الأسهم السعودية تتخلى عن معظم مكاسب العام وسط تزايد الضغوط البيعية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجعت الأسهم السعودية للجلسة الثانية مع تزايد نسبة الانخفاض، حيث بلغت 1.4 في المائة لتغلق عند 7855 نقطة فاقدة 109 نقاط. بينما انخفض مؤشر "إم تي 30" نحو 17 نقطة 1.5 في المائة ليغلق عند 1129 نقطة. وجاء التراجع بضغط جماعي من القطاعات وعلى رأسها "المصارف"، واستمرت المصارف في التراجع حتى أصبحت تشكل نصف قائمة أقل 15 شركة في المكررات الربحية، ورغم توزيعاتها النقدية الجيدة إلا أن القطاع يتعرض لضغوط مستمرة، ولم تظهر عوامل تبرر هذا التراجع وذلك يزيد الفرص في القطاع ما يجعله مؤهلا لقيادة السوق لأداء أفضل عند انتهاء موجة التصحيح في القطاع.
وإجمالا، لا تزال السوق في موجة تصحيحية منذ تموز (يوليو) الماضي بعدما فقدت حاجز تسعة آلاف نقطة، ويأتي ذلك في ظل ارتفاع مكررات الربحية وتراجع أرباح الشركات للربع الثاني، ويبدو أن توقعات المتعاملين ليست جيدة لنتائج الربع الثالث، خاصة مع تزايد القلق من احتمالية ظهور متغيرات تؤثر في الربحية مستقبلا. على الرغم من استمرار ارتفاع مكرر ربحية السوق إلا أن العوائد من التوزيعات جيدة خصوصا في القطاع المصرفي، ما يجعل التراجع يزيد من الفرص.
من ناحية فنية، السوق وصلت إلى خط الاتجاه الصاعد الذي بدأ منذ 2016، ما يجعل السوق في وضع حرج إذا لم تتماسك، حيث خسارة الاتجاه الصاعد ستدفع السوق إلى مستويات أقل مع تزايد الضغوط البيعية مع عمليات وقف الخسارة خصوصا مع وصول المؤشر إلى مستوى افتتاح العام بعدما محا معظم المكاسب المحققة أثناء العام الجاري.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 7965 نقطة، واتجه نحو أدنى نقطة في الجلسة عند 7767 نقطة فاقدا 2.5 في المائة. وفي نهاية الجلسة أغلق عند 7855 نقطة فاقدا 109 نقاط 1.4 في المائة. وارتفعت السيولة 11 في المائة بنحو 319 مليون ريال لتصل إلى 3.3 مليار ريال، بمعدل 24 ألف ريال للصفقة. بينما زادت الأسهم المتداولة 3 في المائة بنحو 3.5 مليون سهم لتصل إلى 121 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 0.21 في المائة. أما الصفقات فقد ارتفعت 16 في المائة بنحو 18 ألف صفقة لتصل إلى 135 ألف صفقة.

أداء القطاعات
تراجعت القطاعات جميعها وتصدرها «الاتصالات» 2.2 في المائة، يليه "الخدمات الاستهلاكية" 2 في المائة، وحل ثالثا "السلع طويلة الأجل" 1.9 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 1.2 مليار ريال 36 في المائة، يليه "المواد الأساسية" 28 في المائة بقيمة 927 مليون ريال، وحل ثالثا "السلع الرأسمالية" 5 في المائة بقيمة 172 مليون ريال.

أداء الأسهم
تصدر الأسهم المرتفعة "باتك" 2.3 في المائة ليغلق عند 30.85 ريال، يليه "ميدغلف للتأمين" 2.2 في المائة ليغلق عند 14.94 ريال، وحل ثالثا "ساكو" 1.5 في المائة ليغلق عند 60 ريالا. وفي المقابل تصدر المتراجعة "مجموعة السريع" 5.9 في المائة ليغلق عند 38.80 ريال، يليه "ثمار" 5 في المائة ليغلق عند 19.80 ريال، وحل ثالثا "الأسماك" 4.5 في المائة ليغلق عند 44.50 ريال.
وكان الأعلى تداولا "سابك" بقيمة 538 مليون ريال، يليه "الراجحي" بقيمة 513 مليون ريال، وحل ثالثا "الإنماء" بقيمة 351 مليون ريال.
* وحدة التقارير الاقتصادية

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الأسهم السعودية تتخلى عن معظم مكاسب العام وسط تزايد الضغوط البيعية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الاقتصادية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج