أخبار عاجلة
تعرف على أسعار التكييفات في الأسواق المحلية -
شاهد.. صور نادرة للشيخ زايد قبل نحو 4 عقود -

تفاصيل جديدة في قضية اتهام إمام مسجد باغتصاب 7 أطفال في درس تحفيظ قرآن

تفاصيل جديدة في قضية اتهام إمام مسجد باغتصاب 7 أطفال في درس تحفيظ قرآن
تفاصيل جديدة في قضية اتهام إمام مسجد باغتصاب 7 أطفال في درس تحفيظ قرآن

-

أخبار تهمك

حددت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في مراكش، الثلاثاء 26 يونيو المقبل، لبدء محاكمة فقيه دوار بيحلوان بمنطقة سيتي فاضمة بإقليم الحوز، الذي تتابعه النيابة العامة بهتك عرض سبع طفلات.

وكانت الشرطة، ألقت قوات الأمن في المغرب، القبض على إمام مسجد في مراكش (45 عاما) بتهمة اغتصاب 7 فتيات قاصرات يتراوح أعمارهن بين 7 و12 عامًا.

وحسبما ذكرت صحيفة "المغرب اليوم"، فالإمام ألقي القبض عليه عقب صلاة الجمعة الماضية، إثر بلاغ مقدم من قبل فتاة 17 عاما قدمت بلاغا أمام النيابة العامة تتهمة باغتصابها عندما كان عمرها 10 سنوات، وعقب ذلك تقدم 6 أخرين من أهالي الضحايا ببلاغات ضده.

وحسبما ذكرت الصحيفة، فالإمام يؤذن ويصلي بالسكان بدوار بحلوان" جماعة ستي فاضمة إقليم الحوز، وكان يستغل تعليمه وتدريسه للأطفال بالمسجد ويغرر بهم.وأدانت فعاليات المجتمع المدني قضية اغتصاب الطفلات من طرف إمام مسجد منطقتهم، مطالبة القضاء بالتقصي والتحري واجلاء حقيقة الاغتصابات الحالية والاغتصاب السابق، والحكم بأقسى العقوبات في حق المذكور، إن ثبتت في حقه تلك الاعتداءات الجنسية.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى شكاية توصل بها المركز الترابي للدرك الملكي بستي فاظمة، من أب حول اختفاء ابنته إثر سفرها إلى مدينة الدار البيضاء، بعد أن تقدم شاب من العاصمة الاقتصادية لخطبتها، هربا من افتضاح أمر فقدانها للبكارة على يد الفقيه الذي كان يشرف على تدريس الفتيات القاصرات بالمسجد وتحفيظهن القرآن الكريم، وينفرد بهن لاستغلالهن جنسيا.

وكانت تحقيقات الشرطة، ذكرت أن الفتاة المعنية رتبت لهروبها بأن أخفت مفاتيح سيارة والدها، بعدما نسقت مع ضحية أخرى تعاني من الوضعية نفسه بمدينة طنجة، فقررتا الالتقاء بالدار البيضاء؛ لكن ربط فتاة ستي فاظمة الاتصال بقريب لها من إقليم الحوز ليقرضها مالا كشف خطة هروبها، وهو ما دفعه إلى الاتصال بوالدها، الذي طلب بدوره من أفراد من عائلته الحضور لمحطة أولاد زيان وانتظار هبوط ابنته من الحافلة التي تقلها من مراكش.

 

السابق ننشر التقرير البرلمانى حول تعديل قانون "تعارض المصالح" المحال لـ"التشريعية"
التالى صور.. مهنة الأنبياء يضربها الركود.. "عم أحمد": مش عارفين نعيش