أخبار عاجلة
طرق إخفاء مشكلة جفون العين الناعسة -
الطقس: جو صاف وانخفاض على الحرارة -

الفراولة تعيد الثقة العالمية في المنتجات والصادرات المصرية

الفراولة تعيد الثقة العالمية في المنتجات والصادرات المصرية
الفراولة تعيد الثقة العالمية في المنتجات والصادرات المصرية

في إطار العملية الدورية للصادرات والواردات المصرية، في حركة النقل والتصدير للخارج، من بضائع وسلع إنتاجية، أو محاصيل ومزروعات مصرية، التي يتم تصديرها للخارج، وخاصة دول الإتحاد الأوربي، التي اعتادت فرض رسوم جمركية، أو فحوصات إضافية على المنتجات المصرية للتأكد من جودتها، ومدى صلاحية تداولها داخل البلد المستضيف.

تعد هذه الفحوصات إجراءات أمان تتحقق من خلالها الدول المستوردة من مدى توافق شروط ومعايير المنتج الصالح، الذي لا يشكل أي ضرر للسكان المحليين للدولة، أو على صعيد المصانع والشركات المعنية بالتعامل مع هذه المنتجات، وبالحديث عن الفحوصات الإضافية، هو ما حدث بشأن قرار المفوضية الأوروبية بإلغاء قرار الفحوصات الإضافية على محاصيل الفراولة المصرية، والتي سبق وأن طُبقت بواقع ١٠%.

وفي نفس الصدد، ترصد " بوابة المواطن" أبرز تبعات القرار، وتحليله من وجهة نظر خبراء الإقتصاد، والمكاسب التي تحققها مصر من عملة صعبة وزيادة الثقة في المنتج المصري بشكل كبير من وجهة اىنظر المحلية والدولية، ونستعرضها في النقاط التالية:

ولا شك أن تلك الخطوة جاءت بعد التأكد من الإجراءات الحجرية والمعملية الجديدة، والتي اتخذتها مصر للحفاظ على جودة المنتجات الزراعية المصرية، ومحاولة الارتقاء بها لتكون منتجا من المنتجات التي تدخل سباق المنافسة العالمية، عن طريق رفع قابليتها للاستهلاك المحلي والتصدير إلى الخارج، وهو ما يفتح المزيد من الأسواق العالمية أمام المحاصيل الزراعية والصادرات المصرية المختلفة.

وقد كانت خطوة فتح الباب أمام تصدير الفراولة المصرية، بل والمحاصيل الزراعية، شعاع أمل في انتعاش التصدير من جديد، والتجارة الخارجية، وتقوية العلاقات التجارية المتبادلة بين الدول، وهو ما أكد عليه الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، أنه على الفلاحين الالتزام بالمعايير الخاصة بالتصدير للخارج، حيث أن قرار الإتحاد الأوروبي بإلغاء الفحوصات الإضافية للفراولة، سيشجع على التصدير، وكذا رفع دخل الفلاحين في كل المحاصيل الزراعية وليس الفراولة فقط، وهو ما يعد خطوة إيجابية لصالح الميزانية المصرية.

وفي هذا الصدد، كان لابد من التعرف على تحليل خبراء الاقتصاد، والمعنيين بهذه القضايا، والمختصين بشئونها، خيث قال الخبير الاقتصادي، خالد الشافعي، أن الحاصلات الزراعية المصرية، مرت بأزمة كبيرة على مدار آخر عامين، بدأت بأزمة حظر شحنة فراولة مجمدة كانت فى السوق الأمريكي بسبب إصابة أحد المواطنين بميكروب نتيجة تناول ثمار فراولة من مصر، وبعدها تم تناقل أنباء بين الدول بإصابة الفراولة المصرية بميكروب نتيجة أنه يتم ريها بمياه المجاري.

وأضاف " الشافعي " أنه بعد هذه الأزمة بدأ الإتحاد الأوروبي يدقق علي دخول الفراولة المصرية، وكذلك الفلفل بجميع أنواعه ثم العنب وطالت الإجراءات الأوربية عدد كبير من الحاصلات الزراعية المصرية، لافتا إلى أن كل تلك الاجراءات، أثرت على حجم صادرات الحاصلات الزراعية فى الموسمين السابق والماضي.

وأكد الخبير الاقتصادي، على أن لهذا الاجراء نتائج إيجابية، لعل أبرزها، عودة السمعة الجيدة للحاصلات الزراعية المصرية فى أوروبا وأمريكا، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى أن تعود الصادرات الزراعية إلى وضعها الطبيعي قبل هذه الآزمة.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الفراولة تعيد الثقة العالمية في المنتجات والصادرات المصرية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المواطن

السابق مميش: عبور 357 سفينة قناة السويس بحمولة 24.3 مليون طن خلال أسبوع
التالى دبلوماسي صيني يؤكد أهمية التعاون مع بريطانيا لدعم "العولمة الاقتصادية" ومعارضة الحمائية