مسح 20 مليون مواطن بالمرحلة الثانية من حملة القضاء على “فيروس سى”

مسح 20 مليون مواطن بالمرحلة الثانية من حملة القضاء على “فيروس سى”
مسح 20 مليون مواطن بالمرحلة الثانية من حملة القضاء على “فيروس سى”

أطلقت وزارة الصحة والسكان اليوم المرحلة الثانية من مبادرة القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائى (سى)، والكشف عن الأمراض غير السارية «ضغط، وسكر، وسمنة»، التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى تحت شعار «100 مليون صحة».

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إن المرحلة الثانية تستهدف مسح أكثر من 20 مليون مواطن وتستغرق نحو 3 أشهر وتنتهى فى فبراير المقبل.

أضافت زايد أن المرحلة الثانية تستهدف مسح المواطنين فى 11 محافظة تشمل القاهرة، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، البحر الأحمر، كفر الشيخ، المنوفية، بنى سويف، سوهاج، أسوان، الاقصر وذلك من خلال نحو 1877 نقطة على مستوى تلك المحافظات، بجانب نقاط المسح المتحركة بالقاهرة والتى تبلغ نحو 857 نقطة مسح، بإجمالى فرق طبية تصل إلى 6486 فرقة.

ويستهدف المسح الشامل لفيروس سى والأمراض غير السارية، الوصول إلى أكثر من 50 مليون مواطن فى جميع محافظات الجمهورية، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى بالقضاء على فيروس “سى” كأحد محاور تنفيذ قانون التأمين الصحى الشامل.

وتنطلق المرحلة الثالثة مطلع مارس وحتى أبريل 2019 وتستهدف 7 محافظات، هى (الوادى الجديد، والجيزة، والغربية، والدقهلية، والشرقية، والمنيا، وقنا)
وبدأت المرحلة الاولى من المبادرة مطلع أكتوبر الماضى فى 9 محافظات وأسفرت عن الكشف على نحو 11.5 مليون مواطن.

وقررت وزارة الصحة والسكان مد العمل بمحافظات المرحلة الاولى من المبادرة حتى نهاية الشهر الجارى لزيادة عدد المواطنين على مراكز المسح عن المعدلات اليومية.

وأظهرت معدلات المسح أن نسبة الاصابة بفيروس سى وصلت إلى نحو 5% ممن خضعوا للكشف وجاءت محافظة الفيوم فى المركز الاول كأكثر المحافظات إصابة بفيروس سي بمعدل 6%، بينما جاءت محافظة الأسكندرية كأقل محافظة من حيث معدل الإصابة بفيروس سي بنسبة 2%.

وتسعى وزارة الصحة للبدء فى إجراء مسح لنحو 6 ملايين طالب بالثانوية العامة بالمرحلة الثانية من المبادرة.

وأكدت وزيرة الصحة، التزام الدولة بتحمل نفقات علاج فيروس سى بالمجان تماماً لمن يثبت إصابته بأي من الأمراض الأربعة التي تضمها “المبادرة”، متعهدة بعدم تحمل أولياء الأمور أية أعباء مالية جراء علاج أبنائهم.

أشارت زايد الى أنه يجرى التنسيق مع مسئولي وزارة التربية والتعليم للفحص السريع لطلبة المدارس، باستخدام أجهزة “الكاشف السريع”، والتي ستأخذ نقطة دم واحدة من كل طالب، على أن تُحلل تلك النقطة، للكشف عن تواجد الأجسام المضادة لفيروس سي، ومدى ميل الطالب للإصابة بمرض “السكري”، فضلاً عن قياس “الضغط”، والسمنة.

السابق "الدراما العربية وقضايا الهوية" بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا الثلاثاء
التالى Man City بث مباشر مان سيتي وايفرتون اليوم