتفالية غنائية بمشاركة المطرب النوبى كرم مراد، وقدم مجموعة من أغانى التراث منها "بتنادينى تانى ليه"، "نعناع الجنينه"، "سو يا سو"، ثم اختتمت الليلة برقصة مشتركة بين فرقة الكفافة أسوان وحلايب وشلاتين.

وعلى جانب آخر، تستمر بخيمة اتانينا الخاصة بمنطقة حلايب وشلاتين وأبو رماد العروض الغنائية المميزة من التراث والرقصات المعبرة عن ثراء تاريخ المنطقة بحضور غفير من رواد المعرض، بالإضافة إلى استمرار فعاليات معرض الفنون التشكيلية والمشغولات اليدوية.