أخبار عاجلة

النيابة تخلي سبيل مهندسين وعاملين في حريق المتحف الكبير: لا شبهة جنائية

النيابة تخلي سبيل مهندسين وعاملين في حريق المتحف الكبير: لا شبهة جنائية
النيابة تخلي سبيل مهندسين وعاملين في حريق المتحف الكبير: لا شبهة جنائية

وإليكم تفاصيل الخبر

النيابة تخلي سبيل مهندسين وعاملين في حريق المتحف الكبير: لا شبهة جنائية

أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية بإخلاء سبيل 2 مهندسين وعاملين بكفالة مالية في التحقيقات التي تجريها النيابة حول حريق المتحف المصري الكبير بميدان الرماية.

وتسلمت النيابة بإشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول تحريات المباحث الجنائية حول الحادث وأكدت التحريات عدم وجود شبهة جنائية وراء الحريق واحتمالية وجود إهمال وتقصير في العمل.

وأمرت النيابة باستدعاء مديري الشركات القائمة على أعمال الإنشاءات بالمتحف ومدير الامن الصناعي وحددت جلسات متتالية لسماع أقوالهم في اتهامات بالإهمال والتقصير في أداء العمل.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن حريق نشب بجزء من الواجهة الخلفية الخارجية للمتحف والتهمت النيران مساحة من السقالات الخشبية الخاصة بأعمال انهاء التوضيبات وامتدت إلى "الفوم" العازل والذي ساهم في سرعة اشتعال النيران.

وأفادت تحريات مباحث الهرم الأولية ان الحريق نشب على مساحة 30X 40 مترا ولم يمتد الى داخل المتحف ولم يسفر عن اي خسائر او اصابات بين العمال او رجال الاطفاء، وافادت التحريات الأولية ان النيران اندلعت بسبب تطاير "شرر" من احدى صواريخ اللحام التي يستخدمها العمال امتد إلى "الفوم" العازل.

وأمرت النيابة بندب خبراء الأدلة الجنائية لإجراء عمليات المعاينة والفحص ورفع عينات من آثار الحريق وانتقل الخبراء إلى موقع الحريق لإجراء المعاينات اللازمة، وكلفت النيابة الخبراء بكتابة تقرير واف حول اسباب الحريق ونقطة بدايته ونهايته ومساحته والتلفيات التي تسبب بها، كما طلبت النيابة برئاسة محمد خالد مدير نيابة الحوادث تقرير من الحماية المدنية حول الحريق وبداية انتشاره والفترة التي تم بها إخماد النيران.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر النيابة تخلي سبيل مهندسين وعاملين في حريق المتحف الكبير: لا شبهة جنائية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

السابق ماكرون يطالب بوقف التصعيد بعد الضربات الإسرائيلية على سوريا
التالى حسين الجسمي: أغنية «وطنًا أراك» إهداء إلى والدي سلطان