«الجبيري»: 4 عوامل تنعش النمو الاقتصادي بمكة في رمضان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الجبيري»: 4 عوامل تنعش النمو الاقتصادي بمكة في رمضان

حدد المحلل الاقتصادي عبدالرحمن الجبيري عدة عوامل تسهم في انتعاش النمو الاقتصادي بمنطقة مكة المكرمة وتضاعف عدد المعتمرين إلى 8 ملايين معتمر، لا سيما مع تزامن موسم العمرة خلال شهر رمضان، مشيرًا إلى أبرز تلك العوامل تطوير البنى التحتية والخدمية التي جذبت العديد من المعتمرين وعززت كفاءة التشغيل، ومبادرات وزارة الحج والعمرة مع القطاع الخاص، على رأسها مبادرة التحول من ثقافة العمل الموسمي وانطلاق قطار الحرمين، إضافة إلى تطوير وسائل النقل.

وأكد الجبيري أن رؤية 2030 أكدت على الاهتمام بقطاع العمرة وتفعيل مكوناته كأهداف تساهم في تحقيق الأبعاد الاقتصادية وجودة الخدمات لراحة المعتمر ضمن إستراتيجية لهذه المنظومة بما يتيح الفرصة لعدد أكبر من المسلمين في تأدية مناسكهم حيث تضاعف عدد المعتمرين من خارج المملكة (3) مرات حتى وصل إلى (٨) ملايين معتمر مع استمرار مستهدفات الرؤية نحو زيادة الطاقة الاستيعابية لمنظومة الخدمات المقدمة للمعتمرين (من نقل وإقامة وغيرها) والارتقاء بجودتها وصولاً الى تمكين ما يزيد على (15) مليونًا من أداء العمرة سنويًا بحلول 2020.

وأضاف أن التقارير الاقتصادية تشير إلى أن وزارة الحج والعمرة وضعت حزمة من المبادرات الإستراتيجية تأتي من ضمنها توسيع التنسيق مع القطاع الخاص، والهيئة التنسيقية ومؤسسات الطوافة، وعدد من المبادرات المهمة للنهوض بخدمات واقتصاديات الحج والعمرة ومنها مبادرة التحول من ثقافة العمل الموسمي في القطاع، والانتقال إلى ثقافة العمل على مدار العام، بالتعاون مع القطاع الخاص.

وتابع: في موسم العمرة يتزايد الطلب على السلع والخدمات من خلال الأنشطة التجارية وهذه الحركة تسهم في توليد الفرص الوظيفية وترفع معدلات القوى الشرائية في مختلف الأنشطة في الأسواق وخاصة في قطاع التجزئة وتشغيل الفنادق والنقل والاتصالات مما يسهم في تحريك النشاط الاقتصادي في مكة والمدينة.

وأوضح الجبيري أن نشرة إحصاءات العمرة 2017 الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء قد ذكرت ان إجمالي عدد المعتمرين لعام 1438هـ بلغ اكثر من 19 مليون معتمر يشكل معتمرو الخارج منهم ما نسبته 34.2% مقابل 65.8% لمعتمري الداخل وهو ما يعني أن هناك تعاظمًا في عوائد العمرة قدَّرتها إحدى الدراسات بـ 45 مليار ريال إضافة إلى أن الطاقة الاستيعابية للفنادق تستوعب أعداداً كبيرة من المعتمرين.

وأكد أن قطار الحرمين السريع إضافة نوعية لموسم العمرة حيث سيسهم هو الآخر في نمو العمرة ويسهل عملية التنقل واستيعاب عدد كبير من المعتمرين القادمين من داخل المملكة وخارجها نحو مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما أن سلسلة وسائل النقل الأخرى أيضًا تواكب هذا النمو في معدلات العمرة وتسهم في توفير وسائل نقل مريحة وآمنة بطاقات استيعابية كبيرة.

ولفت الجبيري إلى الفرص الهائلة لرواد الأعمال تسهم في خلق كيانات وأنشطة تجارية متنوعة وذات عوائد مجزية ومنها على سبيل المثال: الأنشطة المتعلقة بالخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين كالإرشاد والضيافة، التغذية، الإسكان، النقل، صيانة الجوالات، الخدمات اللوجستية، الطوافة وغيرها.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «الجبيري»: 4 عوامل تنعش النمو الاقتصادي بمكة في رمضان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المدينة

أخبار ذات صلة

0 تعليق