أخبار عاجلة
Indian's race-inspired FTR1200 is totally going into production in 2019 - Roadshow -
أمر ملكي بترقية 66 عضواً في النيابة العامة -

مشتريات المصريين ترجح كفة الصعود.. و«محللون»: عزم غير كافى لاستئناف النمو

مشتريات المصريين ترجح كفة الصعود.. و«محللون»: عزم غير كافى لاستئناف النمو
مشتريات المصريين ترجح كفة الصعود.. و«محللون»: عزم غير كافى لاستئناف النمو

-

«رأفت»: معاودة التصحيح واستمرار التذبذب مصحوباً بضعف التداولات الأسبوعين المقبلين
«كمال»: استكمال التحرك فى نطاق عرضى ضيق حول 16500 و16200 نقطة

فى مشهد أصبح من المألوف خلال شهر رمضان الكريم، غيرت البورصة اتجاهها خلال تعاملات أمس بمكاسب 271 نقطة، بعد تراجع جماعى أفقدها 345 نقطة نهاية الأسبوع الماضى، لينهى المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30، تعاملات أمس مرتفعاً 1.6% حتى مستوى 16675 نقطة، يراها محللون ارتدادة مؤقتة سيتبعها معاودة لجنى الأرباح، واستمرار التذبذب المصحوب بتداولات يومية ضعيفة لحين تأكيد اختراق مستوى 17000 نقطة.
وتصدر ثلاثى «مورجان ستانلى» للأسواق الناشئة قيادة تعاملات السوق امس، ليرتفع سهم «السويدى اليكتريك» 2.4% حتى مستوى 214.4 جنيه، بينما اكتسب التجارى الدولى 2.61% حتى منطقة 86.44 جنيه، بينما ارتفع سهم «هيرميس» حتى منطقة 23.5 جنيه، بارتفاع 2.6%.
وقالت شهد رأفت رئيس قسم التحليل الفنى لدى «مباشر انترناشيونال»، إن ارتدادة المؤشر باختراق مستوى المقاومة 16600 نقطة أمس، جاء بعزم صعود ضعيف مقارنة بمتوسط التداولات اليومية على مدار الثلاثة أشهر الماضية، ما يرجح بأن تتبعه حركة جنى أرباح مرة أخرى.
ولم يأت عزم الصعود بالقوة الكافية حيث سجل السوق تداولات بقيمة 668.64 مليون جنيه، عبر تداول أسهم 160 شركة، ارتفع منها 74 شركة، وانخفضت أسعار 32 شركة أخرى، فى حين لم تتغيرأسعار 54 شركة أخرى، عبر تداول 129.7 مليون ورقة مالية.
وتوقعت رأفت، استمرار تذبذب التعاملات مصحوباً بضعف أحجام التداولات، حتى نهاية شهر رمضان الكريم، مشيرة إلى أنه حال استمرار التراجع لما دون مستوى 16000 نقطة، سيتبعه مزيد من الانخفاض حتى مستويات 15500 نقطة، مع اعتبار مستويات 16600 و17000 نقطة المقاومة الأقرب.
وفى مشهد لم تألفه الأعين هيمنت مشتريات المصريين على المشهد، وسط تحول الأجانب نحو البيع، ليسجل المستثمرون المصريون صافى مبيعات بقيمة 63.77 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 50.6% من التعاملات.

بينما اتجه المستثمرون الأجانب نحو مبيعات بصافى 68.12 مليون جنيه، مثلت 33.64% من السوق، فى حين سجل العرب مشتريات ضعيفة بقيمة 4.34 مليون جنيه بنسبة استحواذ 15.78% من السوق.
وقالت بحوث «فاروس»، إن السوق وفر نقاط دخول جاذبة، ولاسيما سهم جلوبال تيلكوم القابضة عند 4.87 جنيه، وهيرميس القابضة عند 22.80 جنيه، على إثر التوقعات بأن تسود أجواء التعافى مصحوبة بنشاط شرائى حذر خلال تعاملات أمس.
وأنهت جميع مؤشرات السوق على الضوء الأخضر خلال تعاملات أمس، ليرتفع المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30، بنسبة 1.6% حتى مستوى 16675.31 نقطة، بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 نمو 0.25% حتى مستوى 844.76 نقطة، وزاد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً 0.77% حتى منطقة 2154 نقطة.
وقال محمد كمال مدير المؤسسات المحلية بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن التصحيح الذى بدأه السوق خلال الشهر الماضى من قمة 18400 نقطة، مصحوباً بتخوفات المستثمرين من موجة تضخمية خلال الأشهر المقبلة، لايزال يلقى بظلاله على التعاملات الحالية، بتباين واضح فى التعاملات اليومية.
وأكد مخاوف حدوث موجة تضخم استيقاظ المصريين على أنباء، رفع أسعار المياه أمس، بعدما أقرت الحكومة أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل زيادات جديدة فى أسعار المياه لمختلف الأغراض المنزلية والتجارية بنسب تصل إلى 46.5%، على أن يتم تطبيق القرار بأثر رجعى على استهلاك الشهر الماضي، سيتم تطبيقها على كافة شرائح الاستهلاك.
وتوقع كمال، استمرار التحرك العرضى فى نطاق ضيق خلال الأسبوعين المقبلين، حتى نهاية شهر رمضان، بين مستويات 16500 و16200 نقطة، مشيراً إلى أن اختراق مستويات المقاومة 1800 و17000نقطة سيتبعه موجة صعود لما فوق مستوى 17200 نقطة.
ويرجح ارتفاع عجز الميزان التجارى الأمريكي، وخوض حرب تجارية مع الشركاء الاقتصاديين، بهدوء وتيرة استقواء الدولار على غيره من عملات الأسواق الناشئة، تزامناً مع هدوء الاضطرابات فى أسواق الأسهم العالمية، نتيجة التوترات فى إيطاليا، فى انتظار إعلان معدلات التضخم التركية خلال الأسبوع الحالى.

السابق الزفة النوبى بـ«الطار والطبلة»
التالى كورة لايف شاهد البث المباشر لـ"مباراة" ألمانيا والمكسيك