أخبار عاجلة
فلسطين تودع النسخة الأصلية من كأس العالم -
ميدو يقود هجم النصر أمام الأهلى -

«الغابة الانتحارية».. المسئولة عن موت الكثير من الأشخاص (صور)

«الغابة الانتحارية».. المسئولة عن موت الكثير من الأشخاص (صور)
«الغابة الانتحارية».. المسئولة عن موت الكثير من الأشخاص (صور)

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الغابة الانتحارية».. المسئولة عن موت الكثير من الأشخاص (صور)

لا شك أن العالم ملىء بالعديد من الغرائب التى تظهر كل يوم فى أنحاء مختلفة من العالم، فكثيرا ما تسمع عن مناجم تم اكتشافها، وآبار جديدة وجزر فى محيطات مختلفة، إلا أن العجيب هو وجود غابة فى اليابان يطلق عليها الغابة الانتحارية أو أوكيغاهارا، والمسئولة عن انتحار كثير من الأشخاص.

أين هى أوكيغاهارا؟
أوكيغاهارا هي الغابات المترامية الأطراف التي تقع في شمال فوجي الجبلية على بعد 1000 كيلو متر من العاصمة طوكيو، وهى أعلى قمة فى اليابان وتحتوى على أوراق شجر كثيفة جدًا، وأصبحت تعرف باسم «بحر الأشجار»، وتحتوى على العديد من الكهوف المليئة بالجليد، والتى تحظى بشعبية من قبل السياح.

لماذا تسمى أوكيغاهارا بالغابة الانتحارية ؟
تاريخيا، يقال إنها مسكونة من قبل يوري أحد أشباح من الأساطير اليابانية، فيما أصبحت معروفة بأنها واحدة من أكثر المواقع الانتحارية شعبية في العالم في السنوات الأخيرة، بعد موجة من الشنق والجرعات الزائدة من المخدرات في المنطقة.

واضطرت السلطات اليابانية إلى إقامة علامات في بداية بعض المسارات، حثت فيها الزوار الانتحاريين على التفكير في أسرهم، واتصلوا بمؤسسة خيرية لمنع الانتحار.

ويقدم موقع «the sun» كل المعلومات عن الغابة المميته:

ما هو عدد الأشخاص المنتحرين، والسبب؟
تم العثور على 105 جثث في الغابة خلال عام 2003، في حين سجلت الشرطة أكثر من 200 محاولة انتحار هناك في عام 2010.

وتبين تقارير الحكومة أن الناس تقوم بالانتحار فى نهاية السنة المالية لليابان، وربما يرجع ذلك إلى سوء الأحوال المادية، بالإضافة إلى أنها تعتبر من أعلى معدلات الانتحار فى العالم.

الفيلم المعبر عن الغابة:
وتألق ماثيو ماكونهي في فيلم عن أوكيغهارا، يسمى بحر الأشجار، في عام 2016، وكان عن رجل أمريكى ذهب إلى الغابة للانتحار قبل اجتماع محلى يابانى، وصنفته الولايات المتحدة بأنه فيلم رعب خارق.

موقف الحكومة اليابنية من الغابة:
وتوقفت الحكومة عن نشر عدد حالات الانتحار في أوكيغاهارا في السنوات الأخيرة لمحاولة تغيير سمعتها، خاصة أن ذلك سيضر بعدد السياح الذين يتتتابعون على المنطقة.