صحف: مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون

صحف: مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون
صحف: مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر صحف: مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون

اهتمت صحف الإمارات الصادرة، اليوم الخميس، بالاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي عقد، أمس الأربعاء، في جدة وتم خلاله الإعلان عن الهيكل التنظيمي للمجلس، والذي تم تشكيله بهدف تكثيف التعاون الثنائي في الموضوعات المشتركة ومتابعة تنفيذ المشاريع والبرامج المرصودة لإبراز مكانة الدولتين في مجالات الاقتصاد والتنمية البشرية والتكامل السياسي والأمني العسكري وتحقيق رفاه مجتمع البلدين.

فتحت عنوان "الإمارات والسعودية يدا بيد".. أكدت صحيفة "الاتحاد" في افتتاحيتها، أن المجلس يعكس قوة ومتانة العلاقات الإستراتيجية بين الإمارات والسعودية، موضحة أن هذا التعاون لا يستهدف فقط تحقيق مصالح الشعبين الشقيقين بل يهدف أيضا إلى دعم وحماية النظام الإقليمي العربي من التداعي في وجه قوى الشر.

واختتمت "الاتحاد" بالقول "باختصار الإمارات والسعودية ترسمان الطريق للمستقبل معا بقلب واحد وعقل مشترك وحلم كبير من أجل الشعوب العربية لإنقاذها من شرور الحروب والتطرف والإرهاب والخراب التي يريد المتآمرون نشرها في المنطقة.

من ناحيتها، وتحت عنوان "الإمارات والسعودية.. لقاء المشتركات والمصلحة الواحدة".. قالت صحيفة "الخليج" إن النموذج الأفضل في علاقة الدول يتجسد اليوم في العلاقة الإماراتية السعودية لجهة الاشتغال على التنمية والتقدم ومواجهة الأطماع والأجندات الإيرانية والخارجية، مضيفة أن العلاقة بين الدول تخطت إلى الوقوف معا في السراء والضراء وإلى اختلاط الدمين الإماراتي والسعودي مع الدم اليمني على أرض اليمن نحو تحريرها الكامل القريب من براثن مليشيا الحوثي الإيرانية واستعادة اليمن كاملا وشرعيته كاملة.

من جانبها، وتحت عنوان "رؤية تكاملية".. أكدت صحيفة "الرؤية" أن العلاقة الإماراتية السعودية استثنائية، هي نموذج متفرد لمفهوم الرؤية الواحدة في عبور المستقبل على جناحي التعاضد والتكامل.

وأضافت أن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون الثنائي بين الدول وتفعيل أواصره ويدعم في الوقت نفسه العمل ضمن منظومة العمل الخليجي المشترك وهذا يؤكد أيضا وضوح الرؤية المستقبلية المشتركة بين البلدين.

من جهتها وتحت عنوان "الإمارات والسعودية.. تكامل الكبار".. قالت صحيفة "الوطن" إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد قوة ومتانة العلاقات الإستراتيجية المستندة لأسس قوية من الأخوة والرؤى، كما أن الصادرات المشتركة للبلدين والتي تبلغ 750 مليار دولار أمريكي تجعلهما في المركز الرابع عالميا مع الأخذ بعين الاعتبار أن إجمالي الناتج المحلي للبلدين يبلغ تريليون دولار أمريكي، هذه الأرقام التي تبين مدى القوة الاقتصادية مع التكامل الاستراتيجي بين البلدين تؤكد أن الخارطة العالمية الاقتصادية ذاتها ستشهد قوة أساسية قادرة على لعب دور كبير جدا على المستوى العالمي وتتقدم على أغلب الاقتصادات بما فيها الدول الكبرى.

وأكدت "الوطن" في افتتاحيتها، أن الإمارات والسعودية حصنا الأمة والأمينتان على قضاياها ولاشك أن الإعلان عن إستراتيجية التكامل الكبير هو إيذان بمرحلة متطورة ومتقدمة جدا من علاقات الأمة جمعاء أشد ما هي بحاجتها وسوف تنعكس إيجابا على تحقيق المزيد من سعادة ونهضة الشعبين وتعزز الموقع العالمي للبلدين بما يتمتعان به من إمكانات هائلة وخطط وبرامج ومشاريع عملاقة ومتفردة على المستوى العالمي برمته.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صحف: مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الدستور

السابق الزراعة تواصل إجراءاتها لحظر المحاصيل الشرهة للمياه
التالى برلماني يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة بسبب مستشفى كرداسة