أخبار عاجلة
أهم أخبار الفترة المسائية -
أهم أخبار الفترة المسائية -

صحف عربية: "الحشد" يتحرك لإسقاط العبادي

صحف عربية: "الحشد" يتحرك لإسقاط العبادي
صحف عربية: "الحشد" يتحرك لإسقاط العبادي

تنسجم السياسات القطرية مع ما كشفته الكثير من الكتابات الإسرائيلية عن سياسات الدوحة، فيما يستعد الحشد الشعبي للتحرك لإسقاط حيدر العبادي في الانتخابات العراقية. ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الثلاثاء، تتعامل إسرائيل مع سوريا باستراتيجية استيعاب الضربات مع الثقة بعدم الرد، بينما تزايد القلق من حصول تغيير ديموغرافي حول دمشق مع التطورات الاستراتيجية الأخيرة بسوريا.

قطر بعيون إسرائيلية
كشفت مذكرات الدبلوماسي الإسرائيلي سامي ريفيل، بالوثائق أدق تفاصيل العلاقة الوثيقة بين اسرائيل وقطر. وأشارت صحيفة عكاظ السعودية من خلال المذكرات إلى مساعي قطر في توظيف علاقتها مع إسرائيل لتحقيق مطامعها السياسية الشيطانية وإشباع عقد النقص المتأزمة لدى الحمدين".

وقالت الصحيفة إن "هذا الأمر يعود بالأساس إلى صغر حجم قطر ودورها المحدود في المنطقة". مضيفة أن "ما يجري اليوم من تطورات سياسية يثبت مصداقية هذه المساعي خاصة وأن ريفيل حكان، سفيراً لإسرائيل في الدوحة، وعمل بها لسنوات".

ولفتت الصحيفة إلى أن "أخطر الإفادات التي كشف عنها ريفيل ما سمعه عندما سئل أمير قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، عن كيفية قيام بلاده بأداء دور مهم على الساحة الدولية، فأجاب بلا تردد: "انظروا إلى إسرائيل فتعداد سكانها بضعة ملايين فقط ولكنها تنجح في إصابة العالم كله بالصداع"، لتؤكد هذه المقولة حجم العقدة التي يعاني منها صانع القرار في الدوحة، فأصبحت إسرائيل في نظرها النموذج الذي اختارته لتكون قدوتها في تحقيق تطلعاتها للعب دور سياسي يتلاءم مع أطماعها.

الحشد الشعبي والعبادي
وفي العراق، تحاول قيادات في هيئة الحشد الشعبي تأليب المقاتلين المنضوين تحت لواء هذه الميليشيات وعوائلهم ضد الحكومة، بدعوى رفضها مساواة رواتبهم برواتب أقرانهم في المؤسسة العسكرية.

وأشارت صحيفة العرب اللندنية في تقرير لها إلى أن "هذه القضية تأخذ الآن بعداً انتخابياً، مع اقتراب موعد الاقتراع العام في العراق المقرر في 12 من الشهر الحالي.

ويقول مراقبون عراقيون للصحيفة، إن "إثارة مخاوف الحشد تجاه النوايا الحكومية لا تعدو أن تكون جزءاً من لعبة تشترك فيها إيران ورئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، للتأثير على نوايا التصويت المرتفعة لصالح رئيس الوزراء الحالي".

وأقر العبادي سلسلة من التعليمات لمساواة رواتب مقاتلي الحشد بأقرانهم في المؤسستين العسكرية والأمنية، لكن تنفيذها ينتظر توفر المال اللازم.

ويقول مقربون من العبادي للصحيفة إن "هذه التحركات تستهدف تأليب الشارع الشيعي ضد الحكومة، على أمل التأثير على حظوظ قائمة النصر التي يتزعمها رئيس الوزراء شخصياً، لمصلحة قائمة الفتح المنافسة، التي يقودها زعيم منظمة بدر هادي العامري، وتدعي أنها تمثل حقوق مقاتلي الحشد الشعبي".

سوريا وإسرائيل
وفي شآن آخر، وبعد فترة قصيرة من التباهي الرسمي في إسرائيل بمسؤوليتهم عن تنفيذ عمليات قصف وتفجير في العمق السوري، عادت المؤسسة الرسمية إلى سياسة "الصمت"، فلا تؤكد ولا تنفي.

وأشارت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير لها إلى تلميح كثير من الخبراء العسكريين والجنرالات السابقين، إلى أن "إسرائيل هي التي نفذت الهجوم الصاروخي الكبير والمكثف في سوريا، عند منتصف الليلة الماضية". وقالت الصحيفة إنه "وفي ضوء هذا النشر، سارع المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي إلى عقد جلسة استثنائية لبحث الموقف؛ لكنه لم يصدر أي بيان".

ونبهت الصحيفة إلى أن إسرائيل غيرت سياستها قبل أسبوعين، إذ صرح مسؤول أمني باسمها للصحافي توماس فريدمان في "نيويورك تايمز" بأن جيشه يقف وراء قصف قاعدة "تي 4" في سوريا. لكن هذا النشر قوبل بمعارضة واسعة لدى الخبراء، فنصحوا بالعودة إلى السياسة القديمة، التي لا تؤكد إسرائيل ولا تنفي فيها، أنها هي التي قصفت. ورأوا أن هذه السياسة مجدية جداً، إذ إنها تتيح لسوريا وحلفائها أن يستوعبوا الضربات الإسرائيلية وألا يضطروا إلى الرد عليها. ومع ذلك فإن اتجاه النشر في إسرائيل كان واضحاً بالإشارة إلى أنه قصف إسرائيلي.

تغيير ديمغرافي
وفي الملف السوري، على وقع استمرار اتفاقات الإجلاء من محيط دمشق، ومع اقتراب النظام السوري من إحكام سيطرته على العاصمة ومحيطها للمرة الأولى منذ عام 2012، حذّر معارضون من أن الاتفاق الأخير لإجلاء هيئة تحرير الشام (جبهة النُصرة سابقاً) من المناطق التي تسيطر عليها في مخيم اليرموك، يندرج في إطار مشروع إيراني كبير للسيطرة على دمشق وإحداث تغيير ديموغرافي كبير.

وأشارت صحيفة الحياة إلى أن هذه التحذيرات تأتي مع نيات لإنشاء "ضاحية جنوبية جديدة" تمتد من داريا غرباً إلى السيدة زينب شرقاً، يكون فيها السكان الأصليون أقلية بعد نزوح مئات الآلاف منهم إلى دول الجوار. ونبهت الصحيفة إلى بدء تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق لخروج مسلحي "النصرة" من المناطق التي تسيطر عليها في مخيم اليرموك إلى إدلب، مع إطلاق 85 معتقلاً من العسكريين والمدنيين لدى التنظيم، ونقل 1500 من أهالي الفوعة وكفريا إلى ريف دمشق، على أن يصل عدد الخارجين إلى 5 آلاف بنهاية العملية.

ورفضت المعارضة السورية الصفقة، واعتبرتها "حلقة جديدة في سلسلة التهجير والتغيير الديموغرافي عبر اقتلاع المكوّن الشيعي في كفريا والفوعة، ونقله إلى أطراف دمشق"، التي شهدت خروج عشرات الآلاف في الأشهر الأخيرة بموجب اتفاقات إجلاء.

ولم تستبعد مصادر معارضة "تسرّب عناصر من داعش وخروجها مع مقاتلي النصرة في إطار الصفقة مع النظام». ويتراوح عدد عناصر النصرة في المخيم بين 120 و200، إضافة إلى عائلاتهم، وهو ما يزيد من دقة هذه القضية".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صحف عربية: "الحشد" يتحرك لإسقاط العبادي برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار 24

السابق إيمري يقترب من خلافة أرسين فينجر في أرسنال
التالى «موتو جي 6» هاتف اقتصادي بمواصفات منافسة