أخبار عاجلة

الصدر يأمر «سرايا السلام» بحماية طريق بغداد ـ كركوك

الصدر يأمر «سرايا السلام» بحماية طريق بغداد ـ كركوك

بعد عمليات خطف وقتل قامت بها مجموعات مسلحة

السلطات الأمنية تعرض موقوفين قالت إنهم أعضاء في عصابات المخدرات أو إرهابيون في البصرة أمس (رويترز)

بغداد: «الشرق الأوسط»

أمر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، جناحه العسكري المتمثل بـ«سرايا السلام»، بالانتشار في المنطقة الممتدة بين داقوق وطوزخورماتو، وصولاً إلى حدود آمرلي، للمشاركة في تأمين الطريق الرابطة بين كركوك وبغداد.
وقال المتحدث باسم «سرايا السلام» الشيخ صفاء التميمي لـ«الشرق الأوسط»، إن «عملية الانتشار جاءت استجابة لطلب مقتدى الصدر، ونتيجة كثرة المشاكل والخروقات الأمنية التي وقعت على هذه الطريق». كما تأتي في سياق «تقديم الإسناد للقطاعات العسكرية العراقية من شرطة اتحادية وتدخل سريع وجيش».
وأشار التميمي إلى اجتماعات عقدت بين «سرايا السلام» وقيادة وقوات الرد السريع وبعض المسؤولين في كركوك، «أبدينا خلالها استعدادنا للتنسيق والعمل المشترك مع بقية الجهات الأمنية في كركوك بهدف توفير الحماية لها والطريق الدولية الموصلة إليها».
وكان مقتدى الصدر قال قبل أربعة أيام رداً على سؤال أحد أتباعه حول الحوادث التي وقعت على طرق كركوك والمحافظة عموماً: «نحن على أتم الاستعداد، خصوصاً مع التقصير الحكومي الواضح، لإنقاذ كركوك من الإرهاب والصراعات السياسية والطائفية».
وأصدر الإعلام العسكري لـ«سرايا السلام»، أمس، بياناً تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه عقب عقده مؤتمراً صحافياً في قضاء طوزخورماتو، قال فيه: «يعلم الجميع ما حصدت الطريق الرابطة بين بغداد وكركوك من أرواح للأبرياء من شعبنا الكريم، حتى صارت طريق موتٍ وغدر لما تحمل العصابات الإجرامية من خسة لا تميّز بين المقاتل والأعزل».
ولفت البيان إلى أن «السرايا» وصلت إلى كركوك وديالى و«أعلنت استعدادها التام والكامل للتضحية من أجل تخليص أحبتنا من يد الإرهاب».
ويؤكد التحرك الأخير لـ«سرايا السلام» بنظر المراقبين المحليين، التهديدات الجدية التي يمثلها «داعش» في أوضاع الأمن على الطريق الدولية الرابطة بغداد العاصمة بمحافظة ديالى شرقا، صعوداً إلى محافظة كركوك الواقعة شمال البلاد، سواء على مستوى القيادات الأمنية أو المواطنين العاديين المستخدمين للطريق، خصوصاً بعد عمليات الإرهاب والخطف التي مارستها جماعات مسلحة على تلك الطريق الأسبوع الماضي.
وكان تنظيم داعش نشر قبل أسبوعين، صوراً لمنتسبين في الشرطة الاتحادية، واثنين من مقاتلي «سرايا السلام»، وهو يقوم بـ«إعدامهم» بعد أن اختطفهم على الطريق الرابطة بين بغداد وكركوك.
من جهة أخرى، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، أمس، عودة 150 عائلة من مخيمات النازحين في كركوك إلى مناطقها المحررة بشكل طوعي. وأوضح المتحدث الرسمي للمفوضية علي البياتي في بيان، أن «العوائل الـ150 العائدة كانت تسكن مخيمات ناحية ليلان 1 و2».
وكشف البياتي عن أن «الأسبوع الحالي سيشهد إعادة دفعة أخرى من العوائل النازحة من مخيم داقوق، فيما سيتم إعادة دفعات أخرى تباعاً خلال الأيام المقبلة بعد إكمال استمارات النازحين للراغبين بالعودة، وتدقيقها من قبل الجهات الأمنية ولجان محلية شكلت في قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد».
وتحدث البياتي عن تنفيذ خطة إعادة الاستقرار للمناطق المحررة التي وضعتها الحكومة الاتحادية عبر تنفيذ 292 مشروعاً في مجال تأهيل وصيانة مشاريع الماء والكهرباء والطرق، إلى جانب الجهود الكبيرة لصندوق إعادة إعمار المناطق المحررة والمشاريع والأنشطة التي تنفذها المنظمات الدولية.

العراق الحرب في العراق

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الصدر يأمر «سرايا السلام» بحماية طريق بغداد ـ كركوك برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الشرق الأوسط