الاتصالات: مركز تقني للأشخاص ذوي الإعاقة يتيح التواصل مع خدمات الطوارئ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مرحبا لكل متصفحي موقع العرب اليوم تعرف على

الاتصالات: مركز تقني للأشخاص ذوي الإعاقة يتيح التواصل مع خدمات الطوارئ

بكل سهولة عبر موقعنا العرب اليوم طريقك لمعرفة أهم وأحدث الأخبار وأكبر مكتبة مصادر للأخبار العربيه ,نعرض لكم خبر ,

الاتصالات: مركز تقني للأشخاص ذوي الإعاقة يتيح التواصل مع خدمات الطوارئ

خلال فعاليات الأسبوع الأفريقى للإتاحة التكنولوجية لذوى الإعاقة المقام في الفترة من 14-18 يوليو الجاري بتنظيم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، والذي يجمع الرواد والخبراء من مختلف أنحاء إفريقيا في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة، استعرضت شركة "أﭬايا" الرائدة في قطاع التكنولوجيا، رؤيتها في اعتماد التكنولوجيا المتطورة لدعم وتوسيع قدرات ذوي إعاقة السمع والنطق في مصر وأفريقيا.

وسلَط المؤتمر الضوء على إنشاء مركز تقني للأشخاص ذوي الإعاقة يوفر إتاحة التواصل بينهم وبين خدمات الطوارئ، والذي يعتبر حلاً متكاملاً كمركز تواصل يعمل كوسيط لتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية مثل حالات الطوارئ الطبية والتواصل مع الجهات المعنية في حالات الطوارئ.

وقالت الدكتورة عبير شقوير مستشارة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسؤولية والخدمات المجتمعية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية: "التعاون والشراكات مع الشركات العالمية الرائدة في قطاع التكنولوجيا مثل أﭬايا، يحقق أهداف الوزارة المتمثلة في دعم ذوي الإعاقة ومساعدتهم في الحصول على الفرص المتكافئة والاندماج الفعال في المجتمع، لدفع عجلة التنمية الشاملة وذلك ضمن أهداف إستراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر عام 2030" لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة لجميع شرائح المجتمع".

اقرأ أيضًا..ارتفاع احتياطيات تونس من العملة الصعبة بعد بيع سندات بـ700 مليون يورو

وخلال كلمته الرئيسية في المؤتمر، أكد أحمد فايد المدير الإقليمى في مصر وليبيا لــ"أﭬايا"، على أن هذه الخطط والمبادرات تمثل خطوات هامة نحو توفير الفرص المتكافئة لجميع المواطنين المصريين للحصول على الخدمات الهامة مثل خدمات الطوارئ، مما يعكس الجهود المبذولة في هذا المجال ويساهم بشكل فعال في تحقيق الشمولية الاجتماعية.

وقال أحمد فايد: "رؤيتنا تجاه تطوير المشاريع أو الخدمات تتمثل في إمكانية تحقيق سهولة الوصول التي تعتبر أولوية بالغة منذ مرحلة التصميم، ولذا فأن العمل على توفير احتياجات هذه الشريحة الهامة من المجتمع في الوصول للخدمات الأساسية يساهم في تقديم الخبرات المتساوية لجميع أفراد المجتمع".

ووفقاً للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فإن 10.67 في المائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن خمس سنوات يعانون من نوع ما من الإعاقة، 2.61 في المائة من المصريين يعانون من إعاقة شديدة، وفي جميع أنحاء إفريقيا، وتعني هذه الإحصاءات أن هناك ما يصل إلى 80 مليون شخص مصابين بنوع من الإعاقة. ولذا تهدف رؤية أﭬايا لمجتمع أكثر شمولية إلى مواجهة هذه التحديات وخلق الفرص لمن يعانون من ضعف السمع والنطق، والبالغ عددهم 7.5 مليون شخص في مصر وحدها حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة.

وخلال فعاليات المؤتمر، قدم أحمد فايد رؤية أﭬايا حول تطبيق التقنيات المبتكرة المتطورة التي تعمل على تلبية احتياجات هذه الشريحة من المجتمع، واستعرض تعاون أﭬايا مع عدد من المؤسسات الدولية لتطبيق حلول ساهمت في تعزيز الخدمات للمواطنين من ذوي إعاقة السمع والنطق، حيث توفر هذه الحلول المتكاملة مكالمات الفيديو الحديثة التي تتيح التواصل المرئي المتعدد لكل المتصلين، الترجمة بلغة الإشارة والتواصل مع مسؤولي السلامة العامة والأشخاص المتخصصين، مما يدعم بشكل كبير تواصل ذوي إعاقة السمع والنطق مع المجتمع وأيضاً مزودي خدمات الطوارئ.

وأوضح أحمد فايد: "يعتبر حرص الحكومة والرواد في القطاع التكنولوجي على تحقيق الشمولية في المجتمع ليس فقط التزام اخلاقي بل اقتصادي أيضاً، حيث تقدر تكلفة عدم مشاركة ذوي الإعاقة في المجتمع في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بما يقارب 7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، كما يتم حالياً صرف تريليون دولار أمريكي في دخل الفرد القابل للصرف على التكاليف الناتجة عن عدم مشاركة هذه الشريحة في المجتمع".

واختتم أحمد فايد: "تضمن خبراتنا الواسعة في تقديم الحلول المتكاملة التي تخلق الفرص لذوي إعاقة السمع والنطق وخاصة في مجال خدمات الطوارئ، توفير التقنيات المبتكرة والفعالة التي تلبي احتياجات القطاع الحكومي لخلق مجتمع أكثر شمولية، ولذا نتطلع للتعاون مع القيادات المعينة في مصر وأفريقيا لتحقيق هذه الأهداف".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الاتصالات: مركز تقني للأشخاص ذوي الإعاقة يتيح التواصل مع خدمات الطوارئ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أهل مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج