2 مليار جنيه صافي أرباح بنك القاهرة خلال النصف الأول من 2019

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سجلت نتائج أعمال بنك القاهرة إرتفاعاً جديداً فى معدلات النمو خلال النصف الأول من عام 2019 ، معلنة عن وصول أرباح البنك قبل خصم الضرائب إلى 2.5 مليار جنيه مقارنة بـ 1.91 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018، كما ارتفعت صافي الأرباح بعد الضرائب لتسجل 1.93 مليار جنيه مقارنة بـمليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018 بمعدل نمو 94%.

وأظهرت القوائم المالية للبنك، مواصلة المركز المالي تسجيل مؤشرات إيجابية جديدة في مستوى النمو ليبلغ اجمالي الأصول 179 مليار جنيه خلال النصف الأول منعام 2019 بزيادة قدرها 12 مليار جنيه وبمعدل نمو نحو 7% مقارنة بديسمبر 2018.

وجاءت تلك النتائج المتميزة نتيجة زيادة إجمالي محفظة القروض بواقع 7 مليار جنيه لتصل إلي 73 مليار جنيه وبنسبة زيادة 10% مقارنة بنهاية عام 2018، متنوعة بين محفظة قروض الشركات والتي وصل معدل النمو بها إلى 10%، ومحفظة التجزئة المصرفية التي حققت معدلات نمو وصلت إلى 9.6%، ومحفظة القروض الصغيرة والمتوسطة والتي حققت معدلات نمو بلغت 14.7%، ومحفظة القروض متناهية الصغر بمعدلات نمو بلغت 30%.

وبلغت زيادة الودائع 12 مليار جنيه لتسجل 143 مليار جنيه بنسبة نمو9% مقارنة بديسمبر 2018، وقد زادت نسبة أجمالي القروض الى الودائع 51% مقارنة بـ 42% عن ذات الفترة للعام المالى السابق. 

وامتدت النتائج الإيجابية التى سجلها البنك لتشمل صافي الدخل من العائد والذى شهد زيادة بنسبة 45% مقارنة بالنصف الأولمن عام 2018 ليصل إلى 4 مليار جنيه في النصف الأول لعام 2019، إلى جانب زيادة نسبة صافي هامش العائد لتصل إلى5% مقارنة بـ 4% عن ذات الفترة للعام المالى السابق، كما ارتفع صافي الدخل من الاتعاب والعمولات بنسبة 43% ليصل إلى668 مليون جنيه.

وإستمراراً لمعدلات النمو التى أظهرتها نتائج أعمال النصف الأول من عام 2019، فقد شهدت تحقيق  تحسن في معدل الكفاءة "نسبة المصروفات إلي الإيرادات" ، ليصل إلى 39% مقارنة بـ 43% من نفس الفترة لعام 2018.

 

وقال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة ، إن استمرار البنك فى تحقيق نتائجه الإيجابية خلال النصف الأول من عام 2019 ، يعكس وبصورة واضحة مدى نجاح رؤية واستراتيجية البنكفى الوصول إلى مرحلة جديدة من مراحل التطوير والإبتكار فى مسيرة البنك، وسيره قدما نحو تحقيق ايرادات مستدامة من أعماله المصرفية مرتكزاً على العديد من مواطن القوة التى يتمتع بها البنك. 

وأكد فايد على أن التقدم الملحوظ فى نتائج أعمال البنك يأتى نتيجة إتخاذ العديد من الإجراءات أبرزها تقديم أفضل المنتجات المالية والخدمات المصرفية المتنوعة والتى شهدت مزيداً من التحول الرقمي. 

وتابع فايد: "نحرص على تقديم تجربة مصرفية أكثر سهولة وقرباً من عملائنا من خلال طرح باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة التى تتواكب مع منظومة التحول إلى الإقتصاد الرقمى لتعزيز الشمول المالى من خلال إطلاق باقة من المنتجات والخدمات مثل الإنترنت والموبايل البنكى. 

وفى مجال تطوير منتجات البنك الرقمية، حرصنا على القيام بعملية تطوير شامل لخدمات الدفع عبر محفظة الهاتف المحمول"قاهرة كاش"، وذلك من خلال إضافة خدمات جديدة سعياً لتلبية احتياجات العملاء وتقديم خدمات مصرفية جديدة تسعي للوصول الي شريحة أكبر من العملاء وتشجعهم على الاشتراك واستخدام الخدمة، من خلال تسهيل اجراءات الاشتراك وتخفيض رسوم استخدام الخدمة .

وأضاف أنه سيتم التوسع في إضافة منافذ جديدة للسحب والإيداع من المحفظة المتاحة الآن وسيتم زيادة عدد نقاط السحب والإيداع من خلال إتاحتها عن طريق منافذ مقدمي الخدمة وذلك لتوفير الوقت والجهد علي العملاء في الحصول علي أموالهم من أي مكان دون الحاجة الي زيارة فروع البنك.

وقام البنك خلال الربع الثاني من العام الحالي بإطلاق خدمة الإنترنت البنكي لعملاء التجزئة المصرفية، كما يعتزم البنك قريباً إطلاق خدمة الإنترنت البنكى للشركات، والموبايل بانكينج للوصول بالخدمة لمختلف شرائح العملاء لتلبية أحتياجاتهم ، وقد قام البنك بوضع خطة تطوير مستمرة بإضافة خدمات جديدة بالإضافة الي خطة تطوير شاملة لخدمة الهاتف البنكي IVR .

وأطلق البنك منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة "ميزة" للخصم المباشر والمدفوعة مقدما بإستحداث أفضل التطبيقات العالمية فى مجال الخدمات المصرفية الرقميةوبذلك تكون داعمة للشمول المالي، مما سيساهم في الحد من استخدام الكاش، حيث قام البنك بإصدار أكثر من 160 ألف بطاقة ميزة حتي الآن، مقسمة بين بطاقة للخصم مباشر و بطاقة مدفوعة مسبقاً.

وركز البنك على بناء بنية تحتية قوية من خلال التعاقد على تطوير النظام الآلي الأساسى للبنك "Core Banking System" ، ويعتزم البنك إطلاق أول فرع ذكي "Digital Branch" خلال عام 2019.

وحصل بنك القاهرة علي رخصة القبول الإلكتروني باستخدام الهاتف المحمول من خلال رمز الإستجابة السريع – QR Code - ، بهدف دعم خطة البنك المركزي في التحول الي مجتمع رقمي اقل اعتماد علي النقد وذلك لدعم فئه كبيرة من التجار وتشجيعهم علي استخدام الخدمة.

وأعلنت العديد من مؤسسات التصنيف عن حصول بنك القاهرة علي سلسلة متتابعة من الجوائز والمراكز المتقدمة أبرزها ما أعلنته مجلة The Banker"" العالمية وهى احدى إصدارات مجموعة Financial Times LTD  ، بإنضمام بنك القاهرة فى قائمة أفضل 1000 بنك على مستوى العالم"، وحصوله على المركز الثانى فى قائمة أكثر البنوك تطوراً فى أفريقيا فى معدل كفاية رأس المال الأساسى، والمركز الثانى فى أفريقيا والـ 19 على مستوى العالم فى قائمة أفضل 25 بنك فى العائد على رأس المال. 

وفاز البنك بجائزتى "أفضل قرض مشترك فى شمال افريقيا " و"أفضل عملية تمويلية" خلال عام 2018 فى مجال القروض المشتركة والتى أعلنتها مؤسسة EMEA Finance""، ولقبى "أفضل بنك في المعاملات المصرفية الدولية لعام 2019" و"أفضل بنك فى معاملات الصرف الأجنبى لعام 2019 "وفقاً لما أعلنته مجلة International Finance.

وقام البنك بإطلاق وتتنظيم العديد من المبادرات المجتمعية والتي تستهدف تحقيق التنمية ، حيث انتهى البنك من تنفيذ العديد من المشروعات التي يسعى البنك من خلالها إلى تقديم حياة أفضل لمختلف الشرائح التي تستحق الاهتمام والمساعدة فى قطاعات التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل، التعليم، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى، وقوافل الخير، ومبادرات تمكين المرأة والشباب، ودعم الرياضيين والحرف اليدويه والتراثيه ومتحدي الإعاقه وغيرها.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 2 مليار جنيه صافي أرباح بنك القاهرة خلال النصف الأول من 2019 برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصدر

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج