"وارن بافيت": هذا التدريب كلفني 100 دولار فقط لكنه السبب في نجاحي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الملياردير الأمريكي والمستثمر الشهير "وارن بافيت" إنه حتى بلغ العشرين من عمره، كان يخاف كثيراً من التحدث أمام الجمهور، بل إن مجرد التفكير في ذلك كان يشعره بالمرض والميل للتقيؤ.

بعد هذه التصريحات، من كان يتخيل أن أحد أشهر المليارديرات على مستوى العالم كان يخاف من التحدث أمام جمهور؟ ولكن المدير التنفيذي لـ"بركشاير هاثاواي" لم يستسلم لهذا الخوف.

أخذ "بافيت" على عاتقه ضرورة التخلص من هذا الخوف واختار أحد الدورات التدريبية كي يمتلك القدرة على التحدث أمام الجمهور مشيراً إلى أنه عندما كان يشعر بوجود حضور أمامه ينصتون إليه، كان بالكاد ينطق اسمه صحيحاً.

وأوضح "بافيت" أنه أثناء التواجد في كلية "كولومبيا" للأعمال، رأى أحد الملصقات الإعلانية تدعو الطلبة لحضور دورة تدريبية للحديث أمام الجمهور بمعهد "ديل كارنيجي"، وسرعان ما تقدم لتسجيل بياناته، ولكن عندما سجل اسمه، لم يستطع دفع تكلفة التدريب وشعر بالخوف الشديد وتراجع عن المضي قدماً.

بعد التخرج والعمل كموظف مبيعات، ظلت هذه المشكلة لدى "بافيت"، وهو ما جعله يبحث مجددا عن الإعلان ويسجل اسمه، ولكن هذه المرة دفع التكلفة التي بلغت 100 دولار نقداً.

عند حضور الدورة التدريبية، كان هناك 30 شخصاً في الفصل الدراسي، وكان جميعهم لديهم مشكلة في نطق حتى أسمائهم أمام غيرهم، ولكن بالتدريب والتجربة عدة مرات على مدار أسابيع، زال الحاجز النفسي وتمكنوا من التغلب على خوفهم بمساعدة بعضهم.

ويعلق "بافيت" مازحاً: "الآن، لا يمكن لأحد ان يوقفني عن الحديث حتى لو أمام الجمهور"، وهذا ما يحدث بالفعل، فإن المستثمر الشهير يلقي محاضرات من وقت لآخر لطلبة جامعيين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق