بعد أزمة الليرة.. تركيا تقدم حزمة قروض جديدة بقيمة 4.3 مليار دولار للشركات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال اتحاد المصارف في تركيا الأربعاء، إن 12 بنكًا تركيًا ستعرض على الشركات قروضًا قيمتها الإجمالية 25 مليار ليرة (4.31 مليار دولار) في إطار حزمة إقراض تدعمها الخزانة، فيما سيكون أحدث مسعى من أنقرة لتعزيز الاقتصاد.

وتهدف الحزمة إلى تشجيع الإقراض بعد أزمة العملة التي خسرت فيها الليرة التركية حوالي 30% من قيمتها العام الماضي ودفعت الاقتصاد إلى الركود.

وأضاف الاتحاد، أن ”جميع القروض ستكون بفترة سماح ستة أشهر وسيجري مراجعة سعر الفائدة كل ستة أشهر وفقًا لمؤشر أسعار المستهلكين“، مبينًا أن ”حوالي 80% من القروض، أو 20 مليار ليرة، سيدعمها صندوق ضمان الائتمان التابع للحكومة“.

ولم يصدر حتى الآن تعقيب من الخزانة التركية.

ورفعت أزمة الليرة تكلفة خدمة الدين الخارجي للشركات التي كانت قد ازدهرت لسنوات اعتمادًا على ائتمان رخيص، وهو ما أدى إلى تراكم ديون متعثرة لدى البنوك.

وأعلن وزير المالية بيرات البيرق عن حزمة بقيمة 4.9 مليار دولار في الشهرين الماضيين، تدعم إحداهما بنوك الدولة وتهدف الأخرى إلى المساعدة في إنقاذ بعض قطاعات التصدير.

وأعلن أيضًا في وقت سابق هذا العام عن حزمتين أخريين تهدفان لدعم المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق