أخبار عاجلة
حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء -
الشرطي الصغير في المكتبة العامة للأطفال -
صدور العدد 154 من مجلة العين الساهرة -

موسكو: روسيا اضطرت لاستخدام" الفيتو" لأن المشروع الأمريكي لا يهدف إلى حل مشكلة فنزويلا

موسكو: روسيا اضطرت لاستخدام" الفيتو" لأن المشروع الأمريكي لا يهدف إلى حل مشكلة فنزويلا
موسكو: روسيا اضطرت لاستخدام" الفيتو" لأن المشروع الأمريكي لا يهدف إلى حل مشكلة فنزويلا

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا، أن روسيا اضطرت لاستخدام حق النقض " الفيتو" في مجلس الأمن الدولي على المشروع الأمريكي الخاص بشأن فنزويلا، كونه لا يهدف لمعالجة قضاياها.

وقال نيبينزيا :" اضطررنا لاستخدام حق النقض الفيتو، لأن المشروع الأمريكي لا يهدف إلى حل مشكلة فنزويلا".. وفقا لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد رفض في وقت سابق اليوم قرارين متعارضين تقدمت بأحدهما الولايات المتحدة الأمريكية يدعو لانتخابات جديدة في فنزويلا وادخال المساعدات إلى البلاد، وواجه القرار فيتو من روسيا والصين، بالمقابل دعا القرار الروسي إلى حفظ استقلال وسيادة هذا البلد، وحل الأزمة القائمة من خلال "آلية مونتيفيديو، وواجه القرار رفض 7 دول وامتناع 4 عن التصويت مقابل تأيدد 4 فقط دول له.

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان جوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد في 23 يناير الماضي..واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراجواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، جواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

فيما أعلن أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده..وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

ويمارس كبار المسؤولين الأمريكيين، ضغوطا على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، للتنحي وتسليم السلطة لرئيس الجمعية الوطنية خوان وايدو.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر موسكو: روسيا اضطرت لاستخدام" الفيتو" لأن المشروع الأمريكي لا يهدف إلى حل مشكلة فنزويلا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الهلال اليوم

السابق أبو الغيط يُنبه لخطورة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية ويدعو لدعمها
التالى بابا الفاتيكان: ضحايا الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا إضافة إلى آلام الحروب والنزاعات