أخبار عاجلة

كاثي جيلسينان يكتب: خلافة «داعش» سقطت.. ولكن أين الخليفة؟

كاثي جيلسينان يكتب: خلافة «داعش» سقطت.. ولكن أين الخليفة؟
كاثي جيلسينان يكتب: خلافة «داعش» سقطت.. ولكن أين الخليفة؟

وإليكم تفاصيل الخبر كاثي جيلسينان يكتب: خلافة «داعش» سقطت.. ولكن أين الخليفة؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نقلا عن مجلة «ذا أتلانتك» الأمريكية

مع سقوط آخر رقعة من أراضى تنظيم داعش فى سوريا، على أيدى القوات المدعومة من الأكراد، هذا الشهر، فر الآلاف من الناس، بمن فيهم المقاتلون، من هذا الجيب، أو استسلموا، ومع ذلك، فإنه مازال اللغز باقياً: أين «خليفة داعش»؟

وفى السنوات الأربع والنصف التى انقضت، ظهر زعيم التنظيم، أبوبكر البغدادى، فى ظهوره العلنى النادر، فى الموصل، لإعلان الخلافة، وبعدها أشيع أنه قد توفى، أو أصيب، كما ظهر صوت يعتقد الخبراء أنه تسجيل له، فى الصيف الماضى، كان يحث فيه أتباعه على شن هجمات بشكل مستقل، ولم يسمع أحد عنه منذ ذلك الحين.

وقضت الولايات المتحدة ما يقرب من عقد من الزمان فى البحث عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن، وفى النهاية قتله فريق من قوات البحرية الأمريكية، فى ربيع عام 2011، وأعلن الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما أن موته يمثل «أهم إنجاز حتى الآن فى جهود أمتنا لهزيمة القاعدة»، ولكن تعلمنا التجربة أن ظهور البغدادى قد يستغرق بعض الوقت، وأن تنظيمه يمكنه الاستمرار بدونه.

ومن الناحية التاريخية، فقد ساعدت بعض العوامل فى تحديد ما إذا كان القضاء على زعيم أى تنظيم سيؤدى إلى إنهائه، كما يوضح أودرى كورث كرونين، مؤلف كتاب «كيف ينتهى الإرهاب»، فهناك الكثير من الحالات التى انتهت فيها التنظيمات بالقضاء على قادتها، ولكن هذا غالبًا ما يحدث عندما تكون قادرًا على القبض على القائد ثم تقوض شرعيته، وهو أمر شديد الصعوبة عندما يتعلق الأمر بالجماعات الإسلامية، وذلك لأن مسألة تحديد مكان شخص بالضبط هى أمر محير للغاية. وفى قضية بن لادن، فإن المستندات التى تم الحصول عليها بعد وفاته توضح أنه، حتى فى حالة الاختباء، استمر فى تقديم التوجيه، والمشورة، للتنظيم، ولكن عندما توفى، كان التنظيم قد تطور، وانتشر فى العديد من البلدان، وقد أثبت مرونته بعد هذه الضربة الرمزية بوفاة زعيمه.

فقد ظهر التنظيم شديد المرونة، حيث وضعت قيادته فى العراق، التى أعلنت عن ولائها له فى عام 2004، الأساس لما أصبح فيما بعد داعش، وقد استطاع القاعدة فى العراق التغلب على وفاة زعيمه، أبومصعب الزرقاوى، فى عام 2000، حيث تحول، فى نهاية المطاف، إلى داعش فى العراق وسوريا تحت قيادة البغدادى. وخلال إدارة أوباما، اتبعت الولايات المتحدة استراتيجية لاستهداف قادة داعش بينما تابعت البغدادى نفسه.

ومن المؤكد أن هذا الجهد حد من فاعلية البغدادى كقائد، فالبقاء تحت الأرض، والتنقل بين الملاذات الآمنة، وتجنب استخدام معدات الاتصالات يجعل مسألة التنظيم، والتوجيه، أمورا شديدة الصعوبة، وفى التنظيم الذى اشتهر باعتماده على وسائل الاتصال الحديثة، قيل إن البغدادى لم يتمكن من الوصول إلى هذه الوسائل خوفًا من التوصل إلى مكانه، ومع ذلك فإن إحدى السمات الرئيسية لداعش كانت التزامه بـ«الجهاد بلا قيادة»، وهو التكتيك المتمثل فى السماح للتابعين بشن هجمات بشكل مستقل عن بعضهم البعض، حيث يمكن للأتباع شن هجمات باسم البغدادى دون سماع الكثير من توجيهاته. ولم يقم داعش مطلقًا بأى شىء بحجم هجمات 11 سبتمبر 2001، التى دبرها بن لادن، على الأراضى الأمريكية، والتى أعادت تشكيل الطريقة التى تتصرف بها أمريكا فى العالم، ورغم أعمال العنف الخطيرة التى شنها التنظيم فى الولايات المتحدة، وأوروبا، فقد ارتكب التنظيم معظم مذابحه، وأهواله، فى العراق وسوريا، ولذا فإن الأساس المنطقى لإيجاد ومعاقبة البغدادى ليس قوياً كما كان فى قضية بن لادن. وهذا لا يعنى أن العثور على البغدادى ليس مجديًا، بل يجب ألا يكون بالضرورة الأولوية العليا للمعركة التى تلى إسقاط الخلافة، ويشير المسؤولون الأمريكيون إلى أن العثور عليه هو مجرد إحدى الأولويات الكثيرة. ويمكن أن يؤدى القبض على البغدادى، أو قتله، إلى نتائج عكسية على المدى الطويل، فعلى سبيل المثال، إذا تعرض لقتل انتقامى فإن الأمر سيبدو غير شرعى لعدد كبير من أتباعه، كما أن موته نفسه سيعزز مكانته كشهيد بالنسبة لهم، مما سيؤدى إلى تحفيز البحث عن الانتقام من الجانب الآخر. ويعترف المسؤولون الأمريكيون بأنه على الرغم من إعلان نهاية الخلافة، وسياسة سحب معظم القوات الأمريكية من سوريا، فإن داعش ينتقل بنشاط إلى شبكة من الخلايا النائمة من أجل الاستمرار فى التطلع إلى الخلافة، وتهديد المدنيين فى جميع أنحاء المنطقة والعالم.

ترجمة- فاطمة زيدان

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر كاثي جيلسينان يكتب: خلافة «داعش» سقطت.. ولكن أين الخليفة؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

السابق الدورة الـ 44 للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تنطلق في الكويت غدًا
التالى أحمد رمزي: عبدالحليم حافظ كان هيموت وهو عمره 28 سنة.. فيديو