أخبار عاجلة
أتلتيكو مدريد يواصل الاستعداد لليجا الإسبانية -
Cost of living in UAE drops as rents fall -
مصرع شخص وإصابة 17 في تصادم بشمال سيناء -
الأهلى يطير لبتسوانا 24 يوليو قبل مواجهة تاونشيب -

دراسة تفيد بأن عودة المراهقين لذويهم بعد الجامعة تؤدي إلى علاقة أوثق

دراسة تفيد بأن عودة المراهقين لذويهم بعد الجامعة تؤدي إلى علاقة أوثق
دراسة تفيد بأن عودة المراهقين لذويهم بعد الجامعة تؤدي إلى علاقة أوثق

اليكم تفاصيل هذا الخبر دراسة تفيد بأن عودة المراهقين لذويهم بعد الجامعة تؤدي إلى علاقة أوثق

توصلت دراسة إلى أن الأطفال البالغين من جيل الارتداد- الذين يعودون للعيش مع والديهم بعد إكمال الجامعة - يمكن أن يكونوا جيدين للعائلات ، مما يؤدي إلى علاقات أوثق وأكثر دعماً وزيادة الاتصال بين الأجيال، تتناقض النتائج مع الأبحاث المنشورة في وقت سابق من هذا العام والتي تظهر أن الأطفال الكبار المرتدين يؤدي إلى انخفاض كبير في نوعية حياة ورفاهية والديهم, في حين لا يستطيع أن يدعي أحد أن العودة إلى منزل العائلة بعد حرية الجامعة ستكون خالية من التوتر، فإن الدراسة الجديدة التي أجرتها كلية لندن للاقتصاد هي أكثر دقة ووجدت أن هناك مزايا عديدة للآباء والأمهات والأطفال.

وكان الشباب الذين يشاركون في الدراسة أكثر إيجابية مما كان متوقعًا بشأن العودة إلى ديارهم - فقد تم تقليل وصمة العار لأن هناك العديد من أقرانهم في نفس الوضع، واعترفوا بمزايا دعم والديهم المالي والعاطفي, ووجدت الدراسة أن البنات كن أكثر سعادة من الأبناء، وغالبًا ما يرتدن بسهولة إلى أنماط السلوك المراهقة.

-  الآباء يبررون أن أطفالهم لديهم ديون وليس أمامهم عمل
وكان اﻟﻮاﻟﺪان ﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎم أكثر ﺗﻀﺎﻣﻨﺎً، ﻣﻊ اﻹﻋﺮاب ﻋﻦ اﻟﻘﻠﻖ إزاء اﻟﻤﺪة اﻟﻤﺤﺘﻤﻠﺔ ﻟﻠﺘﺮﺗﻴﺐ وكيفية إدارﺗﻪ, لكنهم أقروا بأن الأمور مختلفة بالنسبة لخريجين اليوم، الذين يغادرون الجامعة بديون كبيرة وفرص عمل قليلة.

كانت العائلات التي شاركت في الدراسة من الطبقة المتوسطة وتميل إلى رؤية تحقيق استقلالية الكبار لأطفالهم "كمشروع عائلي", ولقد قبل الآباء والأمهات فكرة أن أطفالهم يحتاجون للدعم كطلبة جامعيين ومن ثم يعودون كخريجين عائدين إلى منازلهم، حيث يحاولون العثور على وظائف تدفع ما يكفي لتمكينهم من الخروج والحصول على السكن.

-جيل المرتدين هم من الطبقة الوسطى وليست الفقيرة:
لكن مجال الاهتمام الرئيسي لمؤلفي الدراسة هو أنه في حين أن الأطفال من الطبقة المتوسطة قد يستفيدون من الاتجاه المزعوم، فإن الخريجين من خلفيات فقيرة لن يحصلوا على نفس الدعم المالي، وبالتالي سيكونون في وضع غير موات عند محاولتهم لشق طريقهم في العالم.

كان الآباء والأمهات المشاركين في الدراسة على دراية بالآثار المترتبة على مرحلة "ما بعد الأطفال" من حياتهم، لكنهم أدركوا أن أطفالهم يحتاجون إلى مستوى من الدعم الأبوي الذي لم يكن ضروريًا عندما وصلوا لمرحلة البلوغ, وكان ردهم المؤثر هو: "ما زلت والدك, وأريد أن أساعدك", وتقول الدراسة: "ومع ذلك، فإن التوترات اليومية حول احتمالات تحقيق أبعاد مختلفة للاستقلالية ميزت تجربة أغلبية الآباء وأكثر قليلاً من نصف الخريجين ".

- لا يريد الآباء تكرار علاقتهم بوالديهم:
وشملت مجالات الخلاف الأعمال الروتينية والمال والحياة الاجتماعية, وبينما كان الآباء حريصين على المساعدة، أرادوا أيضًا علاقات مختلفة من أولئك الذين كانوا مع والديهم، واستمروا في دعم أطفالهم البالغين مما سمح لهم بالبقاء على مقربة.

قال أحد الآباء عن ابنته: "لا أريد أن تكون المسافة بيني وبينها موجودة كما كانت بين والديّ وبيني", بينما علقت إحدى الأمهات: "نفهم أن ابننا لا يريد أن يكون معنا لفترة أطول مما هو مطلوب, لكنه يعلم أنه سيظل دائمًا أساسًا بهذا المنزل، إن وجود علاقة جيدة مع أطفالك هو أهم شيء ".

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر دراسة تفيد بأن عودة المراهقين لذويهم بعد الجامعة تؤدي إلى علاقة أوثق برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : العرب اليوم

السابق الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة
التالى اليوم.. الحكومة تقدم أوراق اعتمادها إلى البرلمان