أخبار عاجلة

عباس ينتقد الجهود الأمريكية «لتزييف التاريخ»

عباس ينتقد الجهود الأمريكية «لتزييف التاريخ»
عباس ينتقد الجهود الأمريكية «لتزييف التاريخ»

وإليكم تفاصيل الخبر عباس ينتقد الجهود الأمريكية «لتزييف التاريخ»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتهمت الرئاسة الفلسطينية الإدارة الأمريكية بالسعى إلى تزييف التاريخ، فيما اتهم كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، البيت الأبيض بالسعى إلى إسقاط السلطة الفلسطينية.

وحذرت الرئاسة الفلسطينية، أمس، من أن زيارات مبعوثى الإدارة الأمريكية للمنطقة ستؤدى إلى طريق مسدود ما دام هناك تجاوز للسلطة الفلسطينية وموقفها من ضرورة قيام دولة وحل قضية اللاجئين.

وقال نبيل أبوردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطينى محمود عباس، إن الجولات الأمريكية المتعددة للمنطقة واستمرار البحث عن أفكار أو الإعداد لصفقة أو خطة، متجاوزة القيادة الفلسطينية وموقفها الثابت من القدس وإقامة الدولة الفلسطينية وقضية اللاجئين، لن تؤدى سوى إلى طريق مسدود.

وأضاف، فى بيان: «على الوفد الأمريكى التخلص من الوهم القائم على إمكانية خلق حقائق مزيفة، من خلال مناورات سياسية تسوق لتلك الأوهام، ومحاولة تزييف التاريخ».

وقال أبوردينة ردا على قضية المساعدات الإنسانية: «رغم ثقل الاعتبارات الإقليمية، فإن هناك أمورا لا يمكن وزنها بالذهب والمساعدات الإنسانية، وحلولا تحاول أن تختصر مواجهة تاريخية عمرها أكثر من مائة عام».

وأضاف أبوردينة: «نتمنى أنه بعد انتهاء جولات الوفد الأمريكى للمنطقة، أن تدرك الإدارة الأمريكية وتستوعب ضرورة التوقف عن السعى لبدائل سياسية وهمية».

وتابع أن «السلام الحقيقى يتطلب الالتزام بقرارات الشرعية الدولية القائمة على مبدأ حل الدولتين المدعوم من المجتمع الدولى، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967، من خلال وضع آلية دولية تعيد التوازن والثقة بإمكانية العودة إلى مسار السلام الصحيح».

كما بادر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إلى اتهام الإدارة الأمريكية بالسعى إلى إسقاط السلطة الفلسطينية وتدمير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).

وقال البيت الأبيض إن مبعوثين للرئيس دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط اجتمعوا مع رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، لبحث آفاق السلام، بعدما عقدوا محادثات منفصلة مع زعماء عرب.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن جاريد كوشنر، مستشار ترامب، وجيسون جرينبلات، مبعوث الرئيس إلى الشرق الأوسط، وديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة إلى إسرائيل عقدوا اجتماعا استمر 4 ساعات مع نتنياهو فى القدس. وحضر الاجتماع أيضا سفير إسرائيل لدى واشنطن رون ديرمر.

ولفتت تقارير إسرائيلية إلى خوف مسؤولين إسرائيليين من أن الخطة الأمريكية الجديدة التى عرضها كوشنر على نتنياهو تتضمن إقامة قنصلية أمريكية فى القدس الشرقية مخصصة لخدمة الفلسطينيين، فيما يعتبر اعترافا أمريكا أوليا بأن القدس الشرقية ستصبح عاصمة للدولة الفلسطينية المنتظرة، فضلا عن البند المشار إليه مسبقا بشأن انسحاب إسرائيل من 4 مواقع من أجل ضمها إلى القدس الشرقية لتحقيق الهدف ذاته أيضا. وذكر البيت الأبيض أنهم ناقشوا الإغاثة الإنسانية لقطاع غزة، حيث يعقد الفلسطينيون منذ 30 مارس احتجاجات أسبوعية، يشوبها العنف أحيانا، ويرد الجيش الإسرائيلى بإطلاق النار، ما أسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 128 فلسطينيا.

وتأتى زيارة كوشنر وجرينبلات إلى القدس بعد جولة بالمنطقة شملت الأردن ومصر وقطر، كما أجريا محادثات فى السعودية.

وقررت القيادة الفلسطينية وقف اتصالاتها مع الإدارة الأمريكية منذ اعترافها فى ديسمبر الماضى بالقدس عاصمة لإسرائيل ثم نقل سفارتها من تل أبيب إليها.

ودعت القيادة الفلسطينية إلى رعاية دولية لعملية السلام كبديل عن الرعاية الأمريكية وإن كانت تقبل أن تكون الولايات المتحدة جزءا من هذه الرعاية الدولية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر عباس ينتقد الجهود الأمريكية «لتزييف التاريخ» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

التالى وفد ممثلي الجامعات البريطانية يزور القاهرة لإنشاء فروع بالعاصمة الإدارية