هواوي تكسر الحصار الأمريكي.. و 475 مليون دولار خسائر جوجل المتوقعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

 

أدرجت الإدارة الأمريكية خلال الشهر الماضي شركة  هواوي الصينية  ضمن قائمة سوداء تضم الشركات التي يُحظر على الشركات الأمريكية التعامل معها من دون الحصول على رخصة تسمح لها بذلك.

 

ويأتي حظر التعامل مع عملاق الاتصالات الصيني في إطار معركة تجارية أوسع نطاقا بين الولايات المتحدة والصين بسبب تقنية الجيل الخامس وبعض المطالب الغير معلنة من الصين.

 

واستندت الإدارة الأمريكية في حظر التعامل مع الشركة الصينية، التي تعد أكبر مُصنّع لمعدات الاتصالات على مستوى العالم، إلى مخاوف حيال الأمن الوطني الأمريكي.

 

كان من أوائل الشركات التي التزمت بالقرار الامريكي هي شركة جوجل، والتي أعلنت في 18 مايو الماضي أوقفت التعاون مع هواوي الصينية وقالت أنها لن تمد هواتف هواوي الجديدة بتحديثات نظام تشغيل أندرويد الذي تمتلكه الشركة، وهو ما مثل ضربة قوية للشركة الصينية وإن تراجعت بعدها جوجل وأعطت مهلة 90 يوم متمنية أن يتم التوصل خلالها إلى حلول فى المفاوضات التجارية الجارية بين واشنطن وبكين في هذا الشأن.

 

إلا أن أمريكا لم تدرك أن التضييق قد يولد استقلالية كبيرة للشركة الصينية فى تنفيذ خططها التكنولوجية المستقبلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، الذي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على شركات التكنولوجيا الأمريكية  التي ترتبط باتفاقيات توريد وشراكة مع هواوي.

 

نظام تشغيل هواوي أرك أو أس

 

وعلى عكس المتوقع لم تتوقف الشركة الصينية كثيراً أمام القرار الأمريكي وموقف شركة جوجل، حيث أعلنت أن لديها خطط بديلة وكانت تتوقع منذ فترة مثل هذا القرار، مؤكدة أن الشركة لديها العديد من الخطط البديلة فى حال استمرت العقوبات الأمريكية ضدها.

 

 

وكشفت الشركة في وقت لاحق أنها تعمل على نظام تشغيل خاص بها منذ عام 2012، تحت أسم (هونج مينج)، وهو متوافق مع كافة أنظمة اندروير وكافة التطبيقات التي يحتاجها المستخدم ويتم إنزالها من محلات التطبيقات على الهواتف المحمولة، ووفقاً لموقع Huawei Central، فإن العلامة التجارية “HongMeng” لاقت قبول العديد من الأسواق العالمية في مختلف المناطق مثل كندا، أوروبا، كوريا الجنوبية والمكسيك.

 

.

 

وعلى الرغم من أنه لم يتسرب الكثير عن نظام التشغيل الخاص بهواتف هواوي الذكية، لكن البعض تمكن من الحصول على صور أولية لبراءات الاختراع لنظام التشغيل التي تقدمت بها الشركة الصينية في أوروبا، والذي حمل اسما رمزيا هو "آرك أو أس" أو نظام التشغيل السفينة، و"سفينة هواوي أو أس" أو باختصار "السفينة" (آرك) أو "سفينة هواوي" (هواوي آرك).

 

وبالنظر إلى الصور الأولى الملتقطة لشاشة نظام التشغيل الخاص بشركة هواوي، يمكن رؤية وجود تطبيقين من أندرويد، غير أنه لا يمكن معرفة ما إذا كان نظام التشغيل "سفينة هواوي" سيكون مدعوما من أندرويد أو ما إذا كان يستند أساسا إلى واجهة مستخدم ترتكز إلى أندرويد.

 

وبصرف النظر عن الاحتمالات، ثمة أمر مؤكد وهو أن نظام التشغيل "سفينة هواوي" لن يتضمن موقع "جوجل بلاي" ولا تطبيقات جوجل، حيث ستتوقف الشركة الصينية عن تراخيص استخدامها بدءا من التاسع عشر من أغسطس 2019.

 

ومن خلال اللقطات يمكن رؤية الملاحظة التي تشير إلى أن التطبيق يأتي متوافقا مع "أندرويد جرين ألاينس"، وهو شكل من الشراكة الإستراتيجية تأسست عام 2016 بين جوجل وكل من هواوي وتنسينت وبايدو وعلي بابا ونت إيز، بهدف تحسين جودة نظام التشغيل أندرويد في الهواتف الصينية.

 

وفقاً لما تناقله الموقع العالمي Gsmarena.com ، فإن هواوي استطاعت أن تشحن مليون هاتف ذكي يدعم نظام التشغيل الخاص بالشركة والذي يسمي HongMeng. ووفقاً لشركة Rosenblatt Securities المتخصصة في قطاع الأمن، فإن هواوي انتهت من اختبار الأجهزة التي تم التجهيز لطرحها بالأسواق دون معرفة أما إذا كانت هذه الهواتف موجودة حالياً بالأسواق أو ما سيتم طرحها وتطويرها فيما بعد. بينما أثبت التقرير الصادر عن شركة Rosenblatt Securities أن نظام التشغيل الخاص بهواوي سيكون متوافق تماماً مع جميع تطبيقات Android بالإضافة الي أنه مُدعم بمزايا أمنية أكثر للحفاظ على البيانات الشخصية للمستخدمين.

 

بينما صرح "ريتشارد يو"، المدير التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلك لموقع The China Daily العالمي معلقاً على نظام التشغيل التي صممته هواوي، بأنه سيتم إطلاقه في فصل الخريف أوالربيع القادم علي أقصي تقدير.

 

 

بينما قال "يو" على محادثة WeChat group مع مجموعة من خبراء الانترنت بأن نظام التشغيل الجديد من هواوي سيدعم الهواتف الذكية، الحواسب الشخصية، الأجهزة اللوحية، التلفزيونات، السيارات، الأجهزة القابلة للارتداء وأي جهاز أخر يمكن أن يدعم نظام تشغيل.

 

 

 

 

 

خسائر جوجل

على الجانب الأخر قدر المحللون خسائر شركة جوجل الأمريكية نتيجة إصدار هواوي لنظام التشغيل الجديد بحوالي 500 مليون دولار بعد قطع تعاونها مع شركة هواوي الصينية حيث ساعد الاستخدام واسع النطاق لخدمات جوجل من "مابس" و"جي ميل" وغيرهما الشركة الأمريكية على احتلال موقع ريادي في السوق من خلال نظام أندرويد إلى جانب هيمنتها في مجال تصفّح الإنترنت على الكمبيوتر، لكن عبر حظرها لهواوي، باتت جوجل مهددة بحرمانها من البيانات التي تدر عائدات من جميع أصحاب هذه الهواتف حول العالم .

 

وقدر محللون اقتصاديون أن جوجل قد تخسر ما بين 375 مليون دولار و425 مليون دولار سنويًا فى أسوأ سيناريو بعد حظر هواوى، ويقدر "دان إيفيس" العضو المنتدب فى شركةWedbush Securities أن الخسائر ستكون ما بين 150 مليون دولار و200 مليون دولار فى السنة.

 

على الجانب الأخر قد تفقد جوجل عملاء أخرون من اللاعبين بسوق المحمول حول العالم خصوصا في أسيا، حيث ستراقب شركات صينية أخرى مصنّعة للهواتف الذكية على غرار "شاومي" و"أوبو" و"وان بلاس" الوضع عن كثب، وفي حال وضعت هواوي بالفعل نظامها التشغيلي الخاص بها، فيتوقع أن تنضم هذه الشركات إليها في مسعى لحماية أنفسها من أي تحركات مستقبلية قد تتخذها الحكومة أو الشركات الأمريكية.

 

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر هواوي تكسر الحصار الأمريكي.. و 475 مليون دولار خسائر جوجل المتوقعة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الفجر

أخبار ذات صلة

0 تعليق