أخبار عاجلة
"فيفا" يحقق في هتافات مسيئة ضد المثليين -
نابولى يفكر فى استعارة بيتر تشيك -
«الفيفا» راضٍ تماماً عن تقنية «حكم الفيديو». -

حكاية "سيد سليمان" الذي سبق سعد الصغير في الغناء للحمار

حكاية "سيد سليمان" الذي سبق سعد الصغير في الغناء للحمار
حكاية "سيد سليمان" الذي سبق سعد الصغير في الغناء للحمار

-

الأحد 03/يونيو/2018 - 01:00 م

بعد نجاح المطرب "محمد عطية" في برنامج "ستار أكاديمي" في جزءه الأول، شارك في بطولة فيلم "عليا الطرب بالتلاتة" سنة 2006، وهو عبارة عن كوميديا غنائية تدور حول مجموعة أصدقاء من حارة شعبية، من ضمنهم "أحمد" الذي يقوم بدوره محمد عطية، متزوج من "منى" التي تقوم بدورها " ريهام عبد الغفور" وهم زوجين دائمي الخلاف فيقوم أصدقاءه "أحمد" من الحارة في الوقوف بجانبه زوجته محاولين تلطيف الأمور بينهما .

من ضمن أغاني الفيلم أغنية "بحبك يا حمار" غناء المطرب الشعبي "سعد الصغير"، التي لاقت نجاح كبير بقدر ما لاقته من نقد لاذع من النقاد ، غنى سعد الصغير هذه الأغنية في سياق محاولة فك الكلابشات من يديه هو وصاحبه، فغنى للحمار تيمناً بما فعله، وكانت كلمات الأغنية" بحبك يا حمار ولعلمك يا حمار .أنا بزعل اوي لما حد يقولك يا حمار".

ولد سيد سليمان في أسوان، في 3 يونيو سنة 1901 م، وكان والده يعمل محاميا، والتحق الفتى الصغير بمدارس الفرير، وتعلم الفرنسية، ولكنه لم يكمل تعليمه بسبب ضائقة مالية تعرض لها والده، وبعدها عمل في عدة مهن كبائع في المحال والمقاهي وغيرها، وجاء اختلاطه بالناس والدخول الى سوق العمل في سن صغيرة سلاح قوي حيث كانت لديه سيد سليمان موهبة في تقليد الممثلين والمشاهير العالميين، مما جعله يلتحق بالعديد من الفرق المسرحية كفرقة بديعة مصابنى والكسار، وفرقة أمين صدقى، وببا عز الدين، وسافر إلى القاهرة وعمل مع نجيب الريحانى في مسرحياته: "الدنيا على كف عفريت" و"الدنيا لما تضحك".

بدأ" سيد سليمان" طريقه الفني من خلال السينما الصامتة بفيلم "البحر بيضحك ليه" عام 1928، من إخراج الفنان الكبير استيفان روستى، ليستمر مشواره السينمائى ويقوم بالتمثيل في 28 فيلما أشهرها "مغامرات عنتروعبلة، معا إلى الأبد، أنت حبيبي، رصاصة في القلب"، كما عمل في عدة مسرحيات أبرزها "إلا خمسة، حسن ومرقص وكوهين"، وأشهر أدواره هو دور "عم آدم" في مسرحية "إلا خمسة" مع الفنانة الكبيرة مارى منيب، والتي اشتهرت في المسرحية بجملة: "انتى جاية اشتغلى إيه؟"

بدأ سيد سليمان عمله بفن المونولوج، وكان له العديد من المونولوجات الشهيرة مثل "ديالوج السكران" مع مفيدة أحمد، "العبيط وعروسته المطلقة" مع بديعة مصابني، و"تيكى تك تيكى تم تم "، و"التلميذ العبيط"، "يا ابن الحلال"، "هلاقيها منين" مع رتيبة رشدى، وغيرها، وكان يُكتب على السهرات الخاصة به "سيد أفندى سليمان.. مونولوجست مصر الأول".
تضمنت مونولوجاته على مواضيع اجتماعية، على الأخص اجتماعية، وبعض من القضايا سياسية وقومية، كان "سيد سليمان " يرتدى بنطلونا وقميصا و"صديرى" لبدلة سموكن، ويرتدي فوقها جبة حريرية، وكان يرتدى فوق رأسه عمامة، وذلك عندما غنى مونولوج" الشيخ جونسون" سنة 1927 الذي جاءت رسالته حول محاربة معاكسة السيدات في الشارع ، ومن بعد هذا المونولوج ظهرت الرقابة حيث كانت كلماته .
محسوبكم جونسون العائق.. قوى في الأبهة لائق
ماشى أتمختر بلطافة.. للنزهة فكرى لائق
بصيت لقيت قدامى.. حاجة حلوة وزى البطة
قريت عليها بخفة.. وغمزتها زى البطة
أنا أموت أنا أدوب.. انت عروستى
اعتبر رجال الأزهر، هذا المونولوج إهانة لهم ونشروا مقالات المهاجمة للمونولوج في الصحف، وقدموا ضد "سيد سليمان" بلاغات للداخلية، مما كان السبب في توجيه إنذار له بألا يغنى أي مونولوج قبل أن يعرضه على الرقابة أولا، هذا بالإضافة إلى منعه من غناء "الشيخ جونسون" مرة أخرى.

1480%247cview
1479%247cview

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر حكاية "سيد سليمان" الذي سبق سعد الصغير في الغناء للحمار برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المواطن

السابق «الوزراء الأردني» يشكر السعودية والكويت والإمارات على المساعدات الاقتصادية
التالى تركي آل الشيخ يتدخل لإنهاء أزمة «صلة» والأهلي